advertisement

بالصور ..اشهر لاعبي كمال أجسام ماتو قبل بلوغهم الخمسين بسبب المنشطات والنوبات القلبية

0 37٬744

كمال الاجسام هي رياضة تهدف الى بناء عضلات الجسم وتحسين مظهره. ولكن هذه الرياضة ليست بدون مخاطر، فالعديد من لاعبي كمال الاجسام يستخدمون المنشطات الهرمونية والمواد الكيميائية الاخرى لزيادة حجم عضلاتهم وقوتهم. ولكن هذه المواد تؤثر سلبا على صحة القلب والكلى والكبد والغدد الصماء والجهاز التناسلي والنفسي. وقد تسبب الموت المفاجئ لبعض اللاعبين نتيجة للجرعات الزائدة او الاصابة بنوبات قلبية او نزيف داخلي.كما ان هناك حالات موثقة للاعبين كمال أجسام توفوا أثناء تواجدهم على المسرح، ويُعتقد أن المنشطات كانت أحد الأسباب المؤدية لوفاتهم. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن هذه الشخصيات الأسطورية التي أضاءت السماء، ولكن لم تدم طويلاً، وتركت بصمة لا تنسى على تاريخ كمال الأجسام.

advertisement

شون رودن

شون رودن هو واحد من أشهر لاعبي كمال الأجسام في التاريخ، حيث فاز بلقب مستر أولمبيا في عام 2018، وهو أعلى جائزة في هذه الرياضة. ولكن في 6 نوفمبر 2021، توفي رودن عن عمر يناهز 46 عامًا بسبب نوبة قلبية، مما أحزن محبيه ومعجبيه. كان رودن معروفًا بتفانيه الشديد وجسده المتناسق والمتنوع، حيث كان يتمتع بأكتاف عريضة وعضلات رباعية مذهلة وبطن مسطح. وكان إنجازه في عام 2018 ملحميًا، حيث تغلب على فيل هيث، الذي كان يسعى للفوز باللقب للمرة التاسعة على التوالي. وبذلك، أصبح رودن أكبر لاعب كمال أجسام (43 عامًا وخمسة أشهر) يفوز بلقب مستر أولمبيا. ومع ذلك، لم تكن حياة رودن خالية من المشاكل، حيث تم اتهامه بالاعتداء الجنسي على امرأة في عام 2018، مما أدى إلى منعه من المشاركة في بطولة مستر أولمبيا في السنوات التالية. ولم يتم حل هذه القضية قبل وفاته، مما ترك العديد من الأسئلة الغامضة حول إرثه ومصيره. ورغم ذلك، فإن رودن سيظل واحدًا من أعظم لاعبي كمال الأجسام على الإطلاق، وسيتذكره الجميع بإنجازاته وشخصيته الإيجابية.

advertisement

دالاس مكارفر

دالاس مكارفر كان واعدًا جدًا في عالم كمال الأجسام، حيث كان يمتلك جسدًا هائلاً وقوة هائلة. ولد في عام 1991، بدأ مكارفر رياضة كمال الأجسام في سن مبكرة، وحصل على بطاقته الاحترافية في سن 21 عامًا. وكان يُلقب بـ “الكبير الرهيب”، وكان يبلغ طوله 6’1 بوصة ويزن 300 رطل. وكان يعتبر مستر أولمبيا المحتمل في المستقبل، حيث شارك في عدة بطولات كبرى، مثل أرنولد كلاسيك ونيويورك برو. ولكن في عام 2017، بدأت صحة مكارفر تتدهور، حيث انهار أثناء مشاركته في أرنولد كلاسيك في أستراليا، مما أثار القلق حول حالته. وبعد عودته إلى الولايات المتحدة، توفي مكارفر في أغسطس 2017، بعد أن عثر عليه فاقدًا للوعي في منزله. وأظهر تشريح الجثة أن سبب الوفاة كان تضخم عضلة القلب الشديد، وهو حالة تحدث عندما تنمو عضلة القلب بشكل غير طبيعي بسبب الضغط الزائد. ويعتقد أن استخدام مكارفر للمنشطات والمكملات الغذائية قد ساهم في تفاقم هذه الحالة. وبذلك، فقد خسر مجتمع كمال الأجسام واحدًا من ألمع نجومه، الذي كان لديه الكثير ليقدمه.

جورج بيترسون

advertisement

فجع مجتمع كمال الأجسام بفقدان أحد أعظم أبطاله، اللاعب البارز جورج “دا بول” بيترسون، الذي اندمجت في شخصيته مقومات الأسطورة.رحيل بيترسون في سنوات شبابه، عن عمر يناهز الـ37 عامًا، كان صاعقًا. كان يستعد للمنافسة في دورة الألعاب الأولمبية 2021، وهو يحلم بكسر الأرقام القياسية في كمال الأجسام. لكن القدر كان له رأي آخر. تركناه يحاول تحقيق أحلامه، وجاءت الوفاة المأساوية وأخذته بعيدًا عنا.

وما جعل الأمور أكثر صدمة هو وجود الدم حول أنفه، مما أثار تساؤلات حول سبب رحيله. لكن بغض النظر عن السبب، فإن وفاة بيترسون تذكير قاسي بهشاشة الحياة وأهمية العناية بصحتنا. لن ينسى عالم كمال الأجسام أبدًا دا بول، الرياضي الشجاع الذي حلم بأن يطير عالياً.

مايك هورن

advertisement

فقدنا في عالم كمال الأجسام شخصية مميزة ومحبوبة، الخبير في التغذية والمدرب الشخصي مايك هورن. كان رجلًا يتميز بتفانيه المذهل تجاه الآخرين، ولكن للأسف، انتهت رحلته عند سن الـ55 نتيجة لسكتة قلبية.على الرغم من تحمله آلامًا في الصدر والذراع، رفض هورن طلب الرعاية الطبية، وهو القرار الذي تسبب في وفاته. كان يركز على مساعدة عملائه ومجتمع اللياقة البدنية، لكنه نسى الأهم، صحته الشخصية.

وفاة هورن تُظهر لنا بألم أنه يجب أن نولي الرعاية لأنفسنا الأولوية. علينا أن نتعلم من تجربته المؤلمة أهمية معالجة العلامات التحذيرية وطلب المساعدة الطبية عند الحاجة.

تشيستر يورتون

رحل عنا تشيستر “تشيت” يورتون، الذي يُعرف بـ “أبو كمال الأجسام الطبيعية”، وترك وراءه إرثًا لا يمحى في عالم اللياقة البدنية. عاش يورتون حياة يملؤها التفاني في التدريب الخالي من المخدرات وكمال الأجسام.حتى على الرغم من معاناته من إصابات حادة نتيجة حادث سيارة، أصر يورتون على الاستمرار في التمارين والتغلب على التحديات. حصد العديد من الانتصارات في المسابقات المرموقة، وأصبح مثالًا يحتذى به للعديد.

advertisement

إد كاواك

إد كاواك هو واحد من أشهر لاعبي كمال الأجسام في التاريخ، حيث فاز بلقب NABBA Mr. Universe خمس مرات، وهو أحد أكبر الألقاب في هذه الرياضة. ولكن في عام 2006، توفي كاواك عن عمر يناهز 47 عامًا بسبب نوبة قلبية، مما أحزن محبيه ومعجبيه. كان كاواك معروفًا بجسده الضخم والمتناسق، حيث كان يتمتع بعضلات صدرية وذراعية وظهرية مذهلة. وكان يعتبر رائدًا في مجاله، حيث كان يستخدم تقنيات تدريب متطورة ومبتكرة. وقد سلطت وفاته الضوء على المخاطر الصحية المحتملة التي يمكن أن تنشأ حتى بالنسبة للرياضيين الموهوبين، وحثت على التفكير في أهمية الصحة العامة. بصفته رائدًا في مجاله، يستمر إرث إد كواك في تذكير لاعبي كمال الأجسام الطموحين بإعطاء الأولوية للصحة إلى جانب سعيهم لتحقيق التميز.

داريل ستافورد

داريل ستافورد، لاعب كمال الأجسام المتفاني، بدأ رحلته في عام 1984 وحصل على بطاقته الاحترافية في عام 1993. وقد تركت وفاته غير المتوقعة عن عمر يناهز 58 عامًا بسبب نوبة قلبية المجتمع في حالة حداد. كان شغف ستافورد بهذه الرياضة واضحًا طوال حياته المهنية، وساهم التزامه بالتدريب والمنافسة في صعوده في الرتب. وقد شارك في العديد من البطولات الكبرى، مثل IFBB Night of Champions وIFBB Ironman Pro Invitational. وأكدت وفاته المفاجئة على الحاجة إلى اليقظة في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، لتكون بمثابة تذكير بأنه حتى الرياضيين ذوي الخبرة يجب أن يعطوا الأولوية لسلامتهم.

سكوت ميلن

سكوت ميلن كان لاعب كمال الأجسام المحترف IFBB، الذي ترك أثرًا في هذه الرياضة وفي مجال التمثيل. ولد في عام 1977، بدأ ميلن رياضة كمال الأجسام في سن مبكرة، وحصل على بطاقته الاحترافية في عام 2005. وكان يُلقب بـ “المحارب الاسكتلندي”، وكان يبلغ طوله 6’2 بوصة ويزن 260 رطل. وكان يشارك في العديد من البطولات الكبرى، مثل IFBB Europa Super Show وIFBB Atlantic City Pro. وبالإضافة إلى ذلك، كان يمارس التمثيل في بعض الأفلام والمسلسلات، مثل The Last Legion وThe Tudors. ولكن في عام 2014، توفي ميلن عن عمر يناهز 46 عامًا بسبب نوبة قلبية.

ريتش بيانا

كان ريتش بيانا لاعب كمال اجسام امريكي ونجم يوتيوب وصاحب علامة تجارية لملابس رياضية. اعترف بيانا بانه استخدم المنشطات لمدة 27 عاما وانه لا ينصح احد بتقليده. توفي بيانا عن عمر 46 عاما بعد ان اصيب بنوبة قلبية ودخل في غيبوبة لمدة اسبوعين.

سيفيسو لونجيلو ثابيتي

كان سيفيسو لاعب كمال اجسام جنوب افريقي وبطل العالم للشباب في الاتحاد الدولي لكمال الاجسام. توفي سيفيسو عن عمر 23 عاما بعد ان كسر عنقه اثناء محاولته اداء حركة الدوران الخلفي امام الجمهور.

سكوت ويلسون

كان سكوت ويلسون لاعب كمال اجسام بريطاني وبطل انجلترا وبريطانيا العظمى في فئة الوزن الثقيل. توفي ويلسون عن عمر 30 عاما بسبب تعرضه لنزيف داخلي ناتج عن تمزق في الطحال. وقد كان يستخدم مواد محظورة لزيادة حجم عضلاته.

دانييل سيكاريتشي

كان دانييل سيكاريتشي لاعب كمال اجسام ايطالي وبطل اوروبا والعالم في فئة الوزن الثقيل. توفي سيكاريتشي عن عمر 33 عاما بسبب توقف القلب، بعد ان اصيب بالتهاب رئوي وتسمم في الدم.

جو ليندر

هو لاعب كمال أجسام ومؤثر على السوشيال ميديا من ألمانيا. لقد اشتهر بنشر فيديوهات عن التمارين والتغذية والحياة الصحية. لديه أكثر من 8.5 مليون متابع على إنستغرام ونحو 500 مليون مشاهدة على يوتيوب. توفي جو ليندر في الأول من يوليو 2023 عن عمر 30 عاما بسبب تمدد أوعية دموية مفاجئ في الدماغ. وفاته أثارت حزنا وصدمة بين محبيه وأصدقائه الذين نعوه بكلمات مؤثرة.

فرانكو كولومبو

advertisement

فرانكو كولومبو، واحد من أساطير كمال الأجسام، ترك إرثاً لا ينسى في هذا المجال. اشتهر بقوته الخارقة، ويعتبر من أقوى رياضيي كمال الأجسام في التاريخ. حقق إنجازات عديدة، منها الفوز بلقب مستر أولمبيا مرتين في عامي 1976 و1981، والمشاركة مع صديقه المقرب أرنولد شوارزنيجر في الفيلم الوثائقي الشهير “ضخ الحديد” (1977)، الذي يعرض حياة رياضيي كمال الأجسام. كان كولومبو، الذي يلقب بـ”الرجل القوي في سردينيا”، قادراً على تحقيق مستويات مذهلة من القوة، حيث كانت سجلاته الشخصية تشمل رفعة مميتة بوزن 340 كيلوغراماً، وتمارين القرفصاء بوزن 302 كيلوغراماً، وضغط مقاعد البدلاء بوزن 238 كيلوغراماً، ورعشة نظيفة بوزن 181 كيلوغراماً. ولكن، انتهت مسيرته الاستثنائية بطريقة مأساوية عندما تعرض لنوبة قلبية أثناء السباحة قبالة ساحل سان تيودورو في سردينيا. ورغم محاولات إنقاذه، فقد فارق الحياة أثناء نقله بطائرة هليكوبتر إلى المستشفى. وكان عمره 78 عاماً.

فينس كومرفورد

ظهر فينس كومرفورد بقوة في عالم كمال الأجسام، ولفت الأنظار بفوزه بالمركز الأول في فئة الوزن المتوسط ​​في بطولة NPC Nationals لعام 1987 عندما كان عمره 26 عامًا فقط. ومن المحزن أن حياة كومرفورد قصيرة، فقد توفي في صالة الألعاب الرياضية التي يملكها، إثر نوبة قلبية. وعلى الرغم من محاولات إنعاشه، فقد أعلن عن وفاته في المكان.

سلك كومرفورد طريقاً غير اعتيادي عندما انضم إلى الاتحاد العالمي لكمال الأجسام (WBF)، الذي أسسه فينس مكمان، بعد أن ترك الاتحاد الدولي لكمال الأجسام (IFBB). شارك في بطولة العالم لكمال الأجسام لعام 1991، وحصل على المركز السابع. وكانت وفاته المفاجئة تذكيراً قاسياً بأن القضايا الصحية لا يمكن التنبؤ بها، مما يدفعنا إلى البحث عن التوازن بين الشغف والصحة.

فرانك هيلبراند

فرانك هيلبراند، الذي كان يتمتع بلياقة بدنية وتناسق عضلي مثالي، كان له مستقبل واعد في كمال الأجسام. ولكنه توفي بشكل مفاجئ بسبب نوبة قلبية في عام 2007 عندما كان عمره 45 عامًا. وكان قد حقق نتيجة ممتازة بالحصول على المركز السابع في بطولة مستر أولمبيا عام 1990، وكان معروفًا بتفانيه في تجاوز حدوده في التدريب. ولسوء الحظ، واجه هيلبراند مشكلة في التنفس أثناء إحدى جلسات التمرين. وعلى الرغم من أنه خرج إلى الردهة للحصول على الهواء، إلا أنه سقط فاقدًا الوعي.

وتم بذل كل ما في الوسع لإنقاذه، لكن دون جدوى. وبعد حوالي 15 دقيقة من محاولات الإنعاش القلبي الرئوي من قبل أربعة مسعفين، نُقل هيلبراند إلى المستشفى، ولكن كان قد فات الأوان. وألقت وفاته الضوء على أهمية الاهتمام بالصحة والوعي بالمخاطر المحتملة للتمارين الشاقة.

هانز هوبستاكين

كان هانز هوبستاكين، أحد نجوم NPC وIFBB في فئة الماسترز، له بصمة كبيرة في عالم كمال الأجسام. حقق إنجازات رائعة، من بينها الدخول في قائمة الخمسة الأوائل في مسابقة Master’s Olympia. ومن المحزن أن حياته انتهت بشكل مبكر عندما كان عمره 45 عامًا بسبب نوبة قلبية. وأفادت التقارير الصادرة عن صالة الألعاب الرياضية التي كان يعمل فيها هوبستاكين كمدرب شخصي عن تدهور صحته قبل وفاته. اضطرته ضيقة التنفس إلى طلب المساعدة الطبية، حيث تبين أنه يعاني من مرض في القلب. بالإضافة إلى ذلك، كان يعاني من التهاب رئوي وفشل كلوي. وكانت وفاته الغير متوقعة تذكيراً قوياً بأهمية الفحص الصحي الدوري والتحديات الغير متوقعة التي قد تواجه الرياضيين.

ديفيد ديرث

David Dearth توفي في 5 أغسطس 2019 عن عمر يناهز 56 عامًا. وُلد في 1963 وحصل على بطاقته المحترفة في عام 1989 في بطولة NPC Nationals. انضم إلى اتحاد WBF لفترة وجيزة في عام 1991 وأطلق عليه اسم “The Rock’N’ Roll Wild Child”. عاد إلى اتحاد IFBB في عام 1994 وشارك في مسابقة Mr. Olympia. توفي بعد إصابته بنوبة قلبية أثناء تواجده في المستشفى لإجراء جراحة لإزالة بعض الخراجات.

زانا روتار

Zhanna Rotar توفيت في 25 ديسمبر 2019 عن عمر يناهز 39 عامًا. وُلدت في 1 أغسطس 1980 في أوكرانيا وانتقلت إلى الولايات المتحدة في عام 1996. بدأت مسيرتها الرياضية كلاعبة كمال أجسام في عام 2000 وحصلت على بطاقتها المحترفة في عام 2005. شاركت في خمس مسابقات احترافية وآخرها كانت في عام 2010. توفيت بعد تعرضها لحادث سيارة بالقرب من شقتها في إيرفين، كاليفورنيا.

ألكسندر سردوك

Aleksandar Srdoc توفي في 7 مايو 2020 عن عمر يناهز 35 عامًا. وُلد في 1985 في كرواتيا وبدأ مسيرته الرياضية كلاعب كمال أجسام في عام 2007. شارك في عدة مسابقات في الفئة الزائدة عن 90 كجم في الدوائر الكرواتية. توفي بسبب مشاكل صحية لم يتم الكشف عنها. كان صديقًا مقربًا وشقيقًا في القانون للاعب كمال الأجسام المحترف Petar Klancir.

لوك ساندو

Luke Sandoe توفي في 7 مايو 2020 عن عمر يناهز 31 عامًا. وُلد في 3 أغسطس 1988 في المملكة المتحدة وكان واحدًا من ألمع النجوم في كمال الأجسام. فاز ببطولة الهواة البريطانية في عام 2015 وحصل على بطاقته المحترفة. شارك في عدة مسابقات احترافية وحقق أفضل نتيجة له في بطولة Arnold Classic في عام 2019 حيث حل ثالثًا. كان يستعد للتأهل لمسابقة Mr. Olympia 2020 قبل وفاته. توفي بسبب قصور في القلب وليس انتحارًا كما زعم البعض.

مايك ميتشل

مايك ميتشل، الذي اشتهر بأدواره في أفلام “بريفهارت” و”غلاديتور”، كان لاعبًا لكمال الأجسام قبل أن يصبح ممثلًا. توفي ميتشل بسبب نوبة قلبية على متن قارب في تركيا عن عمر يناهز 65 عامًا.

كان ميتشل حائزًا على خمسة ألقاب لمستر العالم للماسترز ولقبين لمستر الكون مع الاتحاد العالمي للياقة البدنية. كما شارك في العديد من مسابقات الرجل القوي، بما في ذلك أقوى رجل في بريطانيا.

استفاد ميتشل من حجمه الضخم الذي ساعده في الحصول على بعض الأدوار السينمائية. ظهر أيضًا في أفلام “One Day Removals” و”City of Hell” و”Skyfall”.

تعرض ميتشل لأول نوبة قلبية بعد فوزه بلقبه الخامس في الاتحاد العالمي للياقة البدنية في عام 2006. اضطر ذلك إلى التوقف عن المنافسة.

آرت أتوود

 

آرت أتوود، الذي بدأ مسيرته الرياضية في عام 2000، كان واحدًا من أبرز اللاعبين في كمال الأجسام. فاز بالمركز الأول في فئة الوزن الثقيل جدًا في بطولة الولايات المتحدة الأمريكية للهواة. حصل على بطاقته المحترفة عندما فاز ببطولة تورونتو برو في عام 2001.

لقي أتوود حتفه بشكل مأساوي. كان أتوود يمشي في منطقة حمام السباحة في مجمعه السكني عندما أصيب بنوبة قلبية.

شاهد اثنان من السكان الذين كانوا في المسبح وهو يسقط وسارعوا إلى إنقاذه. وعلى الرغم من أنهم نجحوا في إنعاشه واستدعاء الإسعاف، إلا أن أتوود توفي في مستشفى قريب عن عمر يناهز 37 عامًا. وأظهر التشريح أن أتوود توفي بسبب نوبة قلبية حادة. وذكر أيضًا أن أتوود كان قد عانى من نوبة قلبية طفيفة قبل شهر تقريبًا.

جريج كوفاكس

جريج كوفاكس، الذي كان يعتبر أضخم لاعب كمال أجسام في التاريخ، كان له مسيرة مذهلة في هذه الرياضة. كان أول لاعب كمال أجسام يتجاوز وزن 400 رطل ويحافظ على جسم مقسم. طور كوفاكس ذراعين بمحيط 27 بوصة في بداية حياته المهنية.

توفي كوفاكس بسبب نوبة قلبية في عام 2013 عن عمر يناهز 44 عامًا. وعلى الرغم من أنه حصل على بطاقته المحترفة، إلا أنه لم يحقق نتائج جيدة في أي مسابقة. كان معروفًا بحجمه الهائل الذي لم يكن متناسقًا مع تناسق عضلاته.

تعرض كوفاكس لأول نوبة قلبية بعد فوزه بلقبه الخامس في الاتحاد العالمي للياقة البدنية في عام 2006. اضطر ذلك إلى الابتعاد عن المنافسة.

تشارلز دور

تشارلز دور، الذي بدأ مسيرته الرياضية كرافع أثقال، كان لاعبًا ناجحًا في كمال الأجسام. فاز بأربعة ألقاب في مسيرته، بما في ذلك السيد الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1991، والسيد أمريكا في عام 1996، والسيد أمريكا الشمالية في عام 2000. كما حصل على المركز الخامس في السيد يونيفرس في عام 1997.

توفي الدر بسبب نوبة قلبية في عام 2005 عن عمر يناهز 44 عامًا. وقبل مسيرته في كمال الأجسام، كان مرشحًا للانضمام إلى الفريق الأولمبي الأمريكي لرفع الأثقال في عام 1980. كما كان نشطًا في العمل الخيري واستمر في ذلك أثناء ممارسته لرياضة كمال الأجسام الاحترافية.

 

advertisement

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.