منوعات

الحقيقة وراء خاتم سليمان وتحقيق الأمنيات

حقيقة خاتم سليمان وتحقيق الأماني

نبذة عن خاتم سليمان

هو خاتم اسطوري عرف منذ قديم الزمان ،خاصة في التقاليد اليهودية .ينسب الى سيدنا سليمان ،وتقول الاسطورة انه خاتم يمتلك بعضاً من قوة النبي سليمان ،كإعطاء اوامر للجان بواسطته.تم تصوير شكل الخاتم على انه يحتوي على حلقة من سداسية يشار اليها على انها سلف نجمة داود استخدمت كرمز للشعب اليهودي في العصر الحديث .كثر استخدام اشكال شبيهة لهذا الوصف في اعمال السحر والتنجيم الغربي.

 حسب أساطير القرون الوسطى والمعتقدات الخاصة باليهود والمسيحيين، ذُكر ان خاتم سحرى كان مملوكا من طرف الملك سليمان، الذى أعطاه الله القدرة على قيادة الجن و الحديث مع الحيوانات،وكان للخاتم تأثيراً سحرياً على الجان .فحسب اقوالهم ومعتقداتهم ان العلامة وكذالك الكلمات المحفورة فيه،تشهد على سلطة حاملها وتعطي له القوة الكافية والتأثير السحري اللازم.

حقيقة خاتم سليمان؟

قصة خاتم سليمان هي قصة مكذوبة ، من افتراءات اليهود وكذبهم على الأنبياء ، فإن طوائف منهم لا يعتقدون بنبوة سليمان عليه السلام ، وإنما يقولون : إنه كان ملكا ساحرا، ولعلهم اختلقوا هذه القصة ليروجوا سحرهم على الناس ، وليقنعوا جهلة الناس أن السحر لا بأس به ، وأنه من الممكن أن يكون لك مثل ملك سليمان عليه السلام عن طريق السحر .وقد بين العلماء بطلان هذه القصة بخصوصها ، كما بينوا وحذروا من نقل الإسرائيليات في كتب التفسير والاعتماد عليها .وإذا كان خاتم سليمان عليه السلام بهذه المثابة ، فكيف يغفل الله شأنه في كتابه الشاهد على الكتب السماوية ولم يذكره بكلمة؟.

خاتم سليمان في اليهودية

يشار الى الخاتم في الديانة اليهودية على انه سبباً في قدرة سليمان.فقد أعطت هذه الحلقة سليمان بشكل مختلف القدرة على أمر الشياطين والجن  والأرواح ، أو التحدث مع الحيوانات.ونظر الى الخاتم على انه تميمة أو تعويذة سحرية.كما ورد فى التلمود أن النبى سليمان كان لديه خاتم منقوش عليه الاسم الأعظم، الذى انقاد بتأثيره كل الإنس والجن والغيلان والحيوانات، بكل أنواعها لسليمان، فسخرها لنفسه وقوى بها مملكته.

 تشير بعض الأدلة اليونانية من القرن الأول عن السحر اليهودي المسيحي معروف باسم عهد سليمان إلى ختم سليمان.ويبدو ان تصوير شكل الخاتم السداسي أو النجمة الخماسية ،قد نشأ بواسطة السحرة الغربيين المتأثرين بشدة بالتنجيم العربي واليهودي في العصور الوسطى.وفي العديد من تمثيلات ختم سليمان ، يتشابك المثلثان مما يعطي مظهرًا لشكل ثلاثي الأبعاد. قيل هذا لجعل الشياطين مرتبكة ودوارًا غير قادرة على إلحاق أي ضرر بسليمان.

أصبحت السداسية رمزًا لليهودية في العصر الحديث ووضعت على علم إسرائيل عام 1948.وتم تطوير أسطورة ختم سليمان بشكل أساسي من قبل كُتاب الشرق الأوسط في العصور الوسطى ، الذين ذكروا أن الخاتم نقش من قبل الله وأعطي للملك مباشرة من السماء. الخاتم مصنوع من النحاس والحديد ، وتم استخدام الجزأين لختم الأوامر المكتوبة للأرواح الطيبة والشريرة ، على التوالي.

رأي الإسلام في وجود خاتم سليمان

ينفي الإسلام قطعاً مثل هذه الخرافات،وينهي عن الأخذ بها ،ألا ان بعضاً ذكروا أن سليمان عليه السلام كان يسيطر على الجن والإنس بهذا الخاتم ، وأنه كان إذا أراد شيئا حرك خاتمه.كما ورد ذكر خاتم سليمان عليه السلام في بعض الأحاديث النبوية ،فروي عن أَبِي هُرَيْرَةَ أنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:”تَخْرُجُ الدَّابَّةُ وَمَعَهَا خَاتَمُ سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ، وَعَصَا مُوسَى بْنِ عِمْرَانَ – عَلَيْهِمَا السَّلَامُ – فَتَجْلُو وَجْهَ الْمُؤْمِنِ بِالْعَصَا، وَتَخْطِمُ أَنْفَ الْكَافِرِ بِالْخَاتِمِ، حَتَّى أَنَّ أَهْلَ الْحِوَاءِ لَيَجْتَمِعُونَ، فَيَقُولُ: هَذَا يَا مُؤْمِنُ, وَيَقُولُ هَذَا: يَا كَافِرُ“.لكن كل تلك الأقوال والأحاديث التي تذكر ذلك لا تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا تقوم بها حجة .

وقال النسفي انها من أباطيل اليهود ،ومثله  الطبري وابن كثير،فقالو:هذه القصة مكذوبة ، وهي من افتراءات اليهود وكذبهم على الأنبياء ، فإن طوائف منهم لا يعتقدون بنبوة سليمان عليه السلام ، وإنما يقولون : إنه كان ملكا ساحرا، ولعلهم اختلقوا هذه القصة ليروجوا سحرهم على الناس ، وليقنعوا جهلة الناس أن السحر لا بأس به ، وأنه من الممكن أن يكون لك مثل ملك سليمان عليه السلام عن طريق السحر .وإذا كان خاتم سليمان عليه السلام بهذه المثابة ، فكيف يغفل الله شأنه في كتابه الشاهد على الكتب السماوية ولم يذكره بكلمة؟” انتهى.

تاريخ البحث عن الخاتم

يجب عليك ان تعلم ايها المسلم ،ان تلك القصص هي اكاذيب ،قد انشأها اليهود لتضليل الناس ،ولتقليل من قدرة الله وفضله على انبيائه إذ وهب لهم المعجزات،واعطاهم القوة عن غيرهم من البشر.فهم يريدون انساب معجزات الأنبياء التي خصهم بها الله الى السحر ،كما يحدث مع كل الأنبياء.ولذلك هناك الكثير من الاساطير التي تذكر تاريخ البحث عن الخاتم. حيث ورد فى التلمود أن النبى سليمان كان لديه خاتم منقوش عليه الاسم الأعظم، الذى انقاد بتأثيره كل الإنس والجن والغيلان والحيوانات، بكل أنواعها لسليمان، فسخرها لنفسه وقوى بها مملكته حتى سرقه كبير الجن والذي يدعى “أحموديس” وتشكل فى صورته وتمكن من الجلوس على العرش،لمدة أربعين يومًا،ثم القى الخاتم في البحر .وبعدما هرب الملك سليمان وبينما كان يصطاد سمكه وجد فى بطنها الخاتم، وفى طرفة عين وصل أورشليم وقتل الجنى واعتلى العرش مرة أخرى.

وقال القرطبي : “وقد ضعف هذا القول من حيث إن الشيطان لا يتصور بصورة الأنبياء، ثم من المحال أن يلتبس على أهل مملكة سليمان “.وجاء فى سنن الترمذى عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: تَخْرُجُ الدَّابَّةُ مَعَهَا خَاتَمُ سُلَيْمَانَ وَعَصَا مُوسَى, فَتَجْلُو وَجْهَ المُؤْمِنِ, وَتَخْتِمُ أَنْفَ الكَافِرِ بِالخَاتَمِ، حَتَّى إِنَّ أَهْلَ الخُوَانِ لَيَجْتَمِعُونَ فَيَقُولُ: هَذَا يَا كَافِرُ, وَهَذَا يَا مُؤْمِنُ. قال الترمذي: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ، وقال الألباني: ضعيف.

ماذا تقول الأسطورة حول الخاتم؟

  • تذكر الأساطير والشائعات حول الخاتم ،ان من يمتلك خاتم سليمان يظهر له كبير الجن ،يحقق له جميع امانيه.
  • يعتقد اليهود ،ان خاتم سليمان يمكنه ان يعطيهم قوة سيدنا سليمان،وملكه .حيث يمكنهم امر الجن ،والحيوانات من خلاله.
  • يمكن لمن يلبس خاتم النبي سليمان ،ان يتنقل الى اي مكان على وجه الأرض بلمح البصر ،عن طريق لمس الخاتم فقط ،والتفكير بالمكان التي تريد الإنتقال اليه.
  • تقول الأسطورة ايضاً في قصة الخاتم،ان الشيطان تمثل بصورة سليمان وخدع امرأته وأخذ منها الخاتم ، فدانت له الشياطين والإنس والجن ، ونزع من سليمان ملكه ، وجلس هذا الشيطان على عرش سليمان.
السابق
معلومات عن جبل قاف ومكان وجوده (جبل الزبرجد الأخضر)
التالي
موضوع بحث كامل عن الخفافيش

اترك تعليقاً