موضوع بحث عن مشكلة زواج القاصرات

ظاهرة زواج القاصرات

زواج القاصرات ( الأطفال ) هو زواج من لم يتممن الثامنة عشر من العمر من شخص بالغ،او من طفل آخر.بالرغم من الوعي الذي انتشر مؤخرا نحو زواج القاصرات في جميع انحاء العالم،إلا أنه لازال هناك واحده من كل أربع أو خمس فتيات يتزوجن قبل عامهن الثامن عشر . ظاهرة زواج القاصرات سببه في الغالب يكون لانعدام المساوه بين الجنسين،وسلب حقوق الطفل من  طفولته وحياته الإعتيادية.وتشير التقديرات الى أن زواج الأطفال عند الأولاد هو سدس النسبه فقط من الفتيات . زواج القاصرات يحرمهن من طفولتهن،ويهدد حياتهم وصحتهم بشكل كبير.حيث أن القاصرات معرضات للعنف المنزلي بشكل كبير وتزداد احتمالية عدم اكمالهن للتعليم بشكل كبير.كما انهم يعانون الكثير من المشاكل الصحيه التي تنتقل إلي الأجيال التاليه ،بسبب حملهم في بداية البلوغ،حيث تحدث آلاف حالات الوفاه سنويا بسبب ذلك .

تاريخ زواج القاصرات

قبل القرن العشرين كانت هذه الظاهره منتشره بشكل كبير،مما جعلتها أمر اعتيادي أن الفتيات يتزوجن بمجرد اتمامهن من الثانية عشر إلي الخامسة عشر من عمرهن.ولكن مع بدء قدوم القرن العشرين ظهرت الكثير من الدراسات حول هذه العاده وما تحمله من عواقب للزوجين صحياً واجتماعياً في بناء الأسرة.

اُنظر ايضاً:

موضوع بحث شامل عن ظاهرة الطلاق

زواج الأطفال حسب الجنس

  • الأولاد : في حالات قليله يتم أيضا تزويج الاولاد دون إتمماهم الثماني عشر ،ولكن الحالات الأكثر تضررا من ذلك بالطبع هم الفتيات.حيث أنه طبقا لمنظمة اليونيسيف فإن وزاج الأولاد القصر هو سدس النسبه فقط من بين الفتيات .
  • الفتيات : زواج الفتيات القصر له أضرار دائمه عليهن من الناحيه الصحيه والتعليميه.حيث أن سبب انتشار وفاة الفتيات من عمر 15 : 19 سنه في البلدان الناميه المنتشر فيها زواج القاصرات بشكل كبير هو حدوث نزيف بسبب الحمل والولاده .

أسباب زواج القاصرات

من أبرز الأسباب في زواج القاصرات هو الفقر وعدم المساواة.حيث أن أغلب زواج القاصرات يكون بسبب المال أو لعمل صفقه بين طرفين وتسوية النزاعات ، وهناك بعض الحالات الأخري للحفاظ علي شرف الأسره والسيطره علي الحيه الجنسيه للفتاه ، وبعض الحالات الأخري بسبب العادات والتقاليد .كما أن هناك عوامل أخري كزيادة توطيد العلاقه بين أطراف الأسره،والزواج من الأقارب منذ الصغر.

قد تفيدك قراءة هذه المقالات:

يعد الجهل والضغوط الاجتماعيه أحد أكبر الأسباب في انتشار زواج القاصرت نحو العالم ، حيث أنه في دولة نيبال يخشي الأهل من العار إذا بقيت الفتاه لسن كبير دون زواج والخوف من حدوث أي جريمه لها كالاغتصاب مما يؤدي لوصمه لها ولإخوتها فلذلك زواج القاصرات منتشر بشكل كبير بسبب ادعاء انه وسيله لحماية الفتيات .كما أن الفقر الشديد يجعل الفتيات عبئا علي أسرتهن فتحدث الكثير من الزيجات للتخلص من الفتاه فقط.هناك بعض البلاد الناميه تعتقد أن وزاج الفتيات المبكر سيقوم بحمايتهن من الأمراض.

اُنظر ايضاً:

مفهوم الزواج ,التاريخ ,والطرق ,والأساليب

زواج القاصرات حسب البلاد

  • أفريقيا : وفقا لمنظمة اليونيسيف فإن أفريقيا بها أكبر نسبة لزواج القاصرات حتي اليوم بسبب انتشار الفقر هناك بشكل كبير في أغلب دول القاره.دولة النيجر بها أكبر معدلات لزواج القاصرات حيث أن 76 % من الفتيات هناك يتزوجن دون إتمامهن الثمانية عشر .
  • الشرق الأوسط : إن أكثرمن نصف الفتيات في اليمن يتزوجن قبل إتمامهن الثمانية عشر.حيث تصل أن بعض الفتيات يتزوجن وهم فقط ثمانية أعوام.
  • الأمريكتين : زواج القاصرات شائع بشكل كبير في أمريكا اللاتينيه وجزر الكاريبي.حيث يتزوج حوالي 29 % من الفتيات دون إتمامهن الثمانية عشر.
  • كندا : قامت كندا بوضع قانون منذ عام 2015 أن زواج الفتيات قبل اتمامهن السادسة عشر هي جريمه ويعاقب عليها القانون بالحبس لمدة 5 سنوات.كما أن هناك بعض المقاطعات في كندا تجرم الزواج قبل ال 18 عشر من عمرهن .
  • آسيا : أكثر من نصف معدلات الزواج حول العالم تحدث في دول آسيا في بلاد الهند وباكستان ونيبال وبنجلاديش.حيث أنهم يعتبرونه وسيله لحماية الفتيات من الاغتصاب وللحفاظ علي شرف الأسره.

الآثار المترتبه علي زواج القاصرات

  • زواج القاصرات له مخاطر عديده علي الفتيات.حيث أنه يعرضهم لخطر الحمل المبكر،مما يكون له العديد من الأضرار الصحيه عليها.
  • حدوث نزيف وزيادة نسبة الوفاه حيث أن الفتيات في عمر الثمانية عشر عرضه للوفاه أكثر من الفتيات اللاتي في عمر العشرين بمرتين ، أما الفتيات تحت عمر الخامسة عشر فهم عرضه للوفاه بنسبه أكثر سبعة مرت عن الفتيات اللاتي في عمر العشرين .
  • تعاني الفتيات القاصرات من العنف المنزلي بشكل كبير وذلك بسبب تدني مستوي تعليمهم ، ومما يعرضها للعنف المنزلي بشكل أكبر هو أنه في أغلب الأوقات تنتقل الفتاه لقريه أو منطقه أخري تاركه أهلها ومحيطها .
  • حدوث الإختصاب الزوجي أي انشاء العلاقة بالغصب دون تراضي،بسبب الفجوه العمريه الكبيره بين الفتاه وزوجها حيث أن أعمار أزواجهن قد تزداد عنهن بمعدل 20 سنه .
  • زيادة نسبة الأميه،حيث انه في أغلب الحالات يؤدي زواج القاصرات إلي إنهاء مسيرتهن التعليميه ، كما أن الفتيات الأميات هن الأكثر عرضه للزواج في سن صغير.
  • ارتفاع حالات الطلاق في المجتمع ،بسبب الزواج في سن غير مناسب.

اُنظر ايضاً:

انواع الزواج المحرم , زواج يهدد الجنس البشري

الخاتمه

إن هناك نحو 12 مليون فتاه يتزوجن قبل أن يتممن الثامنة عشر من عمرهن كل عام . يعود زواج القاصرات إلي العديد من الأسباب منها الفقر والجهل والخوف من المجتمع،والكوارث والحروب،والكثير من الأسباب الأخري ،التي تؤدي الي تدمير حياة الكثير من الفتيات سنويا . زواج الأطفال غير أنه يسلب الفتيات حق الاستمتاع بطفولتهن،الإ أن له العديد من الأضرار علي صحتهن.حيث قد يؤدي لوفاتهن بسبب الحمل المبكر.كما أنه يوجد خطركبير علي أطفالهن في المستقبل،مما يؤدي إلي انتشار الكثير من الأمراض.هناك العديد من المقترحات للحد من هذه الظاهره لحماية القاصرات ومحاولة تغيير العادات العرفيه المنتشره في أغلب المجتمعات الناميه ووضع قوانين تحمي المرأه من الزواج المبكر ومن العنف الأسري الذي تكون معرضه له بشكل كبير وذلك بسبب صغر سنها .

اترك تعليقا