advertisement

الحمل والولادة عند الخيل

0 2٬239

الحمل والولادة الخيول يتشابه كثيراً مع معظم الثدييات ،فمتوسط مدة حمل أنثى الخيل (الفرسة) حوالى 340 – 345 يوما وفى المتوسط 336 يومًا .وتحتاج الأفراس الحوامل إلى رعاية خاصة وتغذية جيدة مع بعض التمارين الرياضية الخفيفة حتى قبل موعد الولادة بيوم أو يومين،وإستمرارها بعد الولادة أيضا.وعند قرب موعد الولادة يتم اعداد مكان الولادة والأدوات اللازمة استعداداً للوضع.

advertisement

علامات قرب الوضع

توجد بعض الإشارات التى تشير إلى قرب حدوث الوضع ويمكن ظهور إحداها أو كلها على الأنثى الحامل.ومن هذه العلامات:

  • تضخم الضرع وزيادة حجمه ويمكن ملاحظة ذلك قبل الولادة بحوالي شهر.
  • ظهور قطرات تشبه الشمع فى مظهرها على حلمات الثدى وتبقى لمدة 24 ساعة وتظهر ما بين ساعتين إلى أسبوع قبل الولادة.
  • تساقط قطرات من اللبن.
  • تصبح الفرس قلقة وتتصبب عرقا وتنبش الأرض مع زيادة إفراز العرق مع تكرار الرقود والنهوض.
  • ارتخاء الخاصرتين وهبوط البطن.
  • ارتخاء شفاة المهبل وتورم الفتحة مع إفراز مواد مخاطية وكثرة التبول،وتكرار الرقود والقيام.
  • يتم ملامسة الضرع قبل الولادة تجنبا لرفض الأم لوليدها.
  • قبل الولادة مباشرة يربط الذيل وويتم تنظيف الفرج وغسله ورفع الحدوات من قوائم الأنثى استعداداً للوضع.

advertisement

خطوات الولادة

أول العلامات التى تشير إلى بداية الوضع هو انفجار الغشاء الخارجى المبطن للجنين وخروج كمية كبيرة من سوائله.ثم يظهر الكيس الداخلى المغلف للجنين وتبدأ آلام الوضع،حيث ترقد الفرس على جوانبها وترفع رجلها لأعلى وتتسع فتحة الرحم.تظهر حوافر الأرجل الأمامية للوليد أولا ثم يظهر الآنف وهو محشور،يلى ذلك الأكتاف ثم الوسط ثم الظهر ثم الأرداف وأخيرا الأرجل الخلفية.وتستغرق هذه العملية من حوالى 10 دقائق إلى ثلث ساعة تقريبا. بعد خروج الوليد تقع المشيمة مع وقوف الفرس بعد الولادة. ويجب التأكد من تنفس الوليد بصورة عادية وتنظيف فتحتى المنخار.تقوم الأم بلعق المهر حتى يحاول المهر الوقوف لأول مرة،ومحاولة ذلك من خلال عدة محاولات وقد يتطلب المساعدة،ويجب فصل الحبل السرى قبل وقوفه .يمكن للخيل حديثي الولادة التعرف على ثدي الخيل الام وإمتصاص اللبأ (الحليب الذي تفرزه الأم خلال الأيام الثلاثة الأولى) وهو هام للوليد لمنحه الطاقة اللازمة والمناعة ضد الأمراض حتى يكتسب جهازه المناعى القدرة على أداء وظائفه.

بعض المشاكل أثناء الولادة

هناك بعض المشاكل التي قد تواجه مربي الخيل ،وكذلك الفرس الحامل عند ولادة المهر،ومن هذه المشاكل وطريقة علاجها كالتالي:

advertisement

  • بعض الأفراس تنتج كمية كبيرة من اللبن بعد الولادة والبعض الآخر يكون إنتاجها قليلا، كما أن بعض الأمهات تشعر ببعض الألم فى الضرع فترفض التعامل مع وليدها وفى هذه الحالة يجب سحب لبن الأم أو الحصول على لبن من الأم التى عندها فائض وفى وعاء بلاستيك وينقل منه جزء لزجاجة الرضاعة لامداد الوليد باللبأ.ولمساعدة المهر على امتصاص اللبأ، يغمس الإصبع فى اللبن ويمسح به على فم المهر.
  • يجب على المهر التخلص من العقى وهو مادة داكنة تخرج من بطن المولود بعد ولادته خلال الساعات الثمانى الأولى،فإذا لم يحدث ذلك فيجب استشارة البيطرى لإعطاء المهر حقنة شرجية من الماء الذائب به صابون.
  • يجب فحص الأم بعد التخلص من المشيمة للتأكد من عدم تخلف أي آثار بالداخل مهما بلغ حجمها.حيث إن ترك أى آثار فى البطن يسبب التهاب الرحم،وغالبا ما يصاحب ذلك عرق غزير للأم مع القلق والعصبية والقشعريرة مما يستدعى استشارة الطبيب فورا.
  • يظل خروج سائل لزج لونه بنى غامق لمدة 6 أيام بعد التخلص من المشيمة بالكامل،والمفروض التخلص من المشيمة يكون بعد 6 ساعات فإذا استمرت إلى حوالى 10 ساعات يجب استدعاء الطبيب فورا.
  • مشكلة ولادة التوأم،وهى غير شائعة فى الخيل وغير مرغوبة أيضا.حيث يموت غالبا التوأمان أو يعيش أحدهما ويموت الآخر.وإذا بقيا فإنه غالبا ما يكون حجمهما صغيرا وقد لا تستطيع الأم رعايتهما فيربى أحدهما كيتيم بتقديم الرعاية له ويترك الآخر للأم لرعايته.

advertisement

مرحلة فطام صغير الخيل

ينمو المهر بسرعة كبيرة فى السنة الأولى من عمره، فمعدل نموه اليومى هو 2 كيلو جرام تقريبا والملاحظ أن أكبر زيادة تكون خلال الشهر الأول.حيث يزداد الضعف،ثم يبدأ معدل النمو فى التناقص بعد مرور ثلاثة أشهر ونصف من الولادة.وتفطم الأمهار فى عمر يتراوح من 4-6 أشهر وفطام المهر قبل أربعة أشهر من ولادته يؤدى إلى نتائج عكسية عند ممارسة التدريبات فى المستقبل ،ولا تفطم المهر مبكرا إلا فى حالة الأم ضعيفة إنتاج اللبن أو أي ظروف أخرى قهرية.هناك عدة نظم لفطام المهر،يتوقف تطبيق أحدها حسب حالة الأم والمهر، فقد يتم الفصل بين الأم والمهر نهائيا أو يتم ذلك بصورة تدريجية حتى يتم فصلهما نهائيا وهو الأفضل،حتى لا تتعرض الأمهار إلى نكسة صحية.يتم ذلك بتقليل فترات الرضاعة اليومية وتتقديم الأعلاف الأخرى تديجيا،والأهم من ذلك هو تدخل المربى فى الوقت المناسب ليحل محل الأم،ولتكوين صداقة بينه وبين المهر والاستجابة لأوامره،ويفضل البداية وهو فى حضن أمه بتقديم الحبوب للأم للتعامل مع المهر بحرية.

تغذية الأم والمهر بعد الفطام

advertisement

يتطلب المهر عناية خاصة بالتغذية خلال الأيام الأولى بعد الفطام بزيادة نسبة البروتين فى العليقة وخاصة في العليقة الخضراء مثل البرسيم.ويمنع عن الأم تقديم الحبوب قبل الفطام بعدة أيام لتجفيفها ،وفى حالة غزارة اللبن عند الأم يتم سحبه من 2-3 مرات يوميا.ويراعى تقديم الأعلاف للأمهار فى معالفها مع تحديد كمياتها حسب العمر والحالة الصحية والوزن والنوع والفصيلة.

حدود التعامل مع المهر

تعتبر الرحلة الأولى فى حياة الخيل هى المرحلة الأولى من حياته والتى يتلقى فيها كل العادات المحببة والعادات السيئة التي تلتصق به عندما ينمو وتصبح هذه العادات متأصلة ويصعب تغييرها ومن هذه المعاملات :

  • مداعبة المهر بوضع الإصبع بالقرب من الفم ثم إبعاده ومحاولة المهر اختطاف الأصبع فإن ذلك يربى عنده عادة العض.
  • تدليل المهر بصورة زائدة ثم معاقبته فى أى خطأ بعنف،فيؤدى ذلك إلى خلق حالة من العدوانية وتصير العلاقة بينهم سيئة للغاية.
  • يجب أن تكون العلاقة بدون مبالغة وتقديم المكافأة عند عمل يستحق.
  • التعامل مع المهر بخشونة والصياح أو الشد والجذب تدفع بالمهر أو الحصان لمقابلة ذلك بعنف وربما تدفعه للرفس أو تجنب التعامل مع أى شخص.

وحتى يمكن التعامل مع المهر بسلاسه فيجب اختيار الوقت المناسب حتى يستجيب بسهولة، مثل التعامل معه وهو فى حالة شبع كامل.

advertisement

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.