موضوع بحث متكامل عن الثدييات

موضوع بحث متكامل عن الثدييات

في مقدمة البحث عن الثدييات يجب التنويه ان الثدييات هو تصنيف في علم الأحياء يطلق على المخلوقات التي تلد وتعتمد اطفالها على ثدييها في الحصول على الغذاء (الحليب)،نعلم جيداً ان الإنسان يصنف على انه نوع من انواع الثدييات إلا انه يجب ان لا يختلط علينا الأمر ونقارنه بالحيوانات،بالرغم من بعض التشابهات الهيكلية والوظيفية ،إلا ان الله خلق البشر في احسن تقويم ،وخصهم عن غيرهم بكثير من الصفات كالعقلانية ،والحكمة ،والذكاء…إلخ من الصفات.سنتحدث في هذا البحث المتكامل عن الثدييات وأنواعها وصفاتها ،وتطورها.

أولاً معني ثدييات

الثدييات جمع ثديي وليس ثدي ،وهو اسم يطلق على المخلوقات ذَوَاتُ الأَثْداء .جميع الثدييات يولدون عن طريق الحمل.حيث يتم حمل الصغار داخل رحم الأم ،ليصلون إلى مرحلة متقدمة نسبيًا من التطور قبل الولادة.ثم يرتبطون بالأم عند الولادة ،فيتغذون بشكل رئيسي من حليب الثدي.

الإنسان من الثدييات؟

يصنف البشر على أنهم ثدييات لأن البشر لديهم نفس السمات المميزة لجميع انواع الثدييات.فالنساء يتزوجون من الرجال ،ومن ثم يحملون اطفالهم داخل الرحم حتى يكتمل تطورهم لدرجة معينة ،ومن ثم يلدون ،ويعذون أطفالهم من حليب الثدي،حتى يستطيع الأكل ،ويأتي دور الأب في مساعدتهم على المعيشة حتى البلوغ ،ومن ثم تنشأ دورة حياة جديدة.مع العلم ان البشر يتسمون عن غيرهم بصفة الذكاء والكمال ،ولذلك هناك العديد من قوانين الحياة التي نتبعها ،مقارنة عن غيرنا من الثدييات الأخرى.

صفات الثدييات:

من خلال هذه المعايير ، يمكن اعتبار البشر ثدييات:

  • تمتلك الثدييات ، بما في ذلك الحيتان ، نوعًا من الشعر أو الفراء في وقت ما من حياتها ، مهما كانت متفرقة.
  • تشتمل أدمغة الثدييات على القشرة المخية الحديثة التي تحدث فيها وظائف دماغية عالية المستوى.
  • للثدييات ثلاثة عظام في الأذن الوسطى والفك السفلي يتكون من عظم واحد.
  • لا يتم استبدال أسنان الثدييات أكثر من مرة على مدى العمر بعد البلوغ.
  • تتكون قلوب الثدييات من أربع غرف ، وتحتوي جميع الثدييات على أغشية تساعد على التنفس.

انواع الثدييات

يوجد حاليًا 6495 نوعًا من الثدييات حول العالم التي وصفها العلم. أشهر مثال على الثدييات هو البشر بالطبع. ومع ذلك ، هناك العديد من الثدييات التي تتواجد دائماً بالقرب منك مثل الحيوانات الأليفة الشائعة مثل الكلاب والقطط والقوارض. وكذلك الحال بالنسبة للعديد من حيوانات المزرعة مثل الماشية والخيول والأغنام والماعز.وبالرغم من ذلك يتم تصنيف الثدييات حسب ثلاث مجموعات رئيسية:

1- الثدييات الأحادية

هي الثدييات الوحيدة التي لا تلد لتعيش صغارًا ولكنها تضع البيض بدلاً من ذلك. بخلاف ذلك ، فهي تشبه الثدييات الأخرى من حيث أنها ترضع صغارها بالحليب ، وهي من ذوات الدم الحار ، ولديها شعر أو فرو ، وأذنان بها ثلاث عظام في قسم الأذن الوسطى. وتشمل هذه المجموعة قنافذ النمل وحيوانات البلاتيبوس فقط، وتعيش تلك الحيوانات في أستراليا وغينيا الجديدة وتسمانيا. 

2- الثدييات ذات الجراب

 الثدييات ذات الجراب لديها صغار يولدون في حالة غير متطورة نسبيًا. بعد الولادة ، تُحفظ تلك الثدييات الصغيرة نفسها في جسد الأم في كيس خاص بجانب حلمات الثدي الخاصة بالأم والتي يرضعون منها مثل الكنغر. من هناك ، يتم تطويرهم بشكل أكبر ويمكنهم أيضًا الوصول إلى حليب الأم.

3- الثدييات المشيمية

يشكل هذا النوع من الثدييات جزءًا أكثر أهمية من الثدييات في مملكة الحيوان. تنمو النسل إلى بنية جيدة التكوين داخل بطن الأم لفترة طويلة (يختلف الوقت بين حجم الثدييات وشكلها) قبل أن تلدها الأم عندما تكون جاهزة. يحصل الطفل في الرحم على الغذاء من غذاء الأم عن طريق الحبل السري (المرتبط بالأم) داخل المشيمة (العضو الذي ينمو فيه الطفل).المشيمة هي في الواقع أهم ما يميز الثدييات المشيمية ، وهذا العضو يسهل تبادل المغذيات والفضلات بين دم الأم ودم الجنين. يتم تضمين البشر في هذه الفئة ، وكذلك النمور والحيتان الزرقاء والخفافيش مصاص الدماء.

طرق التكاثر

تتكاثر جميع الثدييات جنسيًّا،عن طريق تقابل الأعضاء الذكرية للذكر بالأعضاء الأنثوية للأنثى في عملية التزاوج فيما يسمى الإتصال الجنسي .يحدث اتحاد للخلايا الجنسية الذكرية (الحوانات المنوية)،مع البويضة داخل الرحم بالإنثى مما يسمى بعملية الإخصاب.ثـم تنمـو البيضة المخصبة لتكـون فردًا جديدًا.

تختلف طريقة التجاذب وموسم التزاوج لدى الجنسيين حسب نوع الثدييات،لكن عادة ما تتميز الأنثى الحامل بالبطن المنتفخ لعددة شهور حسب النوع ففي الإنسان من الطبيعي ان مدة الحمل هي 9 شهور ،لكن عادة ما يتراوح من 7 الى 10 شهور.

اثناء ولادة الجنين تظهر على الأم بعض التغييرات الهرمونية ،فيزداد الحليب داخل ثدييها مما يوفر غذاءاً للجنين،فيتغذى عليه حتى يصل الى مرحلة معينة حسب نوع الثدييات ،غالباً عندما يشتد عظمه ويكون قادراً على مضغ طعام اخر والإستفادة من قيمته الغذائية. كما تتعلم صغار الثدييات الكثير من المهارات اللازمة لتبقى على قيد الحياة. وكثيرًا ما يحدث ذلك خلال فترة الحضانة حيث يتعلم فيها الصغار كيفية الحصول على الغذاء وتفادي الأخطار. وفي أغلب أنواع الثدييات تقوم الأم وحدها بتربية الصغار، ولكن في بعض الأنواع يساعد الذكر في تنشئة الصغار والعناية بها.

تطور الثدييات

بعيداً عن البشر والذي خلقهم الله من نسل سيدنا آدم عليه السلام،وليس لهم اي سجل تطوري كباقي انواع الثدييات الأخرى كما يزعم بعض اصحاب نظرية التطور البشري.بينما اشار العديد من العلماء ان معظم الثدييات لديهم سجل تطوري منذ تواجدهم من ملايين السنين على كوكب الأرض،والذي نشأ فيه اختلاف في اشكالهم ،وصفاتهم ،مثل بعض سلالات الحوت على سبيل المثال ،والذي كانت منذ 50 مليون سنة كائنات برمائية ذات اربع ارجل تشبه الثعلب ،ثم تطورت على مر السنين حتى اصبحت كما عليه الآن.

حسب ويكيبيديا بدأ عصر الثدييات بانقراض الديناصورات في أواخر العصور الطباشيرية.وأصبحت الثدييات هي الفقاريات المهيمنة في الأرض.والتي تطورت و ظهرت منها عائلات جديدة خلال العصر الضُّحَويّ.كما بلغت أنواع الثدييات ذروتها خلال العصر الثُّلُثي الأوسط، ثم بدأت تلك الأنواع في الانقراض خلال العصر الحديث القريب. ويرجع انقراض تلك الحيوانات إلى التغيرات في المناخ، مثلما يرجع أيضا إلى اصطيادها من قبل الحيـوانات المُفْتَرسَة والإنسان.

اهمية الثدييات وتوازن الطبيعة

يستفيد البشر من كافة انواع الثدييات الأخرى في الطعام والملابس.كما استخدمت معظمها لتوفير وسائل النقل والعمل الشاق أيضًا. اليوم يتم استخدام بعض السلالات من الثدييات الصغيرة مثل الفأر والأرنب،في التجارب المعملية المطلوبة بشدة لدراسة علم وظائف الأعضاء وعلم النفس.

لا تنحصر أهمية الثدييات في فوائدها للإنسان فحسب، وإنما تمتدّ أيضًا لتشمل نظام الحياة على الأرض كافة، حيث يساعد الكثير من الثدييات النّباتات على النّمو. فمثلاً تخرج الحيوانات التي تتغذى بالنبات البذور في روثها. وكثير من تلك البذور تنمو وتنتج عنها نباتات جديدة.كما تساعد الحيوانات آكلة اللحوم أيضا على حفظ التوازن الطبيعي من خلال اعتمادها في غذائها على الحيوانات آكلة النبات مما يحافظ على نسبة الخضرة في الأرض. وهناك ثدييات أخرى تساعد في السيطرة على الحشرات والحد من أعدادها مثل الخفافيش.كما تعتبر مخلفات الثدييات وجيفها من العوامل المهمة في حفظ التوازن الطبيعي، حيث يستخدم روث الثدييات سمادًا ذا قيمة عالية. كما أن عظام الثدييات وجيفها تتحلل في التربة إلى مركّبات كيميائية تحتاج إليها النّباتات والحيوانات.

اضرار بعض الثدييات على البشر

بعض الثدييات ضارة للأنشطة البشرية،مثل الفئران فئران والتي تتسبب كل عام أضرار كبيرة وخسائر اقتصادية.كما قد تأكل الثدييات العاشبة المحاصيل أو تدوسها، وأحيانًا تفترس الحيوانات الآكلة للحوم القطعان المحلية مثل الذئاب. تعد الثدييات أيضًا مستودعات مهمة أو عوامل لنقل مجموعة متنوعة من الأمراض التي تصيب الإنسان ، مثل الطاعون ، والتولاريميا ، والحمى الصفراء ، وداء الكلب ، وداء البريميات ، ومرض لايم.

خاتمة بحث الثدييات

في ختام البحث عن الثدييات علمنا جيداً ما هي خصائص الثدييات ،وبماذا تختلف عن المخلوقات الأخرى كالطيور ،بالفعل هناك انواع من الثدييات التي تبييض ،لكن لديها نفس صفات الثدييات الأخرى.والنقطة الأهم في بحثنا اليوم عن الثدييات هي نظرية التطور والتي وضحنا فيها كم كانت نسبة الثدييات المتواجدة على كوكب الأرض ،وسبب قلتها الأن ،ووجدنا ان الإنسان له دور كبير في هذا الأنقراض .لذا ينبغي علينا ان نحرص بشدة ونحاول اقصى جهدنا الحفاظ على انواع الثدييات المتواجدة للحفاظ على نظامنا البيئي وللإستفادة منها قدر المستطاع،وعلى علماء الأحياء ان يعملو جاهدين في العناية ببعض الثدييات التي تقترب من الإنقراض ،مثل الفيلة ،والنمر الأبيض،والحوت الأزرق..إلخ من الثدييات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.