تأخر النطق عند الاطفال,الاسباب وطرق العلاج

تأخر النطق عند الاطفال من المشكلات التي تواجهها الكثير من الأمهات في سنين عمر أطفالهم الأولى، والتي يلزم التنبه لها جيدًا حتى يمكن معالجتها بشكل أيسر في بداية ظهورها، سواء أكان السبب فيها عضوي أو نفسي، أو حتى عصبي، ولذا لابد من تتبع وجود علامات تأخر النطق من عدمه عن الأطفال، ومتابعات مراحل تطور النطق لديهم، وهذا ما سوف تجده في مقالنا عن تأخر النطق عند الاطفال.

اسباب تأخر النطق عند الاطفال

هناك اسباب كثيرة تأخر النطق عند الاطفال في مراحل عمرية مختلفة يجب أن يلحظها الأب والأم مبكرًا للتوجه الصحيح إلى طريقة العلاج المناسبة للحالة وسبب تأخر الكلام لديها ومن هذة الاسباب:

اسباب عضوية

تتعدد الاسباب العضوية التي قد تؤدي إلى عدم قدرة الأطفال على الحديث في أوانهم الطبيعي، وذلك مثل:

  • اللسان المربوط وهي مشكلة معروفة عند الكثير من الأطفال الذين يولدون بحزام نسيجي فى اسفل اللسان وتحتاج الى زيارة الطبيب وغالبًا التدخل الجراحي تحت إشراف الطبيب، والتي قد تكون من أبسط مشكلات تأخر النطق التي يمكن حلها سريعًا.
  • فقدان السمع هو من أكبر الأسباب التى تجعل الطفل لا يتكلم فمن الممكن أن يجد الطفل الذي لديه مشكلة في السمع صعوبة في تكوين الكلمات وتتمثل فى أن الطفل لا يتعرف على إسم الشخص أو الكائن الذي أمامه، ومثل هذه المشكلة إن لم يتم علاجها سريعًا سوف تظل مواكبة للطفل في مختلف مراحل عمره، بل إن بعض الحالات قد لا يكون لها علاج من الأصل.

اسباب نفسية والأضطرابات العصبية

وكذلك تتعدد الأسباب النفسية التي قد تؤدي إلى تأخر النطق عند الاطفال وذلك مثل:

  • اسباب نفسية مثل التلعثم وعدم القدرة على نطق الحروف من مخارجها الصحيحة وتحدث بسبب عدم التحدث مع الطفل أو ضرب الطفل أو تعرضة للإهانة والسب والصراخ في وجه الطفل وإهمال الحديث معه وأمره بالصمت أوخوفه من شيء ما أو فقد فرد من العائلة.
  • يمكن القول إن هذه الاسباب النفسية تستدعي اتباع الرفق واللين مع الأطفال وإشراكهم في الكثير من الأحاديث وعدم أعمالهم باعتبار كونهم مازالوا صغارًا.
  • مشاكل عصبية إن الإضطرابات العصبية من الممكن أن تؤثر في العضلات المتحكمة في التحدث مثل الشلل الدماغي أو الإصابة في الدماغ.
  • قد تكون من سمات التوحد ،حيث انه في دراسة عن الأطفال المصابين بالتوحد غالبًا ما توجد عندهم مشاكل فى النطق لأنهم لا يريدون التواصل مع الآخرين يعتمدون على التفكير والحديث الداخلي مع النفس.

انظر ايضاً: تأثير قلة النوم على تعلم الطفل في المدرسة

فرق اللغة

الأمر لا يقتصر فقط على الأمراض العضوية والنفسية والعصبية لدى الأطفال، بل كذلك اختلاف اللغة أو اللغات التي يتم التحدث بها مع الطفل من شأنها أن تحدث لديه تأخر في النطق.فعندما يكون الأب والأم من جنسيات مختلفة أو أن الأسرة تعيش في بلد تتحدث بلغة مختلفة عن لغتهم الأصلية ويحدث التأخر بسبب دخول أكثر من لغة لعقل الطفل وأحيانا لا تحدث مشكلة بسبب ذلك حسب مدى إهتمام الوالدين وتشجيع أطفالهم على تعلم اللغة والكلمات.

الإعاقة الذهنية

الاعاقات الذهنية هى إحدى اسباب فى تأخر النطق عند الاطفال حيث لا يدرك الطفل العالم من حولة حتى يستطيع التواصل مع الآخرين بالكلمات، فهو يكون في عالم آخر لا يعلم عن محيطة شئ وهذا أسوء سبب من اسباب تأخر النطق.

قد يفيدك: ألعاب ذهنية ممتعة للاطفال

علامات التأخر في النطق لدى الاطفال

يتم تصنيف علامات تأخر النطق عند الاطفال من سن عام وحتى سن المراهقة كما يلي:

في عمر عام يجب أن يلتفت الوالدين إلى الطفل في حالة عدم قدرة الطفل على استخدام الإيماءات والإشارات وعدم صدور أصوات مسموعة عند طلب الأشياء وعدم القيام ببعض الأصوات المتناغمة المسماه المناغاه.

عندما يكون عمر الطفل سنة ونصف يجب على الطفل نطق كلمة ماما وبابا وينطق من ثلاثة كلمات حتى ثمانية عشر كلمة، يجب أن يكون الطفل مدرك أعضاء جسمة مثل الرجل واليد و العين والفم والانف والشعر.في هذا العمر يجب أن يقوم الطفل بتقليد بعض الأصوات ويفهم كلمة لا للرفض ووداعًا للذهاب، لكن تفضيل الطفل للإشارة والايمائات بدلاً من الكلام هنا يجب ادراك المشكلة.

وهناك علامات تؤكد وجود مشكلة قى النطق وتأخر الكلام في سن ٤ سنوات وهى:

  • عدم فهم الجمل والعبارات البسيطة وعدم تنفيذ الأوامر والنظر للمتحدث دون رد فعل على كلامة فهذا يدل على عدم معرفته وفهمه للكلام وعدم القدرة على الرد.
  • ينطق الطفل الكلمات بشكل عشوائي وغير مفهوم ولا يتمكن من الوصل بين الكلمات، لا يفهم الكثير من كلامة أفراد الأسرة ولا يستطيع نطق جملة مكونة من ثلاث كلمات.

كيفية تطور الكلام عند الاطفال

عند ملاحظة تأخر النطق عند الاطفال يجب استشاره الطبيب فورا وبعد التشخيص البدائي لتأخر الكلام يتم التأكد من حاسة السمع اذا نجح اختبار السمع يقوم الطبيب المختص بتحديد طريقة لعلاج هذه المشكلة وهى تختلف من طفل إلى أخر حسب درجة تأخر الكلام وسبب التأخر.يبدأ تطوير الكلام عند الطفل من المنزل اولًا قبعد تحديد وتقييم وفهم اسباب التأخر عند الطفل يضع المختصين خطة للعلاج ويمكن تطبيقها من الأب والأم فى البيت وذلك من خلال إتباع التعليمات التالية:

  • اللعب مع الطفل بإصدار صوت مثل الإمساك بلعبة القطة وتقليد صوتها.
  • إدخال مقاطع صوتية بسيطة في الكلام.
  • إدخال الكلمات مع الإشارات مثل اذهب إلى هناك والمشاورة إلى المكان المقصود مع حركة اليد.
  • تنبيه الأطفال إلى الأصوات المختلفة مثل صوت الساعة أو المنبه والألعاب التي تصدر أصوات مثل الكلب والحصان.
  • تعليم الطفل إسمه والنداء عليه وعلى أفراد الأسرة ايضًا.
  • تعليم الطفل الألوان بالبالونات الملونة ونطق اسم اللون بقول هذا بالون أخضر وتكرار ذلك مع الخضراوات والفواكه والحيوانات.
  • حسب سن الطفل واستجابته البدء في استخدام جمل مكونة من كلمتين أو أكثر مثل أين البطة أو انظر إلى بابا.
  • التحدث الى الطفل باستمرار هيا نلعب أو هيا نلبس أو استخدام الكلمات الدارجة مثل هم للطعام او إمبو للشرب.
  • انتظار الطفل حتى ينتهى من الكلام حتى لو كان كلام غير مفهوم وغير صحيح.

نصائح لعلاج تأخر النطق لطفلك

  • عدم التعقيب على جميع كلمات الطفل وتجنب التصحيح المبالغ فية حتى لا ينزعج الطفل من هذا الأسلوب ويفضل أن يظل صامتًا.
  • الحد من الجلوس أمام الكمبيوتر والتلفزيون ومنع مشاهدتهم تمامًا أثناء التواصل مع الأب والأم فى البيت.
  • مدح الطفل عندما يحاول التحدث بكلمة جديدة صحيحة.
  • توجيه الأسئلة للطفل كثيرًا لإجباره على الرد وجعلة يحاول فى التفكير فى نطق الحروف ليعبر بها عن الإجابة.
  • تكرار الكلمات الصعبة بشكل كبير حتى يتعلمها الطفل بسهولة.
  • التحدث في مجموعة ومشاركة الطفل الحديث من طرف يستمع الطفل إلى كيفية التحدث ويسمع ألفاظ وكلمات جديدة ومن طرف أخر يحاول أن يتحدث كما يرى الآخرين.
  • الخروج مع الطفل ومحاولاته للتعبير عن الأشياء التي يراها ويريدها والتحدث عن المشاكل التي تواجه أثناء المعاملات مع الآخرين.
اترك تعليقا