advertisement

الألماس في البرازيل،ألماس برزيلي

0 1٬067

تبوأت البرازيل مركز الصدارة في إنتاجية الماس لفترة امتدت مائة وأربعين عامًا، منذ اكتشافه في عام 1730 م، وحتى عام 1870 م، وهو العام الذي بدأ فيه الإنتاج في جنوب أفريقيا. ويعتبر عام 1725 م هو العام الفعلي لاكتشاف الماس في البرازيل، حيث وجد أحد الباحثين الذين كانوا يعملون في مجال البحث والتنقيب عن “الذهب” تواجد بلورات صغيرة متلألئة بجانب الذهب، وذلك في الرواسب الوديانية بالقرب من مدينة ديامنتينا Diamantina في ولاية جيرياس Gerias. وفي عام 1730 م أسهمت البرازيل بشكل فاعل في زيادة إنتاجية الماس بما يقداره 50,000 – 100,000 قيراطًا سنويًا، الأمر الذي أدى إلى هبوط مفاجئ في أسعار الماسات إذ تخفض. ويقال بأن بعض الماسات قد بيعت بأقل من أسعارها الحقيقية بنحو 30%.

advertisement

مناطق اكتشاف الماس في البرازيل

بعد اكتشاف الماس بالقرب من مدينة ديامنتينا البرازيلية توالت الإكتشافات في مناطق أخرى من ولاية جيرياس، وكذلك في ولايات بهيا Bahia وماتو جروسو Mato Grosso. وفي عام ١۹۱۲ م تم اكتشاف بعض الرواسب الغنية بالماس في النطاق الشمالي من ولاية رورايما Roraima. وخبراء الماس يقولون: إن إكتشافات الماس تمتد من شمال البرازيل إلى جنوبها (حوالى 4,000 كيلومتر)، ومن شرقها إلى غربها (3,500 كيلومتر). إلا أنه على الرغم من هذا فإن بعض المواقع تعتبر ذات عائد اقتصادي ضعيف.

تغيرات إنتاجية الماس في البرازيل

advertisement

ولقد قُدِّرَت كميات الماس التي تم استخراجها في البرازيل منذ اكتشافه في عام ١٧٣٠ م، فكانت على النحو التالي:

  • في الفترة من 1730 – 1849 م أُنْتِجَت فيما بين 25,00 – 100,000 قيراطًا سنويًا.
  • في الفترة من 1850 – 1851 م بلغ الإنتاج ذروته ووصل إلى300,000 قيراطًا سنويًا.
  • في الفترة من 1853 – 1861 م كان الإنتاج مستقرًا بمعدل 190,000 قيراطًا سنويًا.

advertisement

وتجدر الإشارة إلى أنه باكتشاف الماس في جنوب أفريقيا في عام 1870 م حدث هبوط مفاجئ لإنتاج البرازيل، الذي وصل على سبيل المثال في عام 1880 م إلى 5000 قيراطًا فقط. وفي عام 1896 م تدنى إلى نحو 3000 قيراطًا فقط.ولقد قُدِّرَت الكميات المستخرجة من الماس في الفترة من 1730 إلى 1899 م على أنها تعادل نحو 13 مليون قيراط، استخدمت معظمها في صناعة الأحجار الكريمة. وقُدِّرَت الكميات المستخرجة منذ عام 1730 إلى عام 1995 م على أنها تعادل حوالى 37 مليون قيراط.

انتاج الألماس في البرازيل

advertisement

وتعتبر البرازيل في الوقت الحاضر سادس أو سابع دولة في إنتاجية الماس، ويُمْكِن للدولة أن تزيد من إنتاجيتها من الماس، حيث أنها تحتوى على رسائخ صخرية قديمة حاملة للماس. ومنذ عام ١٩٧۰ م اتجهت بالفعل بعض الشركات العالمية للاستثمار في البحث والتنقيب عن الماس في البرازيل، لكنها للأسف لم تنجح حتى تاريخه في اكتشاف كميات ذات جدوى اقتصادية كبيرة.

في شرق فنزويلا تم اكتشاف بعض مواقع الماس في عام ١۹۱۰ م في بعض صخور الكمبرلايت التابعة لحقب ما قبل الكامبري. وعلى أية حال فإن كميات الماس التي تم استخراجها من فنزويلا منذ اكتشافه حتى الآن لا تتعدى 13 مليون قيراط.

advertisement

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.