إسلام

حكم صوم الأم المرضعة خلال شهر رمضان

حكم صوم الأم المرضعة خلال شهر رمضان

عند قدوم شهر رمضان الكريم ،والذي ينتظره جميع المسلمين لما فيه من الخير والبركة والتوبة،قد يتسائل الكثير من النساء عن حكم صوم الأم المرضعة.ليس من اجل صحتهن فقط بل من اجل صحة اطفالهم الرضع ،والذين قد يحدث لهم ضرراً بسبب صيام الأم ،لأنه يعتمد بشكل رئيسي على غذاء الأم (الحليب) عن طريق الرضاعة الطبيعية من الثدي.قد تستطيع بعض الأمهات الصيام وفي الوقت نفسه الحفاظ على التغذية المناسبة لهن ولأطفالهن، في حين قد تواجه أخريات الصعوبات.لذلك من المهم أن تكون الأم على دراية كاملة بأحكام الصيام في شهر رمضان بالنسبة للمرضعة،ومدى تأثيره على صحتها وصحة طفلها خاصة اذا كان اقل من 6 شهور.

حكم صوم الأم المرضعة

يعتمد جواز الإفطار في شهر رمضان بالنسبة للأم المرضعة بشكل رئيسي على صحة الام وطفلها الرضيع،ومدى تأثرهم بالصيام.فإذا كانت الأم بصحة جيدة تقدر على الصيام دون تأثير في صحتها أو تأثير في ارضاع طفلها ،يجب عليها الصيام ويكره لها افطار رمضان.يمكن للأم ان تهتم بصحتها خاصة خلال شهر رمضان لتوافق مع الصيام والرضاعة ،واكتساب بركات وخيرات الشهر الكريم،وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يفيد جسمها خلال الصيام,وتلبي بها احتياجات طفلها من العناصر الغذائية اللازمة،وبذلك يكون لها اجران اجر الإجتهاد في الصيام واجر الصيام نفسه.

أما ان خافت الأم المرضعة على نفسها وعلى طفلها من الصيام ،حيث يشق عليها ويضعف صحتها اثناء الرضاعة ،فلها أن تفطر وهو الأفضل لها وعليها أن تقضي الأيام التي أفطرتها .كما يكره لها الصيام في تلك الحالة، بل ذكر بعض أهل العلم أنها إذا كانت تخشى على ولدها وجب عليها الإفطار وحرم الصوم .

جاء في الشرح الكبير لابن قدامة: وجملة ذلك أن الحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما إذا صامتا فلهما الفطر وعليهما القضاء، لا غير، لا نعلم فيه خلافا، لأنهما بمنزلة المريض الخائف على نفسه، وإن خافتا على ولديهما أفطرتا وعليهما القضاء وإطعام مسكين لكل يوم روي ذلك عن ابن عمر، وهو المشهور من مذهب الشافعي.

قد يفيدك: فضل الدعاء في رمضان

حالات يجب فيها افطار الأم مع القضاء لاحقاً

هناك بعض الحالات ،التي يجب ان تفطر فيها الأم المرضعة خوفاً على صحتها ،وعلى صحة ابنها الرضيع ،ثم تصوم تلك الأيام بعد ما يحصل لها القوة على ذلك، إما بفطم الولد أو بقوة تعينها على الصوم.ومن هذه الحالات كالأتي:

  • اذا كانت المرضعة قليلة اللبن تحتاج الى الغذاء اللازم لإنتاج الحليب في ثديها،وخافت على طفلها من الجوع.
  • وجود اضرار صحية عند الإم المرضعة ،مثل الجفاف والذي يؤثر على انتاج اللبن بشكل طبيعي.
  • اذا كان الرضيع حديث الولادة عمره اقل من 4 شهور ،ووصى الطبيب بعدم الصيام خوفاً على صحة الرضيع ،لإحتياجه المزيد من العناصر الغذائية.
  • عند التعب الشديد نتيجة الصيام ،كحدوث دوار أو خمول جسدي.
  • اذا كانت الأم المرضعة مصابة بأحد الأمراض ،مثل السكر ،أو الأنميا،أو غيرها من الأمراض التى تحتاج الى عناية من اجل صحة الأم.
  • ملاحظة فقدان الوزن بالنسبة للطفل الرضيع بشكل غير طبيعي.

قد يفيدك: ادوية لا تبطل الصيام ,التعامل مع الحالات الصحية في رمضان

رأي الفتوى في صيام المرضعات

أوضحت دار الإفتاء أن المرضع يجوز لها الفطر إذا لم تكن لديها القدرة على الصيام، فإذا أفطرت لخوفها على نفسها أو لخوفها على نفسها وولدها معًا، يكون عليها القضاء فقط عن كل يوم، يومًا من غير فدية، وإذا أفطرت خوفًا على ولدها فقط يكون عليها القضاء مع الفدية عن كل يوم أفطرته مقدار إطعام مسكين.كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أنس بن مالك الكعبي عن أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح أنه رخص لهما في الإفطار وجعلهما كالمسافر .

تأثير الصيام على حليب الأم

تأثير الصيام على حليب الأم

يعتبر حليب الأم غذاء الطفل الأساسي خلال هذه الفترة ويوفر جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل،مثل الفيتامينات والمعادن والإنزيمات ومضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم الرضيع من أجل النمو.ومع ذلك تخبرنا أبحاث الرضاعة الطبيعية أن الصيام لن يقلل من إدرار الحليب في الثدي ، ولكن عدم شرب السوائل بشكل كافي عما يحتاجه الجسم قد يؤدي الى اصابة الأم بالجفاف الشديد والذي بالطبع له تأثير ضار على انتاج الحليب. ومع ذلك فأن المرضع القليلة اللبن إذا خافت الضرر على نفسها ، أو على الطفل الرضيع جاز لها الافطار ويجب عليها القضاء.

درست الأمهات اللواتي لديهن أطفال تتراوح أعمارهم بين 2-5 أشهر والذين صاموا خلال شهر رمضان . ووجد أنه على الرغم من عدم تأثر نمو الرضع ومحتوى المغذيات الكبيرة في لبن الأم ،لكن انخفضت مستويات العديد من العناصر الغذائية في لبن الأم (الزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم) وتأثرت الحالة التغذوية للأمهات المرضعات ،لكن بدون تأثير على نمو الطفل الرضيع.

على كل الأحوال تختلف ردة فعل كل أم مرضعة للصيام. تستطيع بعض الأمهات الصيام والحفاظ على التغذية الكافية لأنفسهن وأطفالهن، في حين قد تواجه أخريات صعوبًة في فعل ذلك.وطالما أن الأم المرضعة لا تعاني من الجفاف وتحافظ على نظام غذائي متوازن في ساعات ما بعد الصيام، يمكن للجسم أن يتكيف مع التغيرات في العادات الغذائية ويمكنه إنتاج ما يكفي من الحليب أثناء الصيام،من مصادر اخرى في الجسم.

هل يؤثر الصيام على الطفل الرضيع؟

أظهرت إحدى الدراسات أن مستويات الزنك والمغنيسيوم والبوتاسيوم تنخفض إذا صامت الأمهات المرضعات خلال شهر رمضان . ومع ذلك ، يعتمد الكثير على مخزون الجسم من العناصر الغذائية والطاقة. ستنضب احتياطيات جسمك قبل أن يتأثر حليبك وسيستمر طفلك في الازدهار حتى لو انخفض مستوى المغذيات الدقيقة خلال ساعات الصيام .سيبذل جسمك قصارى جهده لمواصلة صنع الحليب لطفلك .

 الطفل الذي يقل عمره عن ستة أشهر والذي يرضع فقط له احتياجات مختلفة عن الطفل الذي يبلغ من العمر سنة واحدة ويأكل أطعمة أخرى ويرضع فقط في الليل.ومع ذلك سيستمر طفلك في النمو جيدًا اثناء صيامك طالما تركته يرضع متى أراد . بمجرد أن يحرق جسمك الطاقة من وجبتك الأخيرة ، فإنه يتكيف ويستخدم الطاقة من مخازن مختلفة.

من المهم التذكر بالنسبة لكل قرار بأن الأطفال الرضع يجب أن يحصلوا على الطعام الكافي في الوقت المناسب للنمو الطبيعي، السليم جسديًا وذهنيًا.

نصائح للأم المرضعة اثناء الصيام

نصائح للأم المرضعة اثناء الصيام

  • إذا قررت الأم المرضعة عدم الصوم في شهر رمضان،يجب ان تتذكري أن رمضان ليس شهر الصيام فقط.لا يزال بإمكانك عمل أنواع أخرى من العبادة مثل الصلاة والدعاء وقراءة القرأن.
  • يجب على الأمهات زيادة تناول السوائل قبل البدء في الصيام والحد من ممارسة التمارين الرياضية أثناء الصيام لتجنب حرق الكثير من السعرات الحرارية دون داع.
  • تجنب الصيام لفترات طويلة أو الجوع أثناء الرضاعة الطبيعية لأنه يمكن أن يقلل من كمية الحليب ، مما قد يؤدي بمرور الوقت إلى إبطاء زيادة وزن طفلك.يمكنك ممارسة الصيام يومين مقابل افطار يوماً اذا احتجتي ذلك لتعويض جسمك.
  • استرحي اثناء صيامك عندما تشعر بالخمول أو التعب. وإذا شعرت في أي لحظة بالدوار أو الضعف ، يجب أن تأكلي.
  • تجنب تناول السوائل التي تحوي على الكافيين كالقهوة، والمشروبات الغازية.
  • يفضل تناول المكملات الغذائية بتوصية الطبيب،مع تجنب المقالي والأغذية الدسمة والأغذية المالحة والمخللات لأنها تسبب العطش الشديد،والإصابة بالجفاف.
  • الحرص على تناول الخضار، والفواكه، والأغذية العالية بالألياف والتي تقي من الإمساك وتمد الجسم بالعديد من المعادن.

الخلاصة: هل اصوم وانا ارضع؟

في الواقع سيساعد عمر طفلك على اتخاذ القرار اللازم،حيث يفضل عدم الصوم اذا كان طفلك حديث الولادة ،أو اقل من 5 شهور ،حيث لا يمكنه التغذية بغير حليب الأم.كما ان صحتك لها دور كبير في ذلك ايضاً،يمكنك مشاورة الطبيب بشأن ذلك،أو مناقشة افراد عائلتك  من سبق لهم الرضاعة والصيام من قبل.كما يمكنك ان تجربي الصيام ،فإن كان خيراً وليس مضراً فأكملي في صيامك .فإذا بدأتي تشعرين بآثار الصيام جسديًا ، فربما تحتاج إلى الإفطار من أجل مصلحتك،فأفطري ،واقضي ايامك لاحقاً. ولا مانع من الصيام أيضًا في حال أن الرضيع تجاوز الستة أشهر الأولى وخاصةً إذا كان يعتمد بشكل جزئي على الرضاعة الصناعية.

الدكتور علي ظاهر ،استشاري امراض الباطنة وامراض الدم والغدد الصماء والسكر،اعشق الكتابة على الانترنت لنشر علوم الطب لإفادة الوطن العربي ،وإثراء المحتوى العربي.أتمنى ان تكون معلوماتي ذات نفعاً وسبباً بعد الله سبحانه في ايجاد طرق العلاج المناسبة ،وادعو الله ان يشفي المرضى جميعاً.

السابق
كيفية اجراء مكالمة جماعية في تطبيق إيمو (imo)
التالي
متى وكيف يتم تسمية المولود الجديد؟

اترك تعليقاً