من هو الأغا؟ واين يعمل

معنى آغا

الأغا ،او الأجا لقب من اصل تركي (Ağa) يعود الى الدولة العثمانية،وهو لقب يدل على المقامة والنفوذ والسيطرة،كان يطلقه الناس على بعض الأشخاص ذو المناصب العليا في الدولة زمن الحكم العثماني،وعادة كان يطلق ايضاً على القادة العسكريين،والمدنيين المسيطرين على بعض الإقطاعات.تستخدم كلمة “أغا” اليوم في اللغة الفارسية كلقب محترم للرجال،وفي اللغة المنغولة تعني الأخ الكبير.وبعض العرب يستعملون هذا اللقب ،في التسمية ،وتعرف به الكثير من العائلات في العديد من البلدان العربية،ويصبح اسم آغا هو الأسم المميز للعائلة،ويرمز إلى القوة والسلطة وأصالة المنبع.

مهمة الأغا

كان بعض رجال الحاشية في الدولة العثمانية القديمة يعرفون باسم أغا.وكانت تستخدم كلمة أغا بشكل متكرر لحراس القصر العثماني مثل قصر توب كابي،حيث كانت مهمته تحديداً هي حراسة افراد العائلة الحاكمة،وكان لكل فرد من سلالة السلطان لديه اغا مخصص لحراسته .وايضاً يعد الأغا من رؤساء بعض الوظائف المدنية والعسكرية او كبار المسئولين في الدولة،مثل أغا العسكر،اي قائد العسكر،وأغا الديوان أي قائد الديوان ،وهكذا. ويتميز الأغوات على بعضهم البعض بشارات وعلامات حسب رتبهم وتظهر هذه العلامات في الزي الذي يرتدونه.وفي بعض الدول كـ كردستان ، فالآغا هو لقب لرئيس القبيلة أو شيخ الأسرة،ويتم إعطاء هذا اللقب أيضًا لمالكي الأراضي الأغنياء.تستخدم كلمة “Aga” اليوم مكافئة  كلقب فخري فارسي للرجال.

الأغوات في المملكة العربية السعودية

الأغوات في السعودية هم الجماعة من الرجال الذين كرسو انفسهم لخدمة الحرم المكي،والمسجد النبوي الشريف،وهم يتميزون بخصائص معينة كأن يكون الأغا مخصي ،حافظ للقرأن الكريم،يتمتع بصحة جيدة ،ويكون افريقياً.وكانو يلبسون زي موحد يعرفون به،كما انهم عادة في بدايتهم يعتكفون في الحرم ولا يخرجون منه الا للضرورة القصوى.ويعود تاريخ الأغوات في المملكة إلى عهد الصحابي معاوية بن أبي سفيان فهو أول من وضع خدامًا للكعبة من العبيد، أما أغوات الحرم النبوي الشريف فيعود تاريخهم إلى زمن الملك الناصر صلاح الدين الأيوبي.

والحكمة من اختيار الرجال المخصيين لخدمة الحرم هو لكونهم أطهر وأنزه وأكثر براء وأكثر فراغاً من الأشغال، فلا أهل ولا ولد يشتغل بهم وهم أبعد من دنس الجنابة ومباشرة النساء.ومع ذلك كان يسمح لهم بالزواج والتعدد لممارسة حياته بشكل طبيعي،ولسنده عند العجز والمرض.وكانت الحكومة تعين له راتباً مناسباً يعاينه على العيش.

وظيفة الأغوات في الحرم

  • في السابق كان الأغوات يقومون بالعديد من الوظائف منها غسل المطاف وتنظيف الحرمين من فضلات الحمام.
  • حفظ المسجد نهاراً والمبيت فيه وحراسته وإضاءته ليلاً.
  • تغيير كسوة قبر النبي سنوياً.
  • حمل مفاتيح الغرف الخاصة في الحرمين.
  • المشاركة في استقبال الملك والوفد المرافق له.
  • خدمة ضيوف الدولة من رؤساء ووزراء وغيرهم من المرافقين والتابعين حيث يفرشون لهم السجاد ويقدمون لهم ماء زمزم.
  • فصل النساء عن الرجال أثناء الطواف ومنع النساء من الطواف بعد الأذان.
  • وفي المسجد النبوي الشريف يقوم الأغوات بتنظيف الحجرة النبوية وفتحها للضيوف عند الحاجة واستقبال ضيوف الدولة عند باب السلام ومرافقتهم وملازمتهم إلى أن يغادروا المسجد النبوي الشريف.
اترك تعليقا