ما هي آيات السكينة،وحكم الإستعانة بها

بعث الله تعالى نبيه محمد ﷺ بكتاب فيه ذكر وهدى للعالمين، وتنوّعت أنواع إعجازه لتكون علمية وبيانية وغيبية وتاريخية وتشريعية، ويندرج تحت كل نوع الكثير والكثير من الشواهد.لكن من المعجزات التي قد لا ينتبه لها إلا القليل هو قدرة القرآن على تخطي العالم المادي، ومخاطبة أرواح ونفوس البشر والتأثير عليها بالإيجاب، ومن هذا الباب يشُير بعض الناس إلى آيات السكينة، فما هي آيات السكينة؟.

مفهوم السكينة

السكينة في الشرع هي حالة الرضا التي قد يمنحها الله لعباده، فتطمئن قلوبهم، وتهدئ نفوسهم، ويزيد إيمانهم، وتقوى عزائمهم، مهما اشتدّ البلاء وضاقت الحياة، وللدكتور محمد الراتب النابلسي كلمة جميلة في ذلك، فيقول: المرء يسعد بالسكينة ولو فقد كل شيء، ويشقى بفقدها ولو ملك كل شيء.

ما هي آيات السَكينة

يُقصد بآيات السكينة ستة آيات في القرآن الكريم جاء فيها ذكر لكلمة السكينة، وتوزّعت هذه الآيات في ثلاثة سور، هي البقرة والتوبة والفتح:

آية السكينة الأولى

قول الله تعالى في سورة البقرة:{وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ…} .والتابوت هنا هو صندوق من الخشب أو العاج، وكان الصندوق يضفي سكينة على الناس من حوله بإذن الله.

آية السكينة الثانية

قول الله في سورة التوبة: {ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ}. هذه الآية نزلت في وقت غزوة حنين، بعد أن تسلل بعض من الخوف إلى صدور المؤمنين، فأرسل الله سكينته وثبت أقدامهم.

آية السكينة الثالثة

قول الله تعالى في التوبة: {إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا…} هذه الآية تحكي قصة اختباء سيد الخلق محمد ﷺ مع أبي بكر في غار ثور يوم هجرتهما إلى المدينة، والمشركون واقفون على باب الغار لا يرونهما.

آية السكينة الرابعة

قد تفيدك قراءة هذه المقالات:

قول الله في سورة الفتح: {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ ۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا}.هذه الآية كانت في وقت غزوة الحديبية، حيث تتزلزل القلوب ويُمتحن المسلمون.

آية السكينة الخامسة

قول الله في سورة الفتح: {لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا}.هذه الآية كانت أيضاً في وقت غزوة الحديبية عندما عاهد المسلمون رسولَ الله ﷺ على القتال تحت الشجرة.

آية السكينة السادسة

قول الله تعالى في سورة الفتح: {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} هذه الآية أيضاً نزلت في عام الحديبية.

أصل آيات السكينة

من يبحث عن ما هي آيات السكينة يجب أن يعرف أصلها وإلى من ترجع، وهنا نقول أنه لا يوجد في الشريعة أصل لهذه الآيات، فلا يوجد حديث نبوي أو آية قرآنية تتكلم عن فضل الآيات، وإنّما الأمر يقتصر على تجربة الإمام ابن القيم رحمه الله، وتجربة شيخ الإسلام ابن تيمية.حيث نقل ابن القيم إلينا أن ابن تيمية كان يقرأ هذه الآيات إذا اشتدّ عليه الأمر، وقد طلب من أقاربه تلاوة هذه الآيات عندما كان مرهقاً من شدة المرض، فزال عنه التعب. وأضاف ابن القيم أنه كان يقرأ هذه الآيات عند اضطراب القلب بسبب ما يرد عليه، فوجد طمأنينة وسكينة تنتشر في الصدر.

مشروعية قراءة آيات السكينة

لقراءة آيات السكينة التي ذكرها الله -تبارك وتعالى- في كتابه أثر عظيم في سكينة النّفس وطمأنينة القلب وزوال المرهوب فقد كان بعض الصالحين من العلماء العاملين كأمثال شيخ الإسلام ابن تيميّة -رحمه الله- إذا اشتدت عليه الأمور أخذ بقراءة آيات السكينة وكان يقول: اقرأوا آيات السكينة.لا بأس في قراءة هذه الآيات عند الخوف والحُزن واشتداد الأحوال، أو عند الفتن ووساوس الشيطان، رجاءً من الله تعالى أن يبعث بسكينته في قلبك كما أنزلها على من قبلك. لكن مع الحذر من نسب قراءة هذه الآيات إلى الرسول محمد ﷺ، واحذر أيضاً من جعلها ذِكراً يومياً تستنّه على نفسك كما هي السنن الثابتة عن رسول الله ﷺ.

تلاوة جميلة لآيات السكينة:

بعد أن تعرفت على ما هي آيات السكينة، ربما ترغب بسماع الآيات بتلاوة عطرة وصوت جميل:

ختاماً

معرفة ما هي آيات السكينة أمر حسن، لكن ينبغي ألّا ننسى أن القرآن كله يبعث على الطمأنينة والسكون، فلا نجعل القرآن الكريم يقتصر على آيات محدودة، فالقرآن كله خير،ومع ذلك يمكنك الاستعانة بهذا الدعاء عند القلق والخوف:اللهم اجعلنا ممن تتنزل عليه السكينة ، و تغشاه الرحمة ، و تحفه الملائكة ، و اجعلنا ممن تذكره عندك عندك في الملأ الأعلى …. آمين ..آمين.

اترك تعليقا