موضوع بحث عن نجيب محفوظ ,الروائي الحاصل على جائزة نوبل

مما لا شك فيه أن الحديث عن نجيب محفوظ من الموضوعات الهامة التي شغلت بال الكثيرين ولذلك لان نجيب محفوظ ليس بالشخصية العادية فيعد أول أديب مصري استطاع أن يكون له أهمية كبيرة في الأدب المصري وذلك لأن له العديد من الأعمال الهامة والتي أثرت كثيرا على العديد من الناس، وقد وصلت أعماله إلى الخارج حتى استطاع أن يكون أول مصري يحصل علي جائزة نوبل.

التعريف بالكاتب

نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا، كان مولده في مدينة القاهرة؛ وذلك في الحادي عشر من شهر كانون الأول عام 1911م، كان والده موظّف حكوميّ، وقد نشأ في حّي الجماليّة بالقاهرة، وبعد ذلك انتقل للعيش في عدد من أحياء القاهرة القديمة، ومنها: العباسية، والحسين، والغوريه، وكان لهذه الأماكن الأثر الكبير في أعماله الأدبية وفي حياته أيضاً، ويُذكر أنَّه التحق بالجامعة المصريّة، وتمكّن من الحصول على شهادة في الفلسفة عام 1934م، ويشار إلى كونه روائيّ وكاتب مصريّ، وأول كاتب عربيّ حصل على جائزة نوبل للآداب عام 1988م.يُعدّ من أشهر كتاب العالم العربي في القرن العشرين عامّة، ومصر خاصّة.

اقرأ ايضاً:

عصام يوسف الروائي والكاتب المصري

صفات نجيب محفوظ

  • كان نجيب محفوظ يكره السفر، وقد غادر مصر مسافراً مرتين فقط.
  • نجيب محفوظ شخصاً محافظاً، يتحدث بصراحة.
  • كان من الأشخاص الضاحكين دائماً.
  • يدخن السجائر بشكل كبير.

محطات من حياه نجيب محفوظ

شهدت حياة نجيب محفوظ بالعديد من المحطّات، ومنها ما يلي :

  • شغل العديد من المناصب في السلك الحكوميّ، وبدأها بالعمل سكرتيراً في برلمان وزارة الأوقاف، ثمَّ أصبح مديراً لمؤسسة القرض الحسن بوزارة الأوقاف، وبعد ذلك اختير مديراً لمكتب وزير الإرشاد.
  • انتقل للعمل في وزارة الثقافة، وأصبح مدير المصنّفات الفنيّة فيها.
  • عمل مديراً عاما لمؤسسة دعم السينما، وثمَّ اختير مُستشاراً للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتلفزيون.
  • عمل نجيب محفوظ رئيساً لمجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما، وكان هذا العمل آخر المناصب التي شغلها قبل تقاعده.
  • عمل كاتباً في مؤسسة الأهرام، ويُذكر أنَّه بدأ في كتابة القصة عام 1939م، وكانت مجلة الرسالة تتولّى نشر قصصه.
  • مُنح نجيب محفوظ العديد من الجوائز، منها:قلادة النيل العظمى من الرئيس حسني مبارك؛ وذلك في السابع من تشرين الثاني عام 1988م. جائزة الدولة التقديريّة للآداب عام 1968م. وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى عام ١٩٦٢ .

اهم مميزات نجيب محفوظ في الكتابة

يعدّ نجيب محفوظ من الأدباء العباقرة في مجال الرواية، حيث تميّز أسلوبه بالبساطة، فقد كان قريب من الناس وواقعهم، وصنّف أدبه كأدب واقعي، وذلك لأنّه يصف الواقع بموضوعيّة وتقنية عالية، ولذلك أصبح الروائيّ العربيّ الأكثر شعبيّة، كما يعتبر أوّل روائي عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب، هذا إلى جانب جائزة الدولة التقديريّة في الآداب، وقلادة النيل العظمي، وغيرها الكثير من الجوائز والأوسمة. أطلق عليه العديد من الألقاب، ومنها ما أطلقه عليه صاحبه أدهم رجب، حيث لقّبه بالسيبلجي كنوع من الدعابة والتسلية حيث كان جدّ نجيب محفوظ ناظر كتّاب السبيل، كما أطلق عليه اسم نجيب باشا محفوظ، وذلك تيمناً بدكتور النساء والتوليد الذي أشرف على ولادته التي وصفت بالمتعسّرة والصعبة.

أشهر مؤلفات نجيب محفوظ

قد تفيدك قراءة هذه المقالات:

ألف نجيب محفوظ العديد من الأعمال، ويُذكر منها الآتي:

  • رواية عبث الأقدار التي تمَّ نشرها عام 1939م، وتتناول هذه الرواية رؤية محفوظ التاريخية. رواية كفاح طيبة.
  • راد وبيس وهي مجموعة روايات تُمثّل الأدب الواقعي، ومنها القاهرة الجديدة. خان الخليلي. زقاق المدق. روايات رمزية وهي الشحاذ، الباقي من الزمن ساعة.
    • أولاد حارتنا، وقد تسبّبت هذه الرواية في جدال طويل؛ لأنها ادت لتعريض نجيب لمحاولة اغتيال؛ وذلك بسبب التأويلات الدينية التي وُجدت في الرواية، ولقد مُنعت من النشر لفترة زمنية طويلة.
    • ثلاثية محفوظ المشهورة، والتي انتهى من كتابتها عام 1952م، ولكنَّها لم تُنشر قبل عام 1956م بسبب حجمها الضخم، ويتألف هذا العمل من ثلاث روايات، وهي: بين القصرين. قصر الشوق. السكرية.
    • مجموعة من السيناريوهات، ومنها: بداية ونهاية، والثلاثية، وثرثرة فوق النيل، واللص والكلاب، والطريق.

صدر لنجيب محفوظ حوالي خمسين مؤلفاً سواء من الروايات والمجموعات القصصية.

اقرأ ايضاً:

ملخص رواية النداهة مكتوبة (سلسلة ما وراء الطبيعة)

محاولة اغتياله

في 21 سبتمبر 1950 بدأ نشر رواية أولاد حارتنا مسلسلةً في جريدة الأهرام، وثم توقف النشر في 25 ديسمبر من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية على “تطاوله على الذات الإلهية”. لم تُنشر الرواية كاملة في مصر وقد تمت اعادة نشر أولاد حارتنا في مصر، في عام 2006، عن طريق دار الشروق.

في أكتوبر 1995 طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد اثنين من الشباب قد قررا اغتياله، لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة بسبب روايته المثيرة للجدل. الجدير بالذكر هنا أن طبيعة نجيب محفوظ الهادئة كان لها أثر كبير في عدم نشر الرواية في طبعة مصرية لسنوات عديدة، حيث كان قد ارتبط بوعد مع حسن صبري الخولي “الممثل الشخصي للرئيس الراحل جمال عبد الناصر” بعدم نشر الرواية في مصر إلا بعد أخذ موافقة الجامع الأزهر.فطُبعت الرواية في لبنان من إصدار دار الآداب عام 1962، وتم منع دخولها إلى مصر علي الرغم من وجود نسخ مهربة منها وجدت طريقها إلى الأسواق المصرية. لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، ولكن أعصابه على الطرف الأيمن العلوي من الرقبة قد تضررت بشدة أثر هذه الطعنة. فقد اثرت تلك الطعنه علي عمله، حيث أنه لم يكن قادرًا على الكتابة سوى لبضع دقائق يوميًا.

وبعد ذلك تم اعدام الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدما. وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي، والذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا، وعبد المنعم أبو الفتوح، وهو القيادي السابق في حركة الإخوان المسلمين، وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح.

اقرأ ايضاً:

لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية الإماراتية

وفاة نجيب محفوظ

توفي نجيب محفوظ في مدينة القاهرة؛ وذلك في الثلاثين من شهر آب عام 2006م، بعد ان دخل المستشفى بسبب إصابته بمشكلات صحية في الكليتين والرئة، ثمّ توفي آنذاك عن عمر يناهز خمسة وتسعين عاما وبعد أنْ ترك وراءه العديد من الأعمال والمؤلفات الثمينة في الأدب العربيّ.

الخاتمة

وفي الختام وبعد أن تعرفنا على السيرة الذاتية الكاتب الكبير نجيب محفوظ الذي يعد من اهم الكتاب في العالم العربي ،علينا ان ندرك ان الحياة تحتاج الي الكثير من العناء لكي تحصل علي ما تتمناه وكيف يكون مستقبلك ، فالسعي الجاد دائما سر الوصول والتميز ، فعليك ان تقاوم تحديات الحياة ولا تستسلم لها حتي لا تعوقك في الوصول الي مبتغاك حتي تترك اثر في نفوس المحيطين مثل الكاتب الكبير نجيب محفوظ.

اترك تعليقا