فائدة الشعر داخل الأنف وكيفية ازالته

يسبب شعر الأنف الإزعاج للكثير من الأشخاص، ويريدون إزالته بشكل نهائي، ولكن هل تسائلت يومًا عن أهميته؟ فيُعتبر شعر الأنف مرسخا طبيعيًا في جسم الإنسان، فهو يعمل على منع مسببات الحساسية وغيرها من المواد الضارة مثل البكتيريا والميكروبات والجراثيم والفيروسات من الدخول داخل الأنف، كما له العديد من الفوائد الأخرى، لذا سوف نعرض في هذا المقال فوائد شعر الأنف، والطرق الصحية لإزالة الشعر الزائد أو البارز، وكيفية إستخدام هذه الطرق، والطرق التي يجب تجنبها عند التفكير في إزالة شعر الأنف.

فائدة الشعر داخل الأنف

يوجد للشعر داخل الأنف العديد من الفوائد والتي يجهلها معظمنا، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • يمنع شعر الأنف دخول الغبار والأتربة والبكتيريا والميكروبات والجراثيم والفيروسات وحبوب اللقاح، حيث يعمل كمرشح طبيعي للهواء الداخل للجسم.
  • في حالة دخول هذه الكائنات الضارة، فهي تلتصق بالسطح الرطب لشعر الأنف وتمنع وصولها للرئتين والإصابة بالعدوى،وفي النهاية إما سوف يتم تفجير هذه الجسيمات الضارة في الأنسجة أو ابتلاعها ثم التخلص منها في المعدة.
  • توجد داخل الأنف بجانب شعر الأنف شعيرات أصغر حجمًا تسمى الأهداب، وهذه الشعيرات لا يُمكن أن تُرى إلا بإستخدام الميكروسكوب (المجهر الضوئي)، ووظيفة هذه الشعيرات هي تحريك المخاط داخل الأنف، حيث تتحرك ذهابًا وإيابًا وبالتالي يتحرك معاه المخاط من الجيوب الأنفية ومؤثرة الأنف.
  • تستمر هذه الأهداب في التحرك بعد وفاة الإنسان، ولكن بمعدل أقل نسبيًا مع تناقص معدل الزمن، لذا يستخدم أطباء الطب الشرعي الأهداب لمعرفة وقت وفاة الإنسان.

هل يوجد شعر زائد عن اللازم داخل الأنف؟

وجد العلماء أن تواجد شعر زائد عن الحاجة داخل الأنف امر طبيعي .حيث أن الشعر داخل الأنف ينمو بمعدل 0.35 ملم تقريبًا في اليوم الواحد، ويزداد هذا المعدل مع التقدم في العمر ويصل أقصاه عند كبار السن، ولكن اقترحوا أنه من الممكن أن يتم تفسير هذه الزيادة بسبب التغيرات الهرمونيه التي ترتبط بهرمون التستوستيرون.

أضرار شعر الأنف الزائد

من الممكن أن يصل نمو شعر الأنف الزائد الى قدر أكثر كثافة من الكمية المعتادة بكثير، ومن الممكن أن تسبب هذه الزيادة في الإصابة بالعديد من الأمراض كالربو وضيق التنفس، حيث وجد علماء كلية الطب بجامعة هاسيتيب في تركيا أن الأشخاص الذين يعانون من الشعر الزائد والكثيف في الأنف كانوا أكثر عُربة للإصابة بمرض الربو ثلاثة أضعاف الأشخاص العادية.

انظر ايضاً: اسباب تأخر نمو اللحية عند الشباب

طرق إزالة شعر الأنف الزائد

طرق إزالة شعر الأنف الزائد

بالرغم من فوائد شعر الأنف إلى إن بعض الأشخاص يفضلون إزالته.كما أن بعض التغيرات الهرمونية تؤدي إلى زيادة نمو الشعر الزائد في الأنف وهذا النوع من الشعر يجب التخلص منه.توجد طُرق عديدة للتخلص من هذا الشعر ومن هذه الطرق ما هو صحي ولا يُسبب ضرر للإنسان ومنها ما هو خطير ومُضر على صحة الإنسان.ومن الطرق الصحية لإزالة شعر الأنف:

1- المقص الشخصي

يُعتبر أكثر الطُرق أمانًا على صحة الإنسان هو قص شعر الأنف، كما أن المقص الشخصي أداة متاحة لدى الجميع، فتتضمن أدوات الحلاقة الشخصية (النظافة الشخصية) مقص صغير مخصص لإزالة شعر الأنف ويكون مختلف عن غيره من المقصات.كما يجب أن يكون ذات حواف مستديرة لتجنب جرح جلد الأنف أو الإصابة بالنزيف، ولكن هذه الطريقة لا تُعتبر حلًا نهائيًا للتخلص من شعر الأنف، بل قد ينمو بعد عدة أيام من إزالته، ومن الممكن إستخدام هذه الطريقة لقص الشعر الأكثر وضوحًا أو الزائد دون إزالة الكثير من الشعر أو إيذاء جلد الأنف الرقيق حتى لا تضرر، ولقص شعر الأنف عليك القيام بالخطوات التالية:

  • قف أمام مرآة مثبتة يمكنك الرؤية من خلالها جيدًا وفي مكان ذو إضاءة جيدة.
  • عليك التأكد من نظافة أنفك تمامًا من أي مخاط صلب حتى لا يعترض طريقك فيما بعد عند البدء بعملية قص الشعر.
  • عليك مسك المقص جيدًا، وأنت أمام المرآة قم بإمالة رأسك للخلف.
  • قم بقص الشعر البارز أو الزائد ولكن بحذر حتى لا تؤذي أنفك.
  • نظف أنفك جبدًا من الشعر المقصوص ولكن بدون إستخدام الماء.

قد يفيدك: اسباب الإصابة بقشور الشعر في فروة الرأس

2- أداة قص شعر الأنف الكهربائية

هي آلة كهربائية صُنعت من أجل إزالة شعر الأنف الزائد أو البارز، وهذه الآلة تكون ذات شفرات دوارة صغيرة، توضع هذه الشفرات داخل أكياس واقية من البلاستيك أو المعدن، ولكن تسمح للشعر الطويل الزائد أو البارز الدخول إليها، مما يجعلها لا تلمس جلد الأنف نهائيًا، وهذه الآلة تكون متوفر في جميع الصيدليات تقريبًا، كما أن قطع الآلة الأخرى تكون متوفرة أيضًا في الصيدليات ولكن قد تكون جزء من مجموعة أدوات الحلاقة الشخصية أو متوفرة بشكل منفصل، وإذا أردت إستخدام هذه الآلة فعليك إتباع الخطوات الآتية:

  • أولًا يجب عليك تنظيف الأنف من أي مخاط حول الشعر والتأكد من إزالته تمامًا.
  • يُستحسن إستخدام مرآة مكبرة لتُمكنك من رؤية أدق التفاصيل للشعر.
  • تحريك الرأس للخلف عند البدء في عملية القص لزيادة الرؤية داخل الأنف.
  • البدء في قص الشعر الزائد أو الأكثر وضوحًا وعند قص الشعر القصير، ويجب توخي الحذر في هذه العملية حتى لا تجرح جلد أنفك أثناء قص الشعر.
  • تنظيف الأنف مرة أخرى من الشعر المقصوص والتأكد من عدم وجود أي شعر زائد أخر.
  • إذا وجد شعر زائد أخر فيجب قصه.

ويُعتبر من أهم مميزات أداة قص الشعر الكهربائية أنها تسمح بتقصير وقص الشعر الزائد أو البارز فقط، لذا فهي تحافظ على صحة وسلامة غالبية شعر الأنف، وهذا الذي يجعلها قادرة على حماية الشعب الهوائية، ولكن لديها عيب وحيد أن هذه الطريقة لا تسمح بالتخلص من الشعر الزائد نهائيًا، بل تحتاج إلى تقصيره كل فترة حيث أنه ينمو بعد فترة قصيرة من عملية القص.

3- إزالة شعر الأنف بالليزر

يُعد إزالة شعر الأنف بالليزر أحد الخيارات لإزالة الشعر ولكنه مكلف ماديًا. وتستهدف هذه العملية إزالة الشعر البارز من الأنف، ويعمل هذا الجهاز عن طريق تسخين وبالتالي تدمير بصيلات الشعر من الجذور، ولذا فنتيجة هذه الطريقة هي الأكثر دوامًا عن الطرق الأخرى. ويحتاج الأشخاص في العادة ما لا يقل عن ستة جلسات حتى تظهر نتيجة توقف الشعر عن النمو.لكن قد تختلف عدد الجلسات من شخص لآخر لذا يجب إجراءها عند طبيب جلدية أو تجميل متخصص في إزالة الشعر.كما يجب استشارته أيضًا قبل إجرائها، ولكن هذه الطريقة لا نستطيع القول بأنها آمنة بنسبة كبيرة.حيث أن من الجدير بالذكر أن الليزر من المحتمل أن يؤذي الأغنية المخاطية داخل تجويف الأنف.

انظر ايضاً: 5 انواع زيوت طبيعية لتكثيف شعر اللحية عند الرجال

تجنب استخدام هذه طرق لإزالة الشعر

تجنب استخدام هذه طرق لإزالة الشعر

عادة لا ينصح الأطباء بإستخدام أيًا من هذه الطرق التالية ،بسبب اضرارها على الأنف:

  1. نتف الشعر:تتم هذه الطريقة بإستخدام الملقاط أو بأصابع اليد.ولكن نهى جميع الأطباء من إستخدام هذه الطريقة والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالعدوى، كما أنها تُسبب الألم الشديد أثناء نتف الشعر.
  2. الشمع:تُستخدم هذه الطريقة بعد تسخين الشمع وإزالة الشعر عن طريقة إمالة الرأس واستخدام الشمع وهو سخن.مما يؤدي إلى إتلاف أنسجة الأنف الداخلية، لذا لا ينصح الأطباء بإستخدام هذه الطريقة أيضًا.
  3. كريمات إزالة الشعر: من الممكن أن تُسبب كريمات إزالة الشعر حرق جلد الأنف والأغشية المخاطية الحساسة.ومن الممكن أن تنتج أيضًا أبخرة سامة تستنشقها الأنف.

في النهاية يجب معرفة فوائد شعر الأنف والحكمة من وجودها داخل الأنف،وأن الله لم يخلق شيئاً عبثاً.كما بينا لكم الطرق الصحية لإزالة شعر الأنف الزائد أو الأكثر وضوحًا وكيفية إستخدام هذه الطرق.وننوه بشدة ان الأنف من ضمن الأجزاء الأكثر حساسية في جشم الإنسان، فيجب توخي الحذر عند التخلص من الشعر الزائد بها ،حتى لا تتأذى وتصاب بالعدوى.كما يجب تجنب الطرق المؤذية لإزالة شعر الأنف والتي حذر الأطباء من إستخدامها.

اترك تعليقا