هل يمكن خلط الزيت بالماء؟

من المعروف جيداً ان الماء والزيت يكرهان بعضهماً لذا لا يمكنهم الإختلاط،كما اشتهرت بعض الأمثال العربية على هذا المفهوم ،حيث يقولون لا تضع الزيت في الماء ،وكذلك لا تضع البنزين بجانب النار ،وذلك تعبيراً عن شدة الكراهية بين الشخصين.كما نعلم أن كل شيء من حولنا يتكون من جزيئات صغيرة،والتي تحدد الخواص وطريقة التفاعل. لذلك فإن التركيب الجزيئي للماء والزيت يحدد طريقة تفاعلهما مع بعضهما البعض.دعونا نجيب على سؤال هل يمكن خلط الزيت بالماء؟وما هي الأسباب في ذلك.

خصائص الزيت والماء

أولاً: خواص الماء

  • الماء مكون شائع جداً في الطبيعة ،ويعد مصدراً اساسي للحياة على كوكب الأرض،حيث يغطي أكثر من 70 في المائة من اجمالي سطح الكوكب،بالإضافة الى انه ينقسم الى مياة عذبة ومالحة.
  • يتكون الماء من ذرتين من الهيدروجين وذرة أكسجين مترابطة معًا.
  • يخضع الماء لعمليات متعددة مستمرة من التبخر والتساقط،والتجمد.
  • الماء في صورته الطبيعية ، لا يحمل أي رائحة وطعم أو لون.فهو مادة عديمة اللون،يعد وسيط شفاف.
  • الماء جزيء قطبي.حيث تحمل جزيئات الهيدروجين والأكسجين بعض الشحنات الكهربائية ذات القوة المتفاوتة. تعطي هذه القطبية الماء بعض خصائصه الفيزيائية المألوفة ، مثل التوتر السطحي المتزايد.
  • يمكن أن يكون الماء في ثلاث حالات ، وهي: الصلبة والسائلة والغازية (كبخار الماء).
  • يعتبر الماء أيضًا مذيبًا عالميًا. يمكنه بسهولة إذابة أنواع كثيرة من المواد ، مثل السكريات ومعظم الأملاح.
  • يستخدم في المقام الأول للشرب والنظافة والزراعة،ويعد من الوسائل الرئيسية لإطفاء الحرائق.

إقرأ ايضاً:

اين نجد معظم الماء العذب

ثانياً: خواص الزيت

  • الزيت مادة غير قطبية شديدة اللزوجة بطبيعتها،ذو كثافة اقل من الماء.
  • يتجمد الزيت بصعوبة بالغة ،ويكون في صورة ذبدية ولا يكون في صورة صلبة مطلقاً.
  • على عكس الماء ، فإنه يمتلك شكلاً من أشكال الرائحة والطعم ، والذي يعتمد على نوع الزيت الذي يتم فحصه: الزيت النباتي ، زيت المحرك ، زيوت الطهي ، زيوت الجسم والزيوت الطبيعية الأخرى على سبيل المثال.
  • يعد الزيت مادة كارهة للماء،أي لا يمكن خلطه معه بسبب خواصه الفيزيائية والكيميائية.
  • يمكن استخدامه كشكل أساسي من أشكال الوقود لتشغيل معظم المركبات الآلية اليوم .
  • نظرًا لارتفاع درجة غليانه ، يمكن استخدامه أيضًا للمساعدة في توليد الكهرباء. علاوة على ذلك ، غالبًا ما تستخدم الزيوت في الطلاء والتشحيم.

لماذا لا يختلط الزيت بالماء؟

الماء والزيت لا يختلطان،فهي سوائل غير قابلة للامتزاج مع بعضها أو مع اشباهها في الخواص. هذا لأن الماء جزيء قطبي،له شحنة موجبة في أحد طرفيه وشحنة سالبة في الطرف الآخر. تلتصق جزيئات الماء ببعضها البعض لأن الطرف الموجب لجزيء ماء ينجذب إلى الطرف السلبي لجزيء آخر. تسمح هذه الشحنات للجزيئات بتكوين روابط هيدروجينية وترتبط بجزيئات أخرى قطبية ، بما في ذلك جزيئات الماء الأخرى.بينما هيكل جزيء الزيت غير قطبي،أي شحنتها متوازنة بالتساوي بدلاً من أن يكون لها طرف موجب وآخر سلبي.

هل يمكن خلط الزيت بالماء؟

الزيت والماء غير قابلين للامتزاج ولكن يمكن أن يشكلوا مستحلبات تتشتت فيها قطرات صغيرة من أحد المكونات في الآخر. يعد الحليب وكريمات الوجه والصابون وحبر الطابعة أمثلة على هذه المستحلبات.تتعرض مخاليط الماء والزيت والمواد الخافضة للتوتر السطحي لقوى خارجية ، مثل التحريك القوي ، لتفتيت القطرات الكبيرة إلى قطرات أصغر،لتكوين المستحلب.ومن المحتمل أن تكون هناك تطبيقات جديدة اخرى مثيرة للاهتمام بالنسبة لعملية خلط الزيت بالماء.

وجد بعض الدارسون انه عندما يتم تسخين الماء تحت الضغط فإنه يصل إلى النقطة الحرجة عند 374 درجة مئوية و 22.1 ميجا باسكال. في هذه المرحلة ، لم يعد هناك فرق بين مرحلتي السائل والغاز.في هذه المرحلة ، تشبه خصائص الماء خصائص الزيت ،اثبت الباحثون في هذه الحالة انه يمكن خلط الاثنين بحرية معًا.لكن عندما يتم إخماد هذا المحلول المتجانس بالماء البارد ، يحدث فصل طور سريع للغاية.

إقرأ ايضاً:

اسماء انظمة الجسم ووظائفها

الزيت والماء في المعدة

بما انه لا يمكن خلط الزيت بالماء ،فماذا يحدث في بطوننا ؟حيث اننا نتاول المزيد من الأطعمة التي يصاحبها الزيت ،بالإضافة الى شرب المزيد من الماء بعدها.بالفعل اذا كان الأمر كذلك فمن المفترض ان يخرج كلاً من الماء والزيت بمفرده ،كما كان من الممكن ان يحدث مشكله اثناء اخراج الفضلات.لكن من حكمة الله سبحانه ،وحُسن خلقه أنه يوجد العديد من الأجهزة في جسمنا تعالج تلك الأطعمة وتحولها الى بروتينات ودهون وطاقة يستفاد منها الجسم ،بفعل الإنزيمات والعصارات الهاضمة.لذا فأنه عند وصول الماء والزيت في المعدة ،يمر كل منهما بالعديد من العمليات ،والإنقباضات العضلية حتى يصل الى فتحة الشرج للتخلص من فضلات الهضم في صورة براز.بينما يتخلص الجسم من السوائل الزائدة ،عن طريق مجرى البول.

اترك تعليقا