advertisement

الثقافة الكويتية،ابرز العادات والتقاليد في الكويت

0 476

ثقافة الكويت هي ثقافة غنية ومتنوعة، تجمع بين التراث العربي والإسلامي والتأثيرات الخارجية. الكويت هي دولة متفتحة ومتقدمة، تحترم التنوع والحرية والديمقراطية. في هذا المقال، سأستعرض بعض جوانب الثقافة الكويتية، مثل الحياة الاجتماعية، الملابس والأزياء، المناسبات والأعياد، الأدب والفن، المطبخ والرياضة.

advertisement

الحياة الاجتماعية

تتميز الحياة الاجتماعية في الكويت بالترابط الأسري والمحبة بين الأقارب والأصدقاء. يحافظ الكويتيون على عاداتهم وتقاليدهم في المناسبات المختلفة، مثل مراسم الزواج والعزاء. كما يحترمون ضيوفهم ويكرمونهم بالضيافة والكرم. يهتم الكويتيون بالتعليم والثقافة، ويشاركون في الأنشطة المدنية والخيرية. كما يحبون التسلية والسفر والتسوق.

الملابس والأزياء

advertisement

تعكس الملابس والأزياء في الكويت هوية الشعب وانتمائه للثقافة العربية والإسلامية. يرتدي الرجال زيًا تقليديًا يسمى “دشداشة”، وهو عبارة عن رداء أبيض أو لون فاتح يصل إلى الكاحل، مع غطاء رأس يسمى “غترة” أو “شماغ”، يثبت بحبل يسمى “عقال”. أما النساء فيرتدين “عباية”، وهو عباءة سوداء تغطي جسدهن، مع حجاب أو شيلة تغطي شعرهن. كما يستخدمن المكياج والإكسسوارات لزيادة جمالهن. بالإضافة إلى الملابس التقليدية، يرتدي الكويتيون أيضًا الملابس الغربية المعاصرة، خصوصًا في المناسبات غير الرسمية أو في الخارج.

المناسبات والأعياد

تحتفل الكويت بعدد من المناسبات والأعياد التي تعبر عن تاريخها ودينها وثورتها. من أهم هذه المناسبات:

  • عيد الأضحى: هو عيد إسلامي يحتفل به في نهاية شهر ذي الحجة، بعد أداء فريضة الحج. يذبح فيه المسلمون أضحية من خروف أو بقرة أو جمل، تذكرًا بإبراهيم عليه السلام. كما يصلِّى فيه صلاة خاصَّة في المصلى، ثُم يزور الأهل والأصدقاء ويتبادلون التهاني والهدايا.
  • عيد الفطر: هو عيد إسلامي يحتفل به في أول أيام شهر شوال، بعد انتهاء شهر رمضان المبارك. يصوم فيه المسلمون من الفجر إلى المغرب، ويقرؤون القرآن ويتقربون من الله بالدعاء والصدقة. يصلِّى فيه صلاة خاصَّة في المصلى، ثُم يزور الأهل والأصدقاء ويتبادلون التهاني والهدايا.
  • عيد الاستقلال: هو عيد وطني يحتفل به في 25 فبراير من كل عام، تذكرًا بإعلان استقلال الكويت عن المملكة المتحدة في عام 1961. يشارك فيه الشعب الكويتي بالفرحة والاحتفالات، ويزينون المباني والسيارات بالأعلام والزهور. كما يقام فيه استعراض عسكري ومدني، وعروض فنية وثقافية.
  • يوم التحرير: هو عيد وطني يحتفل به في 26 فبراير من كل عام، تذكرًا بتحرير الكويت من الغزو العراقي في عام 1991. يشارك فيه الشعب الكويتي بالفخر والشكر، ويحمدون الله على نصرهم وعودة أمنهم. كما يقام فيه مهرجانات شعبية وألعاب نارية، وعروض فنية وثقافية.

advertisement

الأدب والفن

advertisement

تشتهر الكويت بإنتاجاتها الأدبية والفنية، التي تعبر عن هموم الشعب وآماله. من أبرز المؤلفات الأدبية:

  • ديوان أحمد المطير: هو مجموعة من القصائد الشعرية للشاعر الكويتي أحمد المطير (1918-2000)، التي تغنى فيها بحب الكويت والثورة والحرية. كما تضم قصائد غزلية ودينية واجتماعية.
  • رجاء صانع: هو روائي كويتي معاصر، اشتهر برواياته التاريخية التي تسلط الضوء على مراحل مختلفة من تاريخ الكويت. من أشهر رواياته “سارق الذكرى”، “سجادة حائط”، “أولاد حارتنا”.
  • سعاد الصباح: هي شاعرة كويتية معاصرة، تُعَد من رائدات الشعر الحديث في الخليج. تتناول قصائدها موضوعات إنسانية ونسائية وثورية.

ابرز الاكلات الشعبية الكويتية

advertisement

بالنسبة للأكلات الشعبية الكويتية، فهناك العديد منها التي تميز المطبخ الكويتي بنكهاته ومكوناته المتنوعة. من أشهر هذه الأكلات ما يلي:

  • المجبوس: هو طبق رئيسي يتكون من الأرز المطبوخ مع اللحم أو الدجاج أو السمك، ويتبل بالبهارات والزعفران واللومي. يقدم مع صلصة الدقوس التي تحتوي على الطماطم والفلفل والثوم والكزبرة. يعتبر المجبوس من أشهر الأطباق في المناسبات والولائم.
  • المرقوق: هو طبق شعبي يتكون من عجينة رقيقة تقطع إلى قطع صغيرة وتطبخ مع اللحم أو الدجاج والخضروات في مرق غني بالبهارات. يقدم ساخنا مع الدقوس أو اللبن.
  • المطبق: هو طبق حلو يتكون من عجينة محشية بالتمر أو الجبن أو العسل، وتقلى في الزيت ثم ترش بالسكر الناعم أو الشيرة. يعتبر المطبق من الحلويات التي تقدم في شهر رمضان والأعياد.
  • الحريرة: هو حساء شهي يتكون من دقيق الشعير والحليب والزبدة والسكر، ويضاف إليه الزعفران والورد والهيل لإعطائه نكهة مميزة. يقدم ساخنا أو باردا، ويعتبر من المشروبات المغذية والمفيدة للصحة.

الألعاب الشعبية الكويتية

هناك أيضا العديد منها التي تعبر عن تراث وثقافة الشعب الكويتي. من أشهر هذه الألعاب ما يلي:

  • لعبة التيل: هي لعبة تحدي ومهارة تلعب بواسطة عصا خشبية طويلة تسمى التيل، وأخرى قصيرة تسمى التيلة. يحاول كل لاعب ضرب التيلة بالتيل بقوة لإرسالها إلى أبعد مسافة ممكنة، ويراقب خصمه حركتها لإيقافها بالتيل قبل أن تستقر على الأرض. يفوز من يصل إلى خط نهاية محدد مسبقا.
  • لعبة صاده ما صاده: هي لعبة جماعية تلعب بواسطة كرة صغيرة، حيث ينقسم اللاعبون إلى فريقين، واحد هارب وآخر صاد. يحاول فريق الصاد رمي كرته على أحد أفراد فريق الهارب، فإذا أصابه يصبح هو الصاد وينضم إلى فريقه، ويستمر اللعب حتى ينتهي فريق الهارب.
  • لعبة القرقيعان: هي لعبة تقليدية تلعب في منتصف شهر رمضان، حيث يرتدي الأطفال ملابس ملونة ومزخرفة، ويحملون أكياسا أو سلالا تحتوي على حلويات ومكسرات وألعاب صغيرة. يطوفون بالأحياء والمنازل، ويغنون أغاني خاصة بالقرقيعان، ويطلبون من الناس إعطائهم هدايا أو نقود.
  • لعبة الخروف المسلسل: هي لعبة ترفيهية تلعب في عيد الأضحى، حيث يشتري كل طفل خروفا صغيرا، ويربطه بحبل طويل، ويسير به في الشوارع والساحات، ويتنافس مع الأطفال الآخرين على جمال وقوة خروفه. كما يقوم بتزيين خروفه بالأقمشة والأزهار والأجراس.

advertisement

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.