معلومات عن مكان دفن الملك خوفو

نبذة عن الملك خوفو

خوفو بالإنجليزية Khufu هو ابن الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة من زوجته “حتب” و آخر ملوك الأسرة الثالثة. وقد ورث عن أبيه مملكة قوية ومستقرة. وقد تزوج من الأميرة “مريتاتس”. وحكم البلاد من ٢٧٥٠ ق.م إلى ٢٧٦٨ ق.م) ويرى المؤرخون أنه حكم لمدة ٢٣ عاما فقط.اسمه الكامل هو “خنوم- خوفوي” وكان المصريون القدماء يعتقدون أن الإله خنوم هو المسيطر على منابع النيل. وكان خوفو كريما وافر السخاء وتقيا يبجل أرواح أسلافه.

أبناء خوفو

كان لخوفو ثلاث زوجات وقد أنجب خوفو ٩ أولاد منهم :

  1. الأمير كاوعب ولي العهد الذى توفى فى حياة أبيه.
  2. جدف رع الذى خلف والده وبنى له هرما فى أبي رواش.
  3. الأمير خفرع الذى تلاه على العرش وبنى الهرم الثاني.
  4. الأمير ردف حور.
  5. خنوم باوف.
  6. الأمير خوفو خف.
  7. الأمير من خاف.
  8. الأميرة مرسى عنخ.

غموض خوفو وعلاقته بالهرم الأكبر بمصر

شاءت المفارقات أن يكون الملك خوفو صاحب أعجوبة العالم القديم والحديث ،ألا وهو بناء الهرم الأكبر بالجيزة ونسبه الى اليه،والذي يعتبر أشهر بناء اثري غامض فى التاريخ المصري القديم .حيث شرع خوفو فى بناء هرمه بعد اعتلائه العرش مباشرة، ومعروف أن بناء هرمه استغرق عشرين سنة.وبالرغم من بناء هرم لنفسه وكمقبرة للملوك العظماء ،إلا انه لم يعثر إلا على تابوته داخل الهرم،مما اثار الشك والغموض لدى علماء الأثار،بالإضافة الا انه لم يعثر على أي اثار للمك خوفو الى قليل جداً ،يقول البعض انه لم يعثر الا على تمثالاً واحداً فقط للملك ،وبعض النقوش الأثرية التي تشير اليه.

أين دفن الملك خوفو؟

أين دفن الملك خوفو؟

يُعتقد أن خوفو مدفون في هرم خوفو بالجيزة .لكن لا نعرف في الواقع ما إذا كان خوفو قد دفن في هرم الملك خوفو أم لا. هرم خوفو في الجيزة بمصر به غرفتي دفن. يقع أحدها مباشرة أسفل البناء ، كما هو معتاد مع الأهرامات الأخرى. تقع حجرة الدفن الثانية على ارتفاع حوالي 138 قدمًا (اثنان وأربعون مترًا) ، ويحضرها العديد من الغرف الصغيرة والأشواك التي لم يتم استكشافها بالكامل حتى الآن. وجد المحققون في الغرفة العلوية تابوتًا ثقيلًا غير مكتمل من الجرانيت الوردي،لكن هذا الإكتشاف وضع العديد من التساؤلات والغموض حول مكان دفن الملك خوفو.حيث لا تحوى غرفة الملك أي إشارة تدل على أنها مقبرة كسائر مقابر الفراعنة المعروفة،فالتابوت الجرانيتي الموجود بهذه الغرفة لا يليق من الناحية الفنية بملك عظيم مثل خوفو. كما أنها تخلو من أي كتابات هيروغليفية حول حياة وانتصارات خوفو على حد سواء في جميع مواقع الدفن الإضافية،تبين كونه مقرا أبديا لهذا الملك العظيم.

يرى بعض علماء الأثار المصرية أن غرفة الملك ليست هي مكان الدفن الحقيقي لجثمان خوفو وإنما هي مكان الدفن الرمزي للقرين أما غرفة الدفن الحقيقية فتوجد فى أعماق الأرض تحت هذه الغرفة الظاهرة وتمتد بين الغرفتين فى الغالب في مكان أكثر سرية.ومعنى ذلك أن غرفة دفن الملك خوفو لم تكتشف بعد، أي أن جثة الملك خوفو مازالت موجودة فى داخل الهرم أو فى الهضبة التى تحته (على الأرجح).أو ما إذا كان هذا الغموض يدل على ان الملك قد مات بطريقة جعلت جسده محيرًا .وهكذا تظل مشكلة أين دفن خوفو قائمة فى انتظار ما يتوصل إليه البحث العلمي أو تكشف عنه الحفريات وعمليات التنقيب.

اترك تعليقا