ما هو مشروب البوظا؟ فوائدها واصولها

البوظا أو البوزا هو مشروب شعبي شائع جداً خاصة في مصر وتركيا ،نشأ في أول مرة خلال العهد العثماني ،ويعتقد البعض أن له اصول فرعونية .وهو مشروب يشبه المهلبية في قوامه لكنه ذات نكهة حمضية خفيفة وفريدة.

ما هي البوظا؟

البوظا أو البوظة هو مشروب شعبي كان شائع جداً في العصور القديمة ،خاصة في مصر وتركيا وأجزاء من أوروبا.ويصنع عن طريق تخمير حبوب مختلفة من الشعير أو القمح أو الذرة،وقد يضاف اليه نسبة من الكحول وبعض النكهات الحمضية الأخرى.بعض الدول تطلق على الأيس كريم إسم البوظا كالهند ،وتركيا،ولبنان.

حالياً في مصر وبعض الدول العربية ،انتشرت صناعة مشروب البوظة بطريقة شرعية خالية من الكحول وبيعها للناس ،مما اثارت اقبالأً واعجاب الكثير منهم.حيث تكون ذات قوام لبني كثيف وبها نكهة حمضية مميزة.

إقرأ ايضاً:

أشهر عادات وتقاليد مصر ،تعرف عليها

طريقة عمل البوظا

تختلف نكهة  البوظا باختلاف الحبوب المستخدمة في صناعتها.حيث يمكن صنع البوظا من أي نوع من أنواع الحبوب ، ومع ذلك ، فإن القمح هو أكثر أنواع الحبوب استخدامًا وينتج ألذ أنواع البوظا.

  1. نضيف القمح المطحون (2 كوب دقيق) في وعاء فارغ.
  2. نضيف الماء (3 لتر) والسكر (1 كوب) والخميرة (1 معلقة) على الدقيق.
  3. اضافة الحليب (1 لتر) وتبدأ في التقليب ثم ترفع المكونات على النار حتى يثقل القوام ويتماسك.
  4. نقلب الخليط جيداً ثم تترك البوظا للتخمير لمدة 24 ساعة عند 30 درجة مئوية.
  5. عندما تنتهي البوظا من التخمير ، يتم تبريدها إلى درجة حرارة الثلاجة ،ويكون جاهزًا للتقديم.

اصول شرب البوظا

تم إنتاج مشروبات دقيق الحبوب المخمرة في الأناضول وبلاد ما بين النهرين منذ الألفية التاسعة أو الثامنة قبل الميلاد ،وهناك مراجع تشير إلى ان شراب الدقيق المخمر انتشر في الحضارة السومرية.كما ان هناك بعض الباحثين يعتقدون أن البوظة لها أصول فرعونية.لكنها لا تقتصر على بلد معينة ،حيث اشتهرت البوظا في عدة دول منها كازاخستان وتركيا  وألبانيا وأجزاء رومانيا وصربيا ومصر وفلسطين. وكلمة بوظة أتت من الكلمة التركية “boza” أو الفارسية “buχsı”.

تاريخ البوظا في الدولة العثمانية

البوظا كانت من المشروبات الشائعة جداً في الدولة العثمانية ،تعد أقدم رواية تركية مكتوبة للمشروب تحت اسم بوسوم عام 1073  لمحمود الكشقري . وتمتعت البوظا بعصرها الذهبي في عهد العثمانيين ،حيث كانت سلعة تجارية شائعة في البلدات والمدن.

حتى القرن السادس عشر ، كانت البوظا تشرب بحرية في كل مكان ، لكن ادى صنعها بطرق غير شرعية كوضع بعض الممنوعات فيها الى غضب السلطات وحظره من قِبل السلطان سليم الثاني  عام 1566-1574. وفي القرن السابع عشر ايضاً، حظرها السلطان محمد الرابع  عام 1648–1687،وأغلق جميع متاجر البوظا،التي كان يعمل بها أكثر من ألف شخص في اسطنبول وحدها.

إقرأ ايضاً:

اين تباع صودا الخبز؟

السماح بشرب البوظا

كانت البوظا تحتوي على مستوى منخفض من الكحول ، وطالما لم يتم استهلاكه بكميات كافية لإحداث السكر ، فقد تم التسامح معه باعتباره مشروبًا دافئًا ومُقويًا للجنود.وكان يعتبر شرب كمية كبيرة من البوظا يعد إثماً لانه يؤدي الى السكر ، ولكن على عكس النبيذ ،اذا تم شربها بكميات صغيرة فليس به إثم.استطاع بعض التجار في صناعة البوظا بدون كحول ،وبنفس مذاق البوظه العادية بقوامها الكثيف ونكهتها اللاذعة ، فأشتهرت في جميع أنحاء المدينة،وما زالت حتى الأن.

الفوائد والأضرار

الفوائد

  • يُعتقد أن البوظة مفيدة كمدرّ البَول. والبعض يعتقد بأن لها أثر علاجي لمرضي الكلي والاملاح.
  • تعتبر الخميرة الموجودة بالبوظة مهضم طبيعي وتمنع حدوث الأنتفاخ وتقضى على الشعور بحرق المعدة.
  • تحتوي البوظا على بعض الفيتامينات مثل فيتامين b والذي يعمل على تجديد الخلايا في الجسم ومنها خلايا البشرة والشعر، والكثير من الفوائد.
  • تساعد على تصفية الذهن وتهدئة الأعصاب.
  • البوزا مادة مغذية مفيدة للحوامل. لأنه في محتواه ؛ يحتوي على فيتامينات أ ، ب 1 ، ب 2 ، هـ ومعادن مثل الكالسيوم والحديد والصوديوم والفوسفور. هذه هي العناصر التي تزيد من حليب الأم وتقوي جهاز المناعة لديها.

الأضرار

  • البوظا تفسد بسرعة ،إذا لم يتم حفظها في مناخ مناسب ،لذا قد تسبب العديد من الأمراض.
  • مؤخراً يتم صنع البوظا من العيش المخمر ،والذي قد تحمل الأضرار والسموم اذا كانت حالة العيش غير جيدة أو فيه فطريات.
  • بعض الأطباء يحذرون من تناول البوظا بكثرة ،حيث تحتوي على جرعات مرتفعة من السكر والسعرات الحرارية.
  • عندما يتم استهلاكها بكثرة ، يحدث انتفاخ في المعدة ومشكلة غازات في الأمعاء.
اترك تعليقا