اطلاق الميتافيرس “metaverse” في الوطن العربي

إن التجديد الذي سيدخل على فيس بوك سيجعل منه التطبيق الأكثر إثارة عالميا.حيث قام مارك زوكربيرج بالإعلان عن التخطيط لاستخدام “metaverse”  الميتافيرس في الوطن العربي وحول العالم بأكمله.لكن هل ستسبب هذه التقنية مخاطر لشركة الفيس بوك؟ وهل سيكون لها الأثر السلبي في العالم العربي، هذا ما سنتعرف عليه.

ماذا يقصد بـ الميتافيرس- Metaverse؟

هو عبارة عن عالم خلف الكون، كما يقصد به أنه حقيقة رقمية بديلة، حيث يكون هناك القدرة على الحياة والترفيه واللقاء في المستقبل، بالإضافة إلى أن metaverse يعتبر فضاء موازي رقميا بالكامل للواقع، وذلك ما تم توضيحه عن طريق مؤسس تطبيق الفيس بوك مارك زوكربيرج.
ظهر مصطلح الميتافيرس”Metaverse” على يد الكاتب الخيالي نيل ستيفنسون في روايته التي اصدرت سنة 1992م باسم “تحطم الثلج”، وتتحدث الرواية عن تواصل الناس مع بعضهم عبر فضاء رقم باستخدام خاصية الأبعاد الثلاثية والأفتارات المخصصة لكل فرد.وبالرغم من ذلك لا يمكن اعتبار أن الكاتب ستيفنسون مبتكر فكرة العالم الرقمي، لأنه في السبعينات عند رواج فكرة الإنترنت كان يوجد تصورات خيالية عن ظهور عالم من الخيال والجرافيك الذي يوازي الاستطلاع عن المستقبل والخيال العلمي، ويتميز أيضا أنه سوف يستكمل نجاح تقنية الانترنت.

تصريحات مارك زوكربيج عن الميتافيرس

قد صرح مارك زوكربيرج في مؤتمر عالمي عبر الإنترنت بكل حماس عن الفضاء الرقمي، ومدى قدرته على تحسين المستقبل.وذكر أيضا انه يستطيع تغيير تقنية الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعية إلى الأفضل ،وتحدث زوكربيرج عن مدى تأثير metaverse في الوطن العربي والأوروبي بالكامل.
قام مارك مؤسس شركة الفيس بوك باختيار اختصار Meta لمصطلح Metaverse حيث سيصبح اسم الفيس بوك الجديد،وقال أن لفظ ميتا يقصد به الطريقة الحديثة، وهو مشتق من كلمة يونانية الأصل معناها “بعد” أي ما بعد الكون.

علاقة تقنية الميتافيرس بمكالمات ماسنجر والألعاب

صرح مارك زوكربيرج أن هذه التقنية سوف تكون أكبر حدث في عالم التكنولوجيا الحديثة، وسوف تتميز بالتواصل الاجتماعي القوي وجعل الشخص يشعر أنه موجود مع الآخرين بالرغم من المسافات والأماكن، وتزامنا مع تلك التقنية قام مارك بالإعلان عن نشاط تجاري لمؤسسته مؤكدا أنه سوف يستعد لإحياء تقنية العالم الافتراضي، وأوضح أن تقنية metaverse ستؤثر على الألعاب والماسنجر كما يلي:

محادثات الماسنجر وواتساب:

 في البداية سوف يستخدم تقنية الميتافيرس في دعم الماسنجر وواتساب بما أن هذه التطبيقات هي أحد منتجات الشركة. حيث سيتمكن المستخدم من أن يرسل رسالة إلى صديقه بسرعة شديدة عن طريق نظارة العالم الإفتراضي الخاصة بالميتافيرس.كما سيتم توفير مكالمات صوتية عبر الماسنجر وواتساب في تقنية الواقع الافتراضي.

الألعاب:

يمكنك في العالم الإفتراضي أن تلعب ببعض الألعاب المستضافة على metaverse ،مثل الشطرنج،ولعبة الأوراق ،والتزلق على الجليد …ألخ من الألعاب التي تم الإعلان عنها في الميتافيرس”metaverse”.من مميزات هذه التقنية أنه يمكنك اللعب بشخصيتك المجسمة الإفتراضية في العالم الإفتراضي ،كما يمكن لأصدقائك الأنضمام اليك في اللعب بشخصياتهم الإفتراضية المجسمة أيضاً ،مما يعطي تجربة خيالية مشابهه تماماً للواقع.

ما هو تأثير الميتافيرس في هذا الوقت؟

حتى الآن لم يتم تحقيق تقنية الفضاء الرقمي تماما كتقنية كاملة الأركان، لهذا لن يتم تحديد ما هو تأثير الميتافيرس على الواقع والمستقبل، يوجد تصورات علمية توضح أن تأثير Metaverse سوف يكون متكامل، وفي بعض الأحيان تكون التصورات متناقضة حول كيفية ظهورها وطريقة تأثيرها، كما أن أخر كلمة لتقنية الفضاء الرقمي سوف تكون أول اتجاه لتطور التكنولوجيا بالكامل، وثاني اتجاه يكون للمستخدمين وكيف سوف يستقبلون هذه التقنية.

كيف سيحقق مارك زوكربيرج الربح عبر تقنية ميتاڤيرس؟

اعتمد مارك مؤسس الفيس بوك وفريقه على فكرة أساسية وهي كيفية الاستفادة من تقنية الميتافيرس والربح من خلالها، لذلك هناك تخطيط من قبل إدارة الفيس بوك على بيع الأجهزة التي تخص تقنية metaverse بأقل سعر.تعرف على :أنواع نظارات الواقع الافتراضي وكيفية استخدامها

لأن الأمر المهم هو الحصول على الأرباح المرتفعة والاستفادة من الاعلانات والسلع داخل تقنية العالم الرقمي، ثم تضاعف مقدار الربح الاقتصادي، بالإضافة إلى أن مارك يؤكد على أن تلك الاعلانات سوف تصبح جزء لا يتجزأ من سياسة الفيس بوك من أجل الربح من تقنية metaverse.

أكد زوكربيرج على تفاؤله وحماسه الكبير بخصوص الاستثمار في هذه التقنية العالمية، وأن إدارة الفيس بوك سوف تبذل قصارى جهدها من أجل تطوير تقنية الميتافيرس، ولم تحدد الإدارة التكلفة التي سوف تحتاجها لكن المحللون توقعوا أن هذه التكلفة سوف تكون أكثر من 4 مليار دولار على مدار السنة.

هل ستنتهي مشاكل الفيس بوك عند استخدام تقنية الميتافيرس؟

من المحتمل أنه عند استخدام تقنية metaverse في الوطن العربي وحول العالم بأكمله، سوف تتكرر مشاكل الفيس بوك التي سببت وقوعه في الأزمات ببراعة، كما أن شعار الفيس بوك القديم “تحرك بسرعة، وحطم الأشياء”.
رأى زوكربيرج أن تقنية العالم الافتراضي سوف تساعد على خلق عالم جديد بالكامل لتجنب مشاكل الفيسبوك.كما قامت إدارة الفيس بحصر المشاكل الخاصة بعيوب خصوصية البيانات والمعلومات الغير صحيحة،  حيث اعترف مارك بأن هذه المشاكل قامت بتدميرخصوصية المستخدم.

قد كان للجدل الذي حدث مؤخرا من قبل فرانسيس هاوجين مدير انتاج الفيس بوك الذي قدمت فيها بعض الأوراق المسربة، وأكدت أن إدارة الفيس بوك قامت بتضليل المستخدمين في سياسية الاستخدام، لكن الإدارة قامت بنفي هذه الادعاءات.

رأي المحللون في تغيير اسم الفيسبوك

يؤكد المحللون أن تغيير اسم الفيس بوك لن يؤثر ايجابيا على مشاكل الفيس بوك العديدة، وأفاد نائب رئيس مؤسسة فوريستر أن تغيير الاسم لا يقضي على مشاكل النظام التي تؤثر على الشركة، كما أن الاعتماد على تقنية الميتافيرس في حل هذه المشاكل لن يكون صحيح، بل سوف تزداد.كما أوضح برولكس أن هناك حوالي أكثر من 700 ألف شخص في الولايات الأمريكية المتحدة رفضوا تغيير اسم الفيس بوك، لذلك فإن الاعتماد على تأثير metaverse في الوطن العربي والغربي سوف يعود بالسلب على إدارة الشركة بكل تأكيد.

عيوب Metaverse في الوطن العربي

بالرغم من أن تقنية الميتافيرس تبدو أكثر عصرية وسوف تجعل الجميع يحيا على الطريقة الحديثة، لكنها سوف تسبب العديد من المخاطر في العالم خاصة الوطن العربي وعاداته القيمة، كما يلي:

  • تعد تقنية الميتافيرس مكلفة للغاية، لا يملك أي إنسان القدرة على المساهمة في ابتكارها، والسبب يكمن في ارتفاع تكلفة الأجهزة التي ستستخدم في تلك التقنية.
  • تجعل الشخص يعيش في عالم افتراضي تماما، حيث يقضي الشخص معظم يومه أمام شاشة الهاتف، لا يعتمد على أي حاسة سوى حاسة اللمس والبصر فقط مما يجعلها تؤثر على صحة الفرد.
  • يخالف النظام الأساسي لتنقية الميتافيرس عادات ودين الوطن العربي، حيث يتواجد العديد من البرامج المخالفة للأخلاق مثل: العاب الجرائم، البرامج الاباحية وغيرها.
اترك تعليقا