معلومات عن سوق الجمعة في مصر

كل ما تريد معرفته عن سوق الجمعة بمصر

سوق الجمعة او سوق السيدة عائشة ،او سوق القلعة أو سوق الثعابين بإختلاف المسميات هو اشهر سوق مستعمل في مصر .والذي ارتبط مؤخراً مع الثقافة المصرية بيوم الجمعة ،فهو المكان الذي يمكنك أن تجد فيه أي شيء تقريبًا،بأرخص الأسعار.كما يعد وجهة سياحية شعبية للعديد من السياح ،لرؤية تجارة جميع انواع الحيوانات والزواحف والطيور والأسماك ،مهما بلغت خطورتها مما يعد امراً مشوقاً وجذاباً،بالإضافة الى التحف والعملات القديمة التي تباع هناك ،في منطقة الموتى كما يطلق عليها في الغرب.

نبذة عن سوق الجمعة

نبذة عن سوق الجمعة

هو سوق شعبي بمصر ،يشتهر ببيع الأشياء المستعملة ،والحيوانات بجميع اشكالها وانواعها،وكل شيئ كما يقول المصريين “من الإبرة الى الصاروخ”.يُعقد السوق كل يوم جمعة من الأسبوع في منطقة المقابر،ويقصده المصريين لشراء كل ما يحتاجوه من المنتجات بأسعار رخيصة،سواء ملابس أو الكترونيات أو أدوات وعدة ،وحيوانات والأطعمة الخاصة بها.كما يتم عقد هذا السوق يوم الأحد في نفس المكان ،لكن لغرض بيع بعض الحيوانات والطيور.

اين يوجد سوق الجمعة؟

يوجد سوق الجمعة بمصر بمنطقة قريبة من قلعة صلاح الدين بالسيدة عائشة ،يمكن الوصول إليه سيرًا على الأقدام أو بسيارة الأجرة من القلعة.ويعقد السوق في شارع التونسي تحت كوبري السيدة عائشة وامام المسجد.يبدأ سوق الجمعة من طلوع فجر الجمعة ،ويزداد ازدهاراً من الساعة 8 صباحًا،حتى حوالي الساعة 2 بعد الظهر.ويمتد السوق طويلاً ،بالإضافة الى امتلاء الحواري بمجالات خاصة كالملابس والعدات والأجهزة ،يمكنك سؤال اي من البائعين عن المنطقة المخصصة لبيع الشيئ الذي تريد شرائه ،مع العلم ان تلك الشوارع هي منطقة مقابر في الأساس،وهذا ما يجعل الأمر اكثر غراباً عند المصريين والأجانب.

تاريخ السوق

يعد سوق الجمعة من اشهر واكبر الأسواق بمصر ،يمتد تاريخه الى أكثر من 30 عام،وقيل انه بدأ في عصر الإنجليز بمصر لكن ليس بالصورة الذي نعرفه بيها الأن.كان السوق منتشراً في احياء منطقة السيدة عائشة بأكملها،كان يعاني السوق من العشوائية ومشاكل الحرائق المتكررة على مدار العشرين عام الماضية ،بالإضافة الى قضايا الإتجار بالحيوانات المخالفة.الا ان الحكومة تدخلت وجمعتهم في شارع واحد بالقرب من المقابر ،بعدما فشلت الحكومة من نقلهم الى منطقة مخصصة اخرى في مدينة 15 مايو.يعد سوق الجمعة اندماج هائل لسوق الحيوانات و السلع المستعملة ،و الخردة و التحف .اشتهر السوق بتجارة الكلاب والطيور والأسماك والثعابين والتحف والملابس المستعملة وقطع غيار الآلات والدراجات والطعام والسجاد المنسوج يدويًا والأحذية والخردة الكاملة ، كل شيء معروض للبيع في سوق الجمعة.

تجارة الحيوانات في سوق الجمعة

ما يميز سوق الجمعة انه يمكنك العثور فيه على كل أنواع الحيوانات  للبيع،مما قد يجد البعض انه يبدو مخيفًا بشكل مرعب.حيث يباع فيه كل الحيوانات والطيور والزواحف مثل انواع كل من:

  • الأفاعي
  • الثعابين
  • الكلاب
  • القطط
  • العصافير
  • الحمام
  • الصقور
  • النسور والبوم
  • التماسيح والضب
  • السحالي
  • الحرباء
  • الضفاضع
  • السلحفاء
  • القرود والنسناس
  • الفئران
  • الأسماك
  • الطيور بأنواعها
  • الكثير من الحيوانات

مميزات السوق

  • اسعار رخيصة: يشتهر السوق بأنه من ارخص الاسواق بمصر ،يمكن للشخص شراء المزيد من المنتجات سواء مستعملة ،او جديدة من سوق الجمعة بثمين رخيص جداً وجودة مقبولة الى حد ما.
  • اشياء فريدة: يمكنك ايجاد اشياء فريدة قد تبدو ثمينة بالنسبة لك ،ولغيرك ،وتباع بسعر رخيص جداً مثل العملات والتحف القديمة،بالإضافة الى اجزاء الألكترونيات التي يصعب ايجادها في مكان اخر.
  • حيوانات عجيبة: في هذا السوق يمكنك بيع او شراء اي نوع من الحيوانات قد يخطر ببالك ،أليفاً او غير أليفاً.بالإضافة الى ايجاد جميع الأطعمة التي تناسب كل الحيوانات.
  • سوق المستعمل: يعد السوق وجهة للأسر الفقيرة لشراء المنتجات المستعملة بأسعار رخيصة جداً.
  • بيع الخردة: يشتهر السوق ببيع الخردوات الألكترونية وغيرها،والذي يقصدها العديد من الأشخاص لمحبي الصناعات،والتقنيات .حيث يستخرجون منها بعض القطع الألكترونية التي قد يحتاجون اليها.

سوق الجمعة وجهة سياحية شعبية

يشتهر هذا السوق في جميع انحاء مصر ،ويقصده الناس من جميع نواحيها فقيراً كان او ثرياً ،لتجول فيه ورؤية الحيوانات العجيبة التي يبيعها الناس هناك،بالإضافة الى التحف والعملات القديمة التي تجذب المحبين من جميع انحاء مصر.السوق ليس مشهوراً في مصر فقط ،بل ذاع سيطه في جميع انحاء العالم،ويسمونه بسوق منطقة الموتى لقربه من المقابر،او السوق المرعب لإنتشار الحيوانات المخيفة فيه.وبالرغم من ذلك فأنه يمتلك سمعة ليست جيدة بسبب العشوائية التي فيه ،والإزدحام الشديد فيه ،وتعرض الكثير من الناس للسرقة والنصب .لذا تعمل الحكومة جاهدة في نقل هذا السوق الى منطقة اخرى وضبطه بما يتناسب مع الأسواق المصرية الأخرى.

اترك تعليقا