ملف كامل عن هجرة العمل،انواعها واسبابها ومميزاتها

معلومات عن هجرة العمل

بشكل عام ، زاد العدد التقديري للمهاجرين الدوليين خلال العقود الخمسة الماضية.وتعددت الأسباب حول ذلك ،من عمل وتعليم ،واستثمار وغيره،لذلك كان لا بد من انشاء ملف كامل حول هجرة العمل وانواعها في موقع ابحاث ،لتسهيل الأمور على المهاجرين وتوضيح الأسباب والمزايا.

تعريف الهجرة

الهجرة هو مصطلح يشير الى انتقال الفرد من بلدهم الاصلي الى بلد اخر،بهدف العمل ،او العلم ،او المعيشة.تعد الهجرة نشاط أعتيادي للبشر بل لجميع الكائنات الحية منذ وجودهم ،حيث اعتادو على الهجرة من مكان الى اخر من اجل البحث عن سُبل أفضل للمعيشة.حاليا تعد الهجرة للفرد تحت الأنشطة القانونية التي يجب ان يتبعها الإنسان ليستطيع التنقل من بلد الى اخرى.

الهجرة مأخوذة من المصدر (هجر) اي ترك الشئ او رحل عنه الى الأبد.يسمى الشخص الذي سافر البلاد من اجل العمل ،او العلم،او الإستقرار بالمهاجر،لأنه ترك بلده الأصلي.وتُعرف الهجرة بالمعنى الديني عند الإسلام بهجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمر من الله سبحانه،من مكة الى المدينة ابتعاداً عن كفار قريش وايذائهم له وللمسلمين،ولذلك يهتم المسلمون بالهجرة ،وأنشأو تاريخاً من بدايتها ،كونها كانت النقلة الأولى في انتشار الإسلام .

نبذة عن هجرة العمل

هي هجرة قانونية يتم انشائها بواسطة بعض البلدان ،بهدف زيادة الأيد العاملة بها.حيث يساهم العمال المهاجرون في النمو والتنمية في بلدان المقصد.يعد الهدف الأساسي من هجرة العمل هو العمل ،سواء كانت هجرة دائمة أو مؤقتة ،وغالباً يحصل العامل على اقامة قانونية في البلد بموجب العمل ،وليس لها علاقة بالجنسية.تفتح المزيد من الدول ابوابها للمهاجرين من جنسيات مختلفة ،حسب روابط التنمية ، والتعاون الدولي. ويطلق على العمال المهاجرون الذين يعملون خارج وطنهم اسم العمال الأجانب،او اسم المغتربين،ولهم حقوق وقوانين مخصصة.

اسباب الهجرة الخارجية

اسباب الهجرة الخارجية

تتعدد اسباب وعوامل الهجرة ،التي تُجبر الفرد أو الأسرة على ترك موطنها الأصلي والإغتراب في بلد أخر بثقافة مختلفة وعادة لغة غريبة،ومن اسباب الهجرة:

  • الهروب من الصراعات: هذا هو أحد الأسباب الأقدم والأكثر شيوعًا للهجرة ، حيث يشعر الناس بالحاجة إلى مغادرة بلد ميلادهم للهروب من خطر الحروب او الصراعات الداخلية.
  • العوامل البيئية: تعد العوامل البيئية والكوارث الطبيعية وتغيير المناخ سبباً شائعاً لتزايد نسبة الهجرة عالمياً خاصة للأسر الفقيرة.يحتاج الناس إلى الفرار وطلب اللجوء في بيئة أخرى أكثر أمانًا نسبيًا.بسبب العواصف المفاجئة والفيضانات وأمواج تسونامي والعديد من الكوارث الطبيعية الأخرى.
  • خلافات سياسية: يهاجر بعض الناس من البلدان المقيدة، للحصول على حقوق سياسية كانت مفقودة في وطنهم.وبعدهم يهربون من الخلافات السياسية في دولتهم.
  • طلب العلم: يعد التعليم من اكثر اسباب الهجرة نفعاً ،حيث فيه يغترب الشخص الى بلد اخر لتلقي العلم فيه ،سواء بسبب سوء التعليم في موطنه الأصلي،او لزيادة المعرفة والتعمق فيه.
  • من اجل العمل: يهاجر المزيد من الأشخاص يومياً الى الدول المتقدمة ،هروباً من ارتفاع معدلات البطالة أو لإيجاد فرص عمل افضل ،او للحصول على رواتب مناسبة في دولة الهجرة.كما قد تحتاج بعض الدول الى زيادة الأيدى العاملة بها في وظائف مخصصة ،فتفتح باب الهجرة اليها من اجل العمل.
  • رفع مستوى المعيشة: يبحث بعض الناس عن رفع مستوى معيشته من خلال الانتقال إلى دولة مختلفة ،ليس فقط المال ولكن عن نظافة وصحة ونوعية حياة أفضل.
  • البحث عن حياة افضل: وهي الهجرة التي يلجأ اليها الأفراد الأثرياء ،ليس للعلم ولا للعمل،بل لتمتع بحياة افضل في بلد مناسبة.
  • احتياجات شخصية: يلجأ الناس عادة الى الهجرة الى بعض الدول،حباً في طبيعتها ،او تاريخها أو شعبها،ولذلك يحبون ان يكونو جزأً منها.
  • الحُب: قد يلجأ الشخص الى الهجرة للزواج ،او بحثاً عن العاطفة.هذا ليس غريبًا فحالياً  ليس بالضرورة أن يلتقي الناس وجهًا لوجه ، فإن الإنترنت يفتح فرصًا جديدة للجميع ، ويقرب الناس عاطفيًا.

انواع هجرة العمل

  • داخلية: هي الهجرة من مكان النشأة الى مكان اخر في نفس البلد من أجل العمل أو الإستقرار لحياة افضل،وعادة لا تسمى تلك النقلة بالهجرة الى اذا كان الإنتقال مع كامل الإسرة لمسافات بعيدة جداً ،وبغرض الإقامة الدائمة.
  • خارجية: هي الهجرة التي يلجأ اليها الفرد في البحث عن فرص العمل في دولة اخرى غير البلد الأصلي.وهي تتبع قوانين معينة يجب على الفرد اتباعها قبل التنقل،حتى لا يواجه مشاكل مع دولة الهجرة.
  • مؤقتة: هي الهجرة المحددة بوقت معين ،حسب اوراق العمل او الوظيفة في البلد ،ولا يسمح للفرد التأخر عن تلك المدة وإلا قد يعاقب ويتم ترحيله .مع العلم ان تلك المدة قد يتم تجديدها حسب جهة العمل المختصة ،والمتضامنة مع وزارة الهجرة في البلاد.
  • دائمة: هي نوع من الهجرة المحدودة للغاية ،والتي تسمح بإقامة دائمة بالبلد،وغالباً لا يمكن الحصول عليها إلا في دول محددة وبشروط خاصة يتم تحديدها بواسطة الدولة حسب احتياجاتهم.
  • مهنية: وهي الهجرة المؤقتة لسبب وظيفة من شركة ما في بلد اخر،او لفرع من الشركة الموظفة في بلد اخر،كشركة المقاولون العرب بمصر والشرق الأوسط.
  • استثمارية: هي هجرة الأشخاص الى بلد اخر بغرض الإستثمار ،وعادة ما تكون من اكثر انواع الهجرات طلباً وترحيباً.
  • حكومية: هي الهجرة التي يلجأ اليها موظفي السفارات في البلاد الأخرى.

شروط هجرة العمل

قد تختلف شروط الهجرة حسب  انواعها،ومن تلك الشروط:

  1. تصريح إقامة. إذا لم يكن لديك بالفعل تصريح إقامة ، فيجب عليك التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة للعمل.
  2. جواز سفر ساري المفعول.
  3. تأشيرة عمل،للحصول على تأشيرة لدخول البلاد ستحتاج إلى موافقة على التوظيف من رب عمل في بلد الهجرة.
  4. موافقة من السفارة.
  5. اجتياز الإختبارات اذا وجدت في بعض انواع الهجرة.
  6. الموقف من التجنيد في البلد الأصلي.
  7. أن لا يقل المتقدم على طلب الهجرة عن 18 سنة.
  8. التقديم عن طريق الموقع الألكتروني.
  9. الموافقة على طلب الهجرة،من الجهات المختصة.

اقرأ ايضاً: كيفية السفر الى ماليزيا من مصر خطوة بخطوة

كيفية العمل في الخارج بأوراق سليمة

للعمل في الخارج دون مواجهة اي مشاكل قانونية ،يجب ان تستوفي اوراقك الشروط المطلوبة والحصول على فيزا عمل ،وتصريح اقامة بالمدة المحددة.ويمكنك اللجوء الى السفارة الخاصة بدولتك ،او الجهة المختصة بالهجرة في البلد اذا واجهت اي مشكلة.مع العلم ان هناك ما يسمى بالقرعة وهي انظمة تفتحها بعض الدول للموافقة على طلبات هجرة دائمة لعدد افراد محدد بشروط معينه لسد العجز في العمالة عندهم،يمكنك التقديم عليها من خلال الموقع الرسمي للهجرة بالدولة المحددة،وعند الموافقة تذهب الى السفارة الخاصة ببلد الهجرة واكمال الإجراءات المطلوبة لدخول البلد.

مميزات العمل في الخارج

  • الحصول على فرص عمل أفضل ،أو سد العجز في بعض الأعمال والوظائف في البلد ،وبالتالي فرص اكبر وافضل.
  • الإستفادة من فرق الإقتصادات والثقافات،في دولة الهجرة،وتأمين مستقبل افضل للمعيشة مستقبلاً في الموطن الأصلي.
  • البحث عن فرص استثمارات عن طريق اكتشاف احتياجات المواطنين في بلد الهجرة ،وبالتالي الحصول على مشروع ناجح ومربح.
  • يساهم العمال المهاجرون في النمو والتنمية في بلدان المقصد.
  • بينما تستفيد بلدان المنشأ بشكل كبير من تحويلاتهم المالية والمهارات المكتسبة أثناء تجربتهم في الهجرة.
  • يمكن أن يؤدي صافي الهجرة إلى زيادة القوة العاملة والقدرة الإنتاجية للاقتصاد.
  • بسبب الهجرة ، يجذب اقتصاد بعض البلدان ، مثل المملكة المتحدة ، المهنيين ذوي المهارات العالية الذين يشغلون الوظائف الشاغرة ، مما يساهم بشكل أكبر في زيادة عائدات الضرائب.
  • ينتقل المهاجرون إلى الاقتصادات عندما تكون الأجور مرتفعة ، مما يزيد من متطلبات العمالة.

قد يفيدك: أفضل 5 جامعات ماليزية معتمدة

اضرار الهجرة الغير شرعية

اضرار الهجرة الغير شرعية

يقوم العديد من المواطنين بالهجرة الغير الشرعية،أي التي لا تستوفي الشروط أو الأوراق المطلوبة للتواجد في البلد وبالتالي تسمى غير مشروعة.ويمثل هذا النوع من الهجرة تهديداً عالمياً،لما تتركه من نتائج سلبية.فمن اضرارها:

  • مواجهة المخاطر اثناء رحلة الهجرة ،لأنها غالباً ما تحتاج الى عبور الحدود البرية او البحرية ،بالتهرب،مما يترك مخاطر ،كالموت غرقاً او بسبب عوامل المناخ ،او قتلاً بالرصاص من قِبل الجنود،حسب قوانين الحدود الدولية.
  • عدم ايجاد وظيفة قانونية بسبب عدم وجود الأوراق المخصصة للتأهل ،ولذلك يوافق على الوظائف الدنية بأقل الرواتب.
  • التجرد من حقوق المهاجر الدولية ،بسبب هجرته بطريقة غير مشروعة وغير موافق عليها قانونياً.
  • يجب علي المهاجر بالطريقة الغير شرعية ان يمارس الخفاء والهروب من الحكومة ،حتى لا يتم القاء القبض عليه ومعاقبته وتريحله الى موطنه الأصلي.
  • قد يمتنع المهاجر الغير شرعي بإستخدام مزايا البلد بسبب هويته الفقودة في البلد،مثل استخدام القطارات ،او حجز موعد لشئ ما.
  • الإساءة للبلد الأصلي بهذا الفعل،مما يتسبب في وضع قواعد ومعاملات خاصة لنفس البلد بسبب هذه التصرفات الغير قانونية لنفس المواطنين.
  • زيادة ظاهرة الهجرة الغير شرعية ،تعمل على زيادة انهيار الإقتصاد الدولي،وزيادة نسبة البطالة فيها.

خلاصة ملف هجرة العمل

في نهاية هذا المقال فقد كتبنا ملف كامل عن هجرة العمل،واسبابها .كما وضحنا اهمية استيفاء الشروط والأوراق المطلوبة للهجرة ،ومساوئ الهجرة الغير شرعية.وفي النهاية يجب ان نقول ان الله خلق لنا هذة الأرض ،ويحق لنا التنقل فيها كما نشاء ،لكن علينا اتباع القوانين حتى لا نواجه مشاكل،وبما ان الهجرة من العوامل الأساسية في رفع الإقتصاد وايجاد فرص افضل للمواطن للعمل او التعليم او للمعيشة ،ألا اننا ننصح بعدم اللجوء الى الهجرة الدائمة مهما بلغت المغريات والعروض،بل علينا ان نبحث عن افضل الفرص للصعود بوطننا والإستفادة من الثقافات المختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.