صحة وجمال

مشاكل النوم الشائعة عند الاطفال،اسبابها وكيفية علاجها

مشاكل النوم الشائعة عند الاطفال

النوم هو فرصة للجسم للحفاظ على الطاقة ، واستعادة عملياته الطبيعية ، وتعزيز النمو البدني ، ودعم النمو العقلي. قد تسبب مشاكل النوم الشائعة عند الاطفال الكثير من الأضرار ،والتي تختلف حسب العمر وسلوك الطفل ،ويعد النعاس أثناء النهار هو النتيجة الأكثر شيوعًا لعدم كفاية النوم.

يعاني ما يصل إلى 50٪ من الأطفال من مشاكل في النوم. قد يمنع التحديد المبكر لمشاكل النوم من العواقب السلبية ، مثل النعاس أثناء النهار ، والتهيج ، والمشاكل السلوكية ، وصعوبات التعلم .لذالك يعد النوم من أحد الموضوعات الأكثر شيوعًا لدى العائلة لحصول طفلهم على نوم سليم وصحي.

النوم الطبيعي عند الرضع والأطفال

معرفة مراحل النمو الطبيعية من النوم سيساعد الفرد على معرفة مشاكل النوم عند طفله ومعالجتها.تختلف طبيعة النوم كثيراً بين الاطفال تبعاً لإختلاف العمر أو للإختلافات الثقافية والجينية. (1)Common Sleep Disorders in Children- aafp.org ومع ذلك ، هناك بعض الاتجاهات الرئيسية العامة،التي تبين طبيعة النوم لدى الاطفال والرضع.حيث يتغير النوم بشكل كبير خلال السنوات القليلة الأولى من حياة الطفل ويوازي النضج الجسدي والتطور.

يحتاج المواليد الجدد إلى أكبر وقت نوم إجمالي ولديهم نمط نوم واستيقاظ مجزأ. بدءًا من عمر خمسة أشهر ، يصبح للرضع القدرة على النوم لفترات أطول. في عمر ستة أشهر ، يستطيع الأطفال الذهاب دون إطعام ليلا ،بالإضافة إلى ذلك ، فإن الرضع الذين يرضعون من الثدي يستيقظون بشكل متكرر ، وفترات نوم أقصر ، وأوقات نوم إجمالية أقصر قليلاً.ومع تقدم الأطفال في العمر ، تطول فترات النوم تدريجياً ويقل وقت النوم الإجمالي.

مشاكل النوم عند الاطفال

تتنوع مشاكل النوم عند الاطفال ،حسب نمو الطفل وسلوكه بالإضافة الى بعض الجينات الوراثية و بعض العوامل الخارجية،ومن هذه المشاكل الشائعة:

1- عدم القدرة على النوم

هناك بعض الاطفال يعانون من عدم القدرة على النوم ،وتعد هذه المشكلة مؤثرة جداً على حياة الطفل ونموه السلوكي والعقلي وايضاً الجسدي.قد تكون هذه المشكلة بسبب عوامل خارجية مثل وجود حشرات الفراش أو اصوات مزعجة او اضواء مرتفعة ،وقد تكون بسبب مشاكل نفسية للطفل أو بسبب تناول بعض الادوية  ،او بسبب المرض .وتسمى هذه المشكلة عادة في طب الاطفال بالأرق السلوكي للطفل ويقصد به عدم القدرة المكتسبة على النوم أو عدم  البقاء نائمين بالمعدل الطبيعي ، أو عدم رغبة في النوم في حالة عدم وجود ظروف معينة ، مثل قيام أحد الوالدين بهز الطفل للنوم.وينشأ عنه استيقاظ متكرر اثناء النوم.

طرق العلاج:

  • لا تعطِ الأطفال أي طعام أو مشروبات تحتوي على مادة الكافيين قبل موعد النوم بأقل من 6 ساعات.
  • تأكد من أن درجة الحرارة في غرفة النوم مريحة وأن غرفة النوم مظلمة.
  • اجعل غرفة نوم طفلك خالية من الضوضاء والاصوات المزعجة.
  • ابعد طفلك يبتعد عن الوسائل والالعاب الالكترونية ،قبل النوم بعدة ساعات.
  • تأكد ان طفلك ليس جائعاً ،وبالرغم من ذالك تجنب إعطاء الأطفال وجبات كبيرة بالقرب من وقت النوم.
  • اذا كان طفلك يتناول بعض الادوية ،فإستشر طبيبك حول اعراض تلك الادوية وتأثيرها على عملية النوم.

2- التأخر في النوم

للأطفال وقت مقدر للنوم السليم ويعتمد عادة على عمر الطفل ،لكن اذا تأخر الطفل عن ذالك الوقت في نومه بشكل غير طبيعي فهي تعد مشكلة من مشاكل النوم المضرة،كأن ينام طفلك اكثر من 15 ساعة يومياً ،مع العلم ان الوقت الطبيعي له ما بين 11 الى 13 ساعة ،أي تتأخر أوقات النوم والاستيقاظ المعتادة لمدة ساعتين على الأقل مقارنة بالأوقات المقبولة اجتماعيًا.قد تكون اسباب هذه المشكلة هي بذل الطفل مجهود كبير اثناء يقظته مما تطلب منه وقت اكبر في النوم لتعويض الجسد الراحة المطلوبة ،وعادة ما تنشأ عند الاطفال الأشقياء.ومن الممكن ايضاً ان تنشأ بسبب سلوكيات النوم عند العائلة والروتين الخاطئ ،أو بسبب تناول الأدوية.

عادة ما تركز مخاوف الوالدين على أوقات النوم المتأخرة ،لما يتسببه من اضرار مثل صعوبة ايقاظه ،أو تفويت يعاد المدرسة ،أو الرغبة في عدم الذهاب الى المدرسة بسبب اكتمال نومه.

طرق العلاج:

  •  الحفاظ على دورة نوم واستيقاظ منتظمة وممارسة النظافة الجيدة للنوم .
  • وضع روتين نوم واستيقاظ مناسب يتبعه العائلة بالكامل ،لتدريب الطفل عليه.
  • قد يكون العلاج بتشغيل المصابيح المضيئة في الغرفة  في وقت الإستيقاظ المناسب مفيداً لتدريب عقل الطفل على الإستيقاظ وحده.
  • هناك دليل قوي على أن مكملات الميلاتونين (0.3 إلى 5 مجم تعطى 1.5 إلى 6.5 ساعة قبل موعد النوم المطلوب) هي علاج فعال لاضطراب مرحلة النوم المتأخر.
  • استشارة الطبيب بشأن الأدوية التى يتناولها طفلك.أو اذا كان طفلك ينام لوقت طويل جداً غير معتاد.

3- الشخير

الشخير من المشاكل الشائعة للنوم عند الاطفال،وهو من الأعراض الكلاسيكية لانقطاع النفس الانسدادي النومي.يصل معدل انتشار الشخير المعتاد عند الأطفال إلى 27٪ ،وقد تشمل الأعراض الشائعة الأخرى فتح الفم وسيلان اللعاب ، والصداع. ومع ذلك فإن الأطفال أقل عرضة للشخير بالمقارنة مع البالغين،ويشار للطفل حينها  عادة انه في مرحلة النوم العميق .عادة ما ينشأ الشخير بسبب زيادة الوزن عند الاطفال ،أو بسبب حركة الرقبة الغير سليمة اثناء النوم،او بسبب الجهد البدني المبذول ،في كلتا الأحوال تسبب هذه المشكلة الكثير من الأضرار لطفلك، مثل التصدع ،وتضغم اللوزتين،والتهابات الحلق،وانقطاع النفس للطفل مما يسبب صعوبة في النوم.

طرق العلاج:

  • تأكد من أن طفلك ينام بشكل سلم بالنسبة لجسده،ورقبته بالتحديد.
  • اجعل طفلك ينظف اسنانه قبل النوم.
  • استشر الطبيب في شأن هذه المشكلة ،قد يكون التدخل الجراحي هو الحل الوحيد لديك.
  • جرب اوضاع مختلفة لنوم طفلك ،وقارن بين الوضع المناسب.
  • اذا كان طفلك يعاني من انسداد الانف أو التهاب الحلق ،فإستخدم الادوية المناسبة لذالم بإستشارة من طبيب متخصص.

4- الذعر اثناء النوم

الذعر هي نوبة تحدث للطفل اثناء نومه تسبب اليقظة السريعة التي يصاحبها سرعة دقات القلب او الصراخ اثناء اليقظة،دون تفسير أو تذكر سبب هذه النوبة.تحدث عادة في بداية النوم على عكس الكوابيس التي تحدث عادةً في النصف الأخير من فترة النوم أثناء نوم حركة العين السريعة ، حيث يكون الأطفال قادرين على تذكر الحدث.

طرق العلاج:

  • اجعل طفلك ينام مسترخياً على سريره ،برواية قصة أو موسيقى هادئة.
  • ابتعد عن مشاهدة الأفلام والمشاهد المخيفة امام طفلك.
  • تأكد من تحسين سلوك معاملتك لطفلك .

5- المشي اثناء النوم

هي حالة من حالات الباراسومنيا عند الاطفال ،وهي تتميز بنشاط معقد يشبه اليقظة ولكنه يفتقر إلى التفاعل مع من حوله،ويتميز ايضاً بفقدان الذاكرة والعودة السريعة للنوم الكامل بعد الحدث. يُلاحظ المشي أثناء النوم بشكل أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 8 سنوات،وغالباً ما تنشأ هذه المشكلة بسبب عادات وراثية.وتستمر نوبات المشي أثناء النوم من خمس إلى 15 دقيقة،وعادة لا يتذكرون هذه الاحداث.(2)Pediatric Sleepwalking-healthline.com

ما هي أعراض السير أثناء النوم؟

  • الجلوس في السرير وتكرار الحركات.
  • الاستيقاظ والتجول في المنزل.
  • التحدث أو الغمغمة أثناء النوم.
  • لا يستجيب عند التحدث إليه.
  • القيام بحركات خرقاء.
  • التبول في أماكن غير مناسبة.
  • أداء سلوكيات روتينية أو متكررة ، مثل فتح وإغلاق الأبواب.

طرق العلاج:

  • أولاً يجب أن تأخذي الإحطياطات اللازمة لسلامة الطفل الذي لديه تلك المشكلة مثل ،إغلاق جميع الأبواب والنوافذ ليلاً،وإزالة العناصر التي يمكن أن تشكل خطر التعثر،وبعاد الأدوات الحادة،وغلق المياه الساخنة في الحمام.
  • مراقبة طفلك لبضع ليالٍ لتحديد متى يحدث السير أثناء النوم عادةً ثم إيقاظ طفلك من النوم قبل 15 دقيقة من السير أثناء النوم المتوقع.
  • إذا كان المشي أثناء النوم يسبب سلوكيات خطيرة أو إرهاقًا مفرطًا ،يمكنك استخدام ادوية مثل البنزوديازيبينات (الأدوية ذات التأثير النفساني التي توصف عادةً لعلاج القلق) أو مضادات الاكتئاب.
  • ضع روتينًا مريحًا لوقت النوم ، مثل أخذ حمام دافئ أو الاستماع إلى موسيقى مهدئة.
  • غالباً ما تتم معالجة هذه الحالة تلقائياً لدى الطفل اثناء نموه ،ولكن اذا كنت قلقاً من تصرفات الطفل ،يمكنك اللجوء الى طبيب متخصص لإستشارته.

6- الحركة المفرطة

هي مشكلة لا إرادية شائعة عند الاطفال والبالغين تحدث اثناء النوم،بأن يحرك الطفل اجزاء من جسده بصورة متكررة دون وعي ،خاصة حركة القدم.تسبب هذه المشكلة عادة السقوط من على السرير،أو حدوث اضرار جسدية عند الإصتطدام بشئ.تعد متلازمة تململ الساقين ضمن هذه المشكلة ،حيث يُعتقد أن ضعف الدوبامين والوراثة ونقص الحديد من اسبابها الرئيسية.

طرق العلاج:

قد يكون تشخيص متلازمة تململ الساقين عند الأطفال أمرًا صعبًا لعدم القدرة على وصف الأعراض الأساسية.وبالرغم من ذالك قد يصف الطبيب بعض الادوية التى تساعد على الاسترخاء العضلي ،أو اغذية مناسبة.

7-الكلام المنوم

هي حالة تحدث للطفل،وفيها يتكلم الطفل بكلام غير مفهوم اثناء نومه،وتعد من ضمن حالات الباراسومنيا التي تحدث لا إرادياً دون تذكر.قد تنشأ بسبب مواقف حدثت له اثناء يقظته ،أو بسبب التفاعل مع الأحلام دون شعور.

هذه المشكلة ليست دائمة فهي تحدث للبالغين و للأطفال في بعض الفترات ،وعادة لا يكون لديها علاج روتيني .لكن اذا لاحظت حدوث هذه الحالة بصورة متكررة ،يمكنك استشارة الطبيب .

المصادر والمراجع[+]

السابق
ما هو مقدار النوم السليم الذي يحتاجه الأطفال والرضع؟
التالي
من هو الداعية مبروك عطية ؟وما سبب شهرته

اترك تعليقاً