من هم قبائل الباجاو ؟بحث شامل عن حياتهم

مقدمة عن اختلاف الثقافات

نحن نعيش في عالم مليئ بالثقافات المختلفة ، فمثيرا ما نتعجب من مدى الأختلاف و التناقض بين المجتمعات ، و لكن رغم هذه أختلافات طباعنا و عاداتنا فنحن نتمكن من التواصل مع بعضنا البعض .كل مجتمع في العالم يكتسب عاداته من البيئة المحيطة به و التي كان عليه التأقلم معها ليستطيع النجاة عبر التاريخ ، فأحيانا ما ترغم الظروف و البيئة و أحيانا الطقس الإنسان إلى اللجوؤ لممارسة أغرب وسائل العيش ، بهدف النجاة في هذه البيئة القاسية .

من هم قبائل الباجاو؟

قبائل الباجاو أو كما يطلق عليهم ( بدو البحر أو غجر البحر ) و قد عرفوا بهذا الأسم لأنهم يولدون و يعيشون و يموتون في القوارب وسط البحر و لا يسكونوا البر أبدا . يمتلكون مهارات خاصة و أساليب فريدة من نوعها في الصيد ، كما أن تأقلمهم على ظروف الحياة في البحر تفوق حدود الخيال .

حياة شعب الباجاو

حياة شعب الباجاو

قبائل الباجاو هي شعوب تعيش في سواحل جنوب آسيا متشتتة بين أندونيسيا و الفلبين و ماليزيا.و يبلغ عددهم حوالي 470 ألفي نسمة تقريبا . قبائل الباجاو هي أكثر الشعوب التي تربطها علاقة بمياه البحر ، فيعيشون طوال حياتهم في قوارب صغيرة متواضعة رفقة عائلاتهم و أطفالهم ، و يقتاتون من اصطيادهم للأسماك و خيرات البحر الآخرى ، فيصطادون قوت يومهم يوما بيوم.كما يصطادون فوق حاجتهم و يجدفون لأقرب جزيرة لبيع هذه الأسماك في السوق حتي يتمكنوا من شراء الأحتياجات الأخرى للطعام مثل الأرز و الخضروات.وهذا هو الغرض الوحيد الذي يدفع أفراد قبائل الباجاو للنزول لليابسة ، و بعد الأنتهاء من عملية البيع و الشراء يعودون إلى القارب لإعداد الطعام .و رغم صغر حجم قواربهم إلا أنهم يقسمون القارب بوضع أواني و معدات المطبخ في الخلف و غرفة المعيشة و النوم تكون في المقدمة و الوسط .و رغم هذه المساحة الضيقة إلا أنها تتسع لكل أفراد العائلة من زوج و زوجة و أطفال ، و مع وجود البحر من حولهم ممتد في أنحاء الأفق فإنهم يشعرون بالراحة و اتساع المكان ، بالطبع تختلف عادات معيشتهم قليلا من مجموعة لأخرى ، و من عائلة لأخرى ، و لكن يتحدون في علاقتهم الوطيدة بالبحر .

إقرأ ايضاً:

أكبر 12 بحيرة للمياه العذبة في العالم

التاريخ

لا يوجد تاريخ دقيق حول أصل قبائل الباجاو ،إلا ان هناك مصادر ذكرت انه تم العثور على سجلات قديمة حول قبيلة باجاو تعود إلى 15000 عام مضت ، وكانو يعيشون نفس نمط الحياة الذي يعيشونه اليوم،مع ملاحظة تطور بسيط.(1)How divers in Asia evolved for life at sea-theatlantic.com

تم انتساب شعوب الباجاو الى البدو الرحل من اصل ماليوي أو ماليزي الذين كانو يعملون في البحار طوال معظم تاريخهم.وتم تسجيل وجودهم بواسطة المستكشف والرحالة الإيطالي أنطونيو بيجافيتا عام 1521 .

يتداول أهل الباجاو أسطورة تحكي أنهم ينتمون لشعب كان يسكن اليابسة ويحكمهم ملك له ابنة ابتلعها البحر في عاصفة شديدة، فأمر الملك شعبه بالبحث عن ابنته، فرحلوا إلى البحر باحثين عنها ولمّا فشلوا في العثور عليها قرروا البقاء في البحر وعدم العودة إلى اليابسة خوفًا من غضب الملك.

أين تعيش قبائل الباجاو؟

قبائل الباجاو في الأصل تظل متجولة بالقوارب بدون وجهة محددة ، و يكون القارب هو منزلهم و مكان عملهم بنفس الوقت . حاولت الحكومة الأندونيسية توفير مساكن لهم على اليابسة و لكن الباجاو لم يتمكنوا من التأقلم على حياة المجتمع فسرعان ما عادوا للعيش في القوارب ، و بعد فترة أقترح الباجاو بناء قرية لهم في وسط البحر ، فتم إنشاء قرية سانبيلا بالقرب من جزيرة سولاوسي ، وهي قرية مائية عائمة قائمة بيوتها على أعمدة خشبية وسط البحر ، وهذه القرية مكونة من مئتين و خمسين منزل كلها مبنية في المياة فوق الشعب المرجانية.

و هكذا بدأ شعب الباجاو الأنتقال إلى قرية سانبيلا خلال الثلاثين عاما الماضية حتى أصبحت القرية تضم حوالى ألف و خمسمائة شخص ، و شيئا فشيئا بدأت قبائل الباجاو تندمج مع مظاهر الحياة الأجتماعية.فأنشأت الحكومة لهم أول مدرسة للأطفال في قرية سانبيلا ، ورغم عدم أعتيادهم علي إرسال أطفالهم للمدارس في البداية إلا أن مشهد الأطفال بالزي المدرسي متجهين إلى المدرسة في القرية أصبح شيئا معتادا مع مرور الوقت .

قد تفيدك قراءة هذه المقالات:

تتواجد أماكن في وسط البحر تدعى ( البوكا ) ، تكون عبارة عن أكواخ عائمة في البحر تكون بمثابة مناطق للأستراحة لا يسكنها أحد و تكون متاحة لأي فرد من الباجاو لأستخدامها للمبيت و الطبخ عند الحاجة لها .

عادة صيد الأسماك

تعيش قبائل الباجاو بشكل اساسي على صيد الأسماك لأكلها أو التجارة بها لكسب رزقهم.فهم لديهم معرفة كبيرة بالبحر فرغم أفتقارهم للمعدات الحديثة إلا أنهم يتمكنون من معرفة أماكن تواجد أنواع الأسماك المختلفة في البحر . حيث تتجه بعض أفراد الباجاو للصيد حول أشجار المنجروف و التي تكون بمثابة حاجز طبيعي بين اليابسة و البحر ، كما تمثل أيضا ملجأ آمنا للأسماك و المخلوقات البحرية الصغيرة .(2)The Life and Culture of the Bajau, Sea Gypsies-researchgate.net في هذا الملجأ الغني بالخيرات حول جذور أشجار المنجروف يتجه صيادي الباجو للصيد بالرماح و الشباك أحيانا لمعرفتهم بتواجد الأسماك و بكثرة في هذه المناطق ، فيقومون بضرب سطح الماء بالعصي لإخافة الأسماك حتى تعلق في شباكهم ، وأحيانا نجد من يلتزمون بالصيد ليلا بالرمح لمعرفتهم بأن حركة الاسماك في الظلام تكون أبطأ و يسهل أصطيادها . يفضل بعض أفراد الباجاو الصيد بالرماح خوفا من أن الشباك قد تضر بالشعاب المرجانية مما سيؤثر على حياتهم و حياة الأجيال القادمة .

إقرأ ايضاً:

افضل الأكلات البحرية ,10 اكلات شهية ومفيده

قدرة خارقة لدى شعوب الباجاو

قدرة خارقة لدى شعوب الباجاو

من أكثر الأشياء المميزة و الفريدة حول الباجاو هي قدرتهم الأستثنائية على الغطس في عمق البحر وصيد الأسماك بالرماح ، فالباجاو لديهم القدرة على الغطس إلى أعماق قد تصل إلى الثلاثين مترا تحت سطح البحر ، كما يمكنهم حبس أنفاسهم ما يقرب إلى ثلاثة عشر دقيقة ، ومن الجدير بالذكر أن الإنسان العادي تبدأ خلايا دماغه بالتلف بشكل خطير إذا أمضى ثلاث دقائق بدون تنفس ، و بعد مرور عشر دقائق سيكون قد أتلف عددا كبيرا من الخلايا و قد لا يتعافا الإنسان من آثار هذا التلف .

حتى يتمكن الباجاوي من البقاء تحت الماء في هذا العمق بدون تنفس يقوم باستخدام عضلات معدته لدفع جرعة أكبر من الأكسجين إلى رئتيه و حتى يسيطر على حركة الهواء بجسمه ، كما تتباطأ ضربات القلب بشكل كبير حتى تصل إلى ثلاثين دقة فقط في الدقيقة .بدون استخدام أي أنابيب للأكسجين أو أوزان إضافية تساعده على الغوص يتمكن أفراد الباجاو من الغوص في مثل هذا العمق لمدة تفوق العشر دقائق ، و يمكنه تكرار هذه العملية أكثر من مرة بدون تعب .

أستطاعت الدكتورة ميليسا ياردو من جامعة كوبنهاغن الدنماركية ، إثبات وجود طفرات جينية في أجساد الباجاو تساعدهم على الغوص لأعماق أكبر و إمضاء وقت أطول تحت الماء ، فبعد أختبارها لثمانية و خمسين عينة من طحال أفراد من الباجاو ، لاحظت أن طحال قبائل الباجاو أكبر بنسبة خمسين بالمائة من الأشخاص العاديين .(3)The Bajau people have developed a larger spleen for free diving-bbc.com

يقوم الطحال بتخزين خلايا دم غنية بالأكسجين لتغذية الجسم بها عند الحاجة ، و في حالة قبائل الباجاو فقد تطورت أجسادهم حتى يقوم الطحال بتخزين كمية أكبر من خلايا الدم الغنية بالأكسجين لتساعدهم في الغوص لوقت أطول تحت الماء . تقول الدكتورة ميليسا ” نعتقد أن قبائل الباجاو لديهم تكيف يزيد من مستويات هرمون الغدة الدرقية و بالتالي يزيد من حجم الطحال ” .

معلومات عن قبائل الباجاو

  • يشتهر عن الباجاو الأعمار المديدة و الصحة طوال العمر فقد نجد بعض الأفراد تتجاوز أعمارهم الثمانين عام و لايزالون قادين على الغوص و الصيد بالرمح ، فأسلوب الحياة منذ الصغر و نوع الأغذية التي أعتادوا عليها تساعد الفرد على الحفاظ على لياقته البدنية حتى آخر يوم بعمره .
  • يقوم الباجاو بتناقل أساليبهم الفريدة في الصيد من جيل لجيل ، فيعلمون أطفالهم ساليب الصيد منذ الصغر و مع ممارسة الأطفال للمهنة يكونون قادرين على تخطي حدود الطبيعة البشرية و الوصول إلى مستوى آبائهم من المهارة و الخبرة بالبحر .
  • الباجاو ذوي أغلبية مسلمة و لكن هناك مجموعات تعتنق الديانة المسيحية .
  • يتحدث شعب الباجاو أكثر من عشرة لغات أهمها هي اللغات الملايو بولينيزية.
  • يمتلك شعب الباجاو طريقة مختلفة لحساب السنين و حساب أعمارهم فهم يعتمدون على مراقبة حركة القمر و درانه ، و هو ما يمثل الشهر ، أمّا السنة في التقويم لديهم تتكون من عشرة أشهر فقط .(4)8 Unique Facts About The Bajau Tribe, The Indonesian Sea Gypsies-authentic-indonesia.com

خلاصة البحث عن قبائل الباجاو

بعد النظر لمثل هذا الشعب الاستثنائي نتأكد أن الإنسان لا حدود لقدراته ، فبالذكاء و الإصرار و الصبر يمكن للإنسان تحقيق ما كان يلقب بالمستحيل ، ولكننا لن تتمكن من تحقيق ذلك إلا بعد الإيمان الكامل بأنفسنا و قدراتنا ، و المثابرة في الطريق الصحيح مع بذل الجهد الصحيح .

شاهد :فيلم وثائقي عن شعب الباجاو

المصادر والمراجع[+]

اترك تعليقا