ابحاث

كيفية اختيار موضوع البحث التاريخي واعداد خطته

كيفية اختيار موضوع البحث التاريخي واعداد خطته

مسألة اختيار موضوع البحث التاريخي هي أول عنصر يقابل الباحث أو الطالب حينما يقدم على إعداد البحث،لانه على اساس هذا الاختيار تترتب بقية العناصر حتى ينتهي البحث.والحقيقة أن اختيار موضوع البحث يختلف بالنسبة لمستوى الطالب،على سبيل المثال يختلف موضوع البحث بالنسبة لطالب الجامعه عن طالب المرحلة الثانوية،عن طالب الدراسات العليا.

البحث التاريخي للطالب المبتدئ

عادة ما يأخذ الطالب المبتدئ سواء في المرحلة الإعدادية أو الثانوية أو حتى ماحل الجامعة الأولى ،موضوع البحث من معلمه ،و لا ينتظر منه أن يقوم ببحث علمى أو تاريخي مبتکر يستخلص فيه حقائق تاريخية مجهولة أو يكشف عن مجموعة من الوثائق لم تكن معروفة من قبل.لكن المطلوب منه أن يقرأ ما يتعلق بموضوع بحثه في بعض المراجع، ويحاول النقد بقدر الإمكان لكي يقوم بالتدريب للإعداد العلمي في المستقبل.كما يمكن لطالب التاريخ أن يختار موضوعات مختلفة في الفروع التاريخية التي يدرسها.

اختيار موضوع البحث لطلاب الجامعة

بالطبع يتميز طلاب الجامعة بقدر كبير من المعرفة ،وعلى الرغم من ذلك فأن الطالب في أثناء دراسته الجامعية الأولى يختار موضوع بحثه بإرشاد أستاذه من بعض الموضوعات المدروسة للتمرين والتدريب.ويمكن للطالب في مراحله التالية في الجامعة ،ان يختار بنفسه جزء محدد من مواضيعه العامة السابقة،ويقوم بكتابة البحث عنها،ثم يبحث  في نقطة أكثر تحديدا عما سبق وهكذا.على سبيل المثال كتابة بحث عن تاريخ الأزهر ،ثم البحث عن اسباب بناء الأزهر،ثم يتعمق الباحث اكثر فيكتب عن اهتمام الازهر بالعلوم الفلسفية.

كيف يتدرب الطالب الجامعي على البحث في التاريخ

من بين التدريبات المفيدة للطالب في الدور الأول من دراسته الجامعية أن يختار کتاب في موضوع بعينه ،وليكن بـ اللغة العربية في أول الأمر،ويعمل على تلخيصه بشكل ادق .حيث يظهر النقاط الهامة حول الموضوع،ثم يطبق هذا على كتب أخرى أجنبية إن أمكن.

ويستطيع الطالب الجامعي أيضا أن يدرس بعض الوثائق الأصلية المطبوعة المنشورة،إذا كانت تختص ببحثه،كما يمكنه دراسة بعض الوثائق المخطوطة. وهذا يعني أن المرحلة الجامعية الأولى بالنسبة لباحث التاريخ هي تدريب أولى على وسائل إعداد البحوث سواء بالكتابة في موضوع سبق دراسته أو القيام بتلخيص بعض الكتب لتعلم القدرة على الاستيعاب والتركيز،فضلا للاستفادة من المعلومات التاريخية الواردة في الكتب التي اختارها.

البحث في التاريخ لطلاب الدراسات العليا

بالنسبة لطالب الدراسات العليا فحين يبدأ مواصلة دراسته للتاريخ فإن اختيار موضوع البحث يكون بشكل دقيق جداً وله شروط معينة.فالباحث هنا  يختار موضوع البحث بنفسه مع الرجوع إلى أستاذه للمناقشة حول هذا الاختيار.ومن الأفضل أن يحدد الباحث موضوع التاريخ الذي يمكنه البحث فيه بناء على إلمامه بالعلوم المساعدة التي يحتاجها لإعداد بحثه خاصة بالنسبة للغة الأصلية التي كتبت بها مصادر الموضوع الذي يختاره.

عادة ما يحتاج طالب الدراسات العليا المزيد من الوقت لإعداد بحثه بكفائة لما يناسب موضوعه.حيث يكون مطالباً بإظهار المزيد من الحقائق ،والإكتشافات في بحثه. فينبغي ألا يختار الطالب موضوعا طويلا،إذ أن اختيار موضوع محدد ومختصر يسهل عليه إنجاز بحثه في وقت مناسب.

كيفية الحصول على المراجع والأصول التاريخية

يلزم على طالب الدراسات العليا،ان يقدم بحثه اعتماداً على مراجع واصول تاريخية ،مثل الوثائق،والخرائط،والمخطوطات،والمراجع التاريخية القديمة،واليوميات والمذكرات الشخصية التي كتبها المعاصرون القدماء.هناك عدة امور تساعدك في الحصول على تلك المراجع،منها:

  • الإستعانة بمكتبة الجامعة الخاصة.
  • الإشتراك في المكتبات العامة الكبيرة في البحث عن المصادر الأصلية،مثل مكتبة الأسكندرية،مكتبة مصر العامة.
  • الإعتماد على الوثائق المنشورة ،سواء كانت هذه الوثائق ورقية في الجرائد أو رقمية في الشرائط أو من خلال الإنترنت.
  • بإعداد الببلوجرافيا الخاصة بموضوع البحث من المؤلفات السابقة المنشورة عن طريق فهارس المكتبة الرقمية ،او الإستعانة بفهارس  الكتب المكتوبة.
  • الإستعانة بدار المحفوظات ،مثل دارالمحفوظات العمومية بالقلعة في مصر ،التي تضم العديد من الوثائق التاريخية الأصلية.
  • البحث في دار الوثائق القومية بالقاهرة،الذي يمثل المصدر الرئيسي لتاريخ مصر القوى.

شروط كتابة البحث التاريخي

  • على الطالب أن يختار موضوع رسالته بطريقة واضحة بحيث يكون الموضوع محدد،وليس عام.
  • كما يجب على الباحث عند اختيار موضوعه أن تكون البداية والنهاية لها دلالة خاصة.
  • يجب على الباحث التأكد قبل البدء في الموضوع من أن هذا الموضوع لم يُبحث فيه من قبل أو بحث ولكن يمكنه أن يضيف معلومات جديدة لما كتب من قبل وذلك بالرجوع إلى مادة أصلية لم تستخدم من قبل، أو استخدمت ولم يستخلص مضمونها على الوجه الأكمل.
  • الا يخشى الباحث شيئا يعوقه عن ذكر الحقيقة.
  • ان يتحرى الدقة من المعلومات ،التي ينقلها من بعض المصادر والمراجع التاريخية،فيجب ان يكون لديه روح النقد الشخصي والعلمي.
  • الإهتمام بالعناوين الفرعية بشدة ،خاصة اذا كان البحث طويلاً عن موضوع به الكثير من المعلومات.
  • على الباحث ان يذكر مصادر ومراجع المعلومات التي يكتبها،خاصة اذا كانت معلومات جديدة تحتمل المناقشة والمعارضة من قبل النقاد.
  • اذا ذكر الباحث بعض العبارات الغير مفهومة ،التي ترجع لعصر معين ،عليه ان يوضح معناها في هوامش منفصلة اسفل الصفحة.

كيفية اعداد البحث التاريخي

بعد اختيار الموضوع وتحديد فترته التاريخية يصبح على الطالب إعداد خطة، أي تقسيم بحثه إلى أبواب وفصول يتناول في كل منها نقطة من نقاط موضوعه، أو يقسم بحثه إلى عدد من الفصول.ولا يمكن للباحث القيام بإعداد هذه الخطة بدون الاطلاع على عدد وافي من المراجع العامة،ودراسة وافية للموضوع.حتى يطلع على الصورة العامة للفترة التي سوف يتناولها، وتوضح امامه نقاط الموضوع الرئيسية.وبعد ذلك يقوم بتقسيم خطة البحث حسب ما يناسب الموضوع،ليظهر موضوعاته بالصورة الأفضل.

عادة ما يختار الباحث نوعين من التقسيم للبحث ،الأول هو التقسيم الموضوعي :أي إفراد فصل لكل موضوع من موضوعاته تعالج نقطة واضحة،والثاني تقسيم زمني: اي تقسيم البحث الى فصول طبقا لتتابع الأحداث.كما مكن للباحث اتخاذ التقسيمين معا في إعداد خطة بحثه.كما يجب أن تخضع الأبواب والفصول في ترتيبها إلى أساس سليم، وفكرة منظمة، ورابطة خاصة.

يوسف محمد الشهير ب يوسف العوضي طالب فى كلية التربية جامعة الأزهر الشريف ، أهتم بمجال البحث العلمى والميدانى ونشر الثقافة العربية على مواقع الويب .

السابق
تعرفي على افضل متاجر الازياء النسائية في الامارات
التالي
معلومات عن جبل قاف ومكان وجوده (جبل الزبرجد الأخضر)

اترك تعليقاً