بحث مختصر عن مهن الأنبياء

تفضَّل الله على البشرية برسل وأنبياء يدلونهم على طريق الحق، ولم تخلُ أمة من نبي يدعو إلى عبادة الله وحده. وخلال رحلتهم الدعوية هذه مروا بتجارب سطرت لنا أسمى الحكم والعبر التي نستفيد منها.وقد كان هؤلاء الأنبياء ذو حرف ومهن متنوعة، منهم الراعي ومنهم الخياط ومنهم الحاكم، وفي ذلك عبرة أيضاً في أهمية العمل وعدم الجلوس. والكثير من الناس تبحث عن مهن الأنبياء لتعرف ما هي المهن التي زاولوها.

مهن وحرف الأنبياء

سنذكر لكم مهن الأنبياء بالترتيب من آدم عليه السلام حتى محمد ﷺ، ونذكركم أن مهنة الأنبياء الأولى وسبب بعثهم هو الدعوة إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وبالمصطلح المعاصر فكل واحد منهم هو “داعية إسلامي”.

1- مهنة آدم عليه السلام

خلق الله آدم ليكون أول البشر، وجعله في الجنة يعيش مرتاحاً بلا حاجة لأي شكل من الأعمال، لكنه بعد أن أكل من الشجرة التي حرمها الله عليه أخرجه الله من الجنة لينزل إلى الأرض، فقال الله: {قَالَ ٱهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِى ٱلْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَٰعٌ إِلَىٰ حِين}.

أما بعد هبوط آدم إلى الأرض فقد عمل في الزراعة وتربية الحيوانات وشيء من الصناعة، كصناعة منزله وأدوات الزراعة، وأيضاً كان يغزل الملابس من شعر الضأن.

2- مهنة ادريس عليه السلام

ثاني الأنبياء الذين سنتعرف عليهم في البحث عن مهن الأنبياء هو نبي الله ادريس، والذي قال عنه الله تعالى {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا ، وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا}.كان ادريس عليه السلام أول من يقوم بكثير من الأمور، كالخط بالقلم، وخياطة الثياب، ودراسة النجوم وعلم الحساب.

3- مهنة نوح عليه السلام

كان سيدنا نوح عليه السلام من أحفاد النبي ادريس الذي سبق معنا، ومعظمنا يعلم قصته في صناعة سفينة وسط الصحراء، والتي ذكرها الله في القرآن فقال: {فَأَوْحَيْنَآ إِلَيْهِ أَنِ ٱصْنَعِ ٱلْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا}، والفلك هي السفينة.وقد استدل البعض بهذه القصة بأن نوحاً كان نجاراً.

4- مهنة هود عليه السلام

بُعث النبي هود على أول قوم عبد الأصنام بعد طوفان نوح عليه السلام، فداعهم إلى العودة إلى الدين الحق وعبادة الله وحده لا شريك له، وكانوا يسكنون في مكان اسمه الأحقاف من بلاد اليمن، وكان بين عمان وحضرموت.

البعض يرى أن سيدنا هود كان مزارعاً والبعض يقول أنه كان تاجراً، ولم يتبين لنا ما إن كانت هذه الادعاءات دقيقة، لكن ربما تكون الزراعة أقرب إلى الصواب، فالله قد أنعم على قوم عاد بالبساتين والأنهار فقال: {وَاتَّقُواْ الذي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ* أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ* وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ}.

5- مهنة صالح عليه السلام

في البحث عن مهن الأنبياء يأتي معنا نبي الله صالح الذي بُعث إلى قومه ثمود، والذين عُرفوا بقدراتهم البدنية التي سمحت لهم نحت الصخر والجبال وجعلهم منازل لهم، وما زالت منطقة “مدائن صالح” شاهدة على وجودهم.

يرى البعض أن صالحاً كان نحاتاً بحكم اشتهار قوم ثمود بهذه المهنة، والبعض يقول أنه كان راعياً للإبل، والله أعلم.

6- مهنة ابراهيم عليه السلام

ثبت أن سيدنا إبراهيم أنه بنى الكعبة المشرفة بمساعدة ابنه اسماعيل عليه السلام، فالله قال في كتابه: {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}. وذلك يرى الكثير أن مهنة النبي ابراهيم هي البناء والعمارة.

7- مهنة لوط عليه السلام

سيدنا لوط عليه السلام قد كان يعمل في الزراعة، وهو كان معاصراً لسيدنا إبراهيم، ولهذا السبب فقد ذكرناه في البحث عن مهن الأنبياء قبل اسماعيل عليه السلام.

8- مهنة شعيب عليه السلام

سيدنا شعيب جاء بعد سيدنا لوط بفترة قصيرة، وكان يعمل في رعاية الغنم، وربما أيضاً الزراعة.

9- مهنة اسماعيل عليه السلام

كلنا نعرف قصة سيدنا إسماعيل وكيف أطاع ربه حين جاء الأمر بأن يقوم ابراهيم عليه السلام بذبحه، وعندما وضع النبي ابراهيم السكين على رقبة إسماعيل وإذ يفتديه الله بكبش عظيم.

يظن البعض أن مهنة النبي اسماعيل كان الصيد، وكان يصيد في البر والبحر. لكننا نعلم أنه كان قد ساعد والده في بناء الكعبة، وربما هذا يعني أنه قد كان بناءً أيضاً.

10- مهنة اسحاق عليه السلام

في البحث عن مهن الأنبياء نعلم أن اسحاق كان راعياً، ونعلم أنه والد النبي يعقوب، وجد النبي يوسف عليهما السلام.

11- مهنة يعقوب عليه السلام

النبي يعقوب هو والد النبي يوسف عليه السلام، وقد عُرف أنه كان يعمل راعياً للأغنام.

12- مهنة يوسف عليه السلام

لا أحد من المسلمين إلا ويعرف قصة النبي يوسف، وكيف رموه اخوته في البئر غيرةً منه وحقداً عليه.كان النبي يوسف في بداية حياته عبداً يُباع ويُشترى، ثم سجيناً لسنوات عدة. ثم أعزه الله وجعله وزيراً ومسؤولاً عن خزائن مصر وذلك بعد أن استجاب الله دعاءه، والذي ذُكر في القرآن: {قَالَ ٱجْعَلْنِى عَلَىٰ خَزَآئِنِ ٱلْأَرْضِ ۖ إِنِّى حَفِيظٌ عَلِيمٌ}.

13- مهنة ايوب عليه السلام

يُعرف سيدنا أيوب بصبره الكبير على الابتلاءات، وهو من سلالة سيدنا اسحاق، ويقال أنه كان يعمل في الزراعة والله أعلم.

14- مهنة ذو الكفل عليه السلام

لم يذكر الله تعالى النبي ذو الكفل إلا في موضعين اثنين وبشكل مقتضب، فقال تعالى: {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ} و في موضع {وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِّنَ الْأَخْيَارِ}.لكن يرى البعض أن ذو الكفل كان نبياً خبازاً.

انظر ايضاً: موضوع بحث شامل عن ذو الكفل النبي

15- مهنة يونس عليه السلام

سيدنا يونس الذي وصل إلى بطن الحوت، ولبث فيه ثلاثة أيام على الأقل. وعند البحث عن مهن الأنبياء نرى أن البعض يعتقد بأنه كان صياداً للأسماك.

16- مهنة موسى عليه السلام

وُلد موسى عليه السلام في عصر فرعون الذي أذاق بني إسرائيل الويلات، والذي تكبر حتى أوصله تكبره لأن يعلن الألوهية، ونقل القرآن لنا قوله: {فَقَالَ أَنَا۠ رَبُّكُمُ ٱلْأَعْلَىٰ}.وعندما خرج موسى من موطنه باتجاه مدين، رأى فتاتين يريدان أن يسقيا ماشيتهما، فساعدهما على ذلك، ثم دعتاه ليلقى والدهما شعيب عليه السلام ليشكر له صنيعه.عندها عرض النبي شعيب على النبي موسى أن يتزوج إحدى ابنتيه، ومهرها أن يعمل لديه في رعي الغنم لثماني سنوات. ونعلم جميعاً سؤال الله _وهو العليم_ عن العصا التي يحملها موسى، فأجابه موسى: {قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَىٰ غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَىٰ}.

17- مهنة يوشع بن نون عليه السلام

النبي يوشع بن نون هو الفتى الذي ذكره الله في سورة الكهف، فالله يقول: {فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَىٰهُ ءَاتِنَا غَدَآءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَٰذَا نَصَبًا}.وبعد وفاة سيدنا موسى عليه السلام صار يوشع قائماً على أمر بني إسرائيل، وقادهم إلى تحرير القدس بعد أن انقضت مرحلة الأربعين عاماً من التيه التي عوقب بنو إسرائيل بها.

18- مهنة النبي الياس

الياس عليه السلام من أنبياء بني إسرائيل، وهو من أحفاد نبي الله هارون. والبحث عن مهن الأنبياء يوصلنا إلى أنه كان نساجاً وخياطاً والله أعلم.

19- مهنة النبي اليسع

يُقال أن النبي اليسع قد نشأ على يدي نبي الله الياس، لكن لم نجد في البحث عن مهن الأنبياء تفصيلاً عن عمله ومهنته إلا أنه كان داعياً إلى الله. ويروى عن قتادة: ” كانَ بعدَ إِلياس، اليَسَعُ -عليهِما السّلام- فمكث ما شاء اللّه أَن يَمكُث؛ يدعوهُم إِلى اللَّه، مُستمسِكًا بمنهَاج إلياس وشريعته، حتى قبضه الله عزّ وجلّ.”

20- مهنة داود عليه السلام

ورد عن النبي داود الكثير من الأعمال التي يفعلها، فقد ثبت في الحديث الشريف أن داود كان يعمل مزارعاً أو راعياً، فقد قال رسول الله ﷺ: “مَا أكلَ أحدٌ طَعاما قَطُّ خيراً مِن أَن يَأكلَ مِن عَمَلِ يَدهِ، وَإِنَّ نبيَّ الله دَاوُد عَليه السَّلام كَانَ يَأكلُ مِن عَملِ يَده”.

المهنة الثانية التي كان يعمل داود فيها هي صناعة الدروع، وهي حرفة علمها الله لنبيه داود ليستفيد منها الناس، فيحموا أنفسهم ويستخدموها في الجهاد وصدِّ الأعداء. وقد قال الله: {وعَلَّمناهُ صَنعَةَ لَبوسٍ لَكُم لِتُحصِنَكُم مِن بَأسِكُم فَهَل أَنتُم شاكِرونَ}؛ واللبوس هو الدرع والثياب والسلاح.

أما ثالث المهن التي عمل داود بها وأكثرها أهمية هي الحكم، فقد كان ملكاً، وهو أول ملك من الأنبياء. فبعد أن قتل داودُ جالوتَ في المعركة أحبه بنو إسرائيل ونصبوه ملكاً عليهم.

21- مهنة سليمان عليه السلام

كان سليمان عليه السلام ولداً لداود، وقد ورث العلم والنبوة والمُلكَ عنه، فكان ملكاً وكان له مُلكٌ واسع. وقد قال الله: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ}.

22- مهنة زكريا عليه السلام

وفي البحث عن مهن الأنبياء نصل إلى نبي الله زكريا الذي قال عنه رسول الله ﷺ: “كان زكريَّا نجارًا”.

23- مهنة محمد صلى الله عليه وسلم

عمل النبي محمد ﷺ في بداية حياته قبل البعثة في رعي الغنم مع إخوانه من الرضاعة، وأيضاً عمل في البيع والتجارة مع عمه أبو طالب ثم لدى خديجة بنت خويلد، والتي صارت زوجته فيما بعد.

أما بعد البعثة فقد تفرغ محمد ﷺ للدعوة إلى الله، وكان يعتمد على مال زوجته خديجة رضي الله عنها. ثم بعد وفاتها وانتقال النبي ﷺ إلى المدينة صار خليفة للمؤمنين، وقد أعطاه الله حقاً في أن يأخذ جزءاً من أموال الغنائم.

مهنة الأنبياء في الرعي

قبل أن نختم هذا البحث عن مهن الأنبياء، لا بد أنكم انتبهم أننا لم نذكر عيسى ولا الخضر ولا يحيى ولا هارون عليهم السلام جميعاً، وذلك لأن ما هو مذكور عن مهنهم ليس دقيقاً.

لكن بحديث رسول ﷺ نستطيع أن نقول بأنهم جميعا عملوا في رعي الغنم، كما هم جميع الأنبياء غيرهم، فقد جاء في الحديث الشريف: “ما بَعَث الله نبياً إلَّا رَاعيَ غنمٍ، قال له أصحابه: وأنت يا رسول الله! قال: وأنا”، وجاء أيضاً: “سُئل النبي ﷺ ‘أكنت ترعى الغنم’ قال: نعم، وهل من نبي إلا رعاها”.

خاتمة بحث عن مهن الأنبياء

العمل النافع له مكانة كبيرة في الإسلام بغض النظر عن نوعه، وقد قال رسول الله عن شاب يعمل: ” إِنْ كَانَ خَرَجَ يَسْعَى عَلَى وَلَدِهِ صِغَارًا فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَإِنْ خَرَجَ يَسْعَى عَلَى أَبَوَيْنِ شَيْخَيْنِ كَبِيرَيْنِ فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَإِنْ كَانَ يَسْعَى عَلَى نَفْسِهِ يَعِفُّها فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ”.

وفي هذا البحث عن مهن الأنبياء نرى أن العمل شرف، فحتى الأنبياء الذين كانت رسالتهم في الحياة من أسمى الرسالات؛ ألا وهي الدعوة إلى الله، كان لهم عمل يسترزقون به من خزائن الله التي لا تنفد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.