منوعات

أضرار البراغيث المنزلية ،واعراض لدغتها

أضرار البراغيث المنزلية

حشرة البرغوث وبالإنجليزية “flea” من أكثر الحشرات المزعجة ،والتى حينما تجدها ربة المنزل تسرع للبحث عن طريقة للتخلص منها في أسرع وقت.حيث أن أضرار البراغيث المنزلية عديدة،وخاصًة على الأطفال الذين قد لا يتحملون ألم لدغتها وما تسببه من هياج في الجلد.فهي حشرات طفيلية تحتاج الى وجبات دموية للعيش والتزاوج.يعتقد البعض ان ظهور هذه الحشرات هي بسبب سوء النظافة المنزلية ،بالطبع يعد ذالك سبباً رئيسياً، لكن ليس السبب الوحيد في ظهورها .

نبذة تعريفية عن البراغيث

البراغيث حشرات صغيرة عديمة الأجنحة، مرئية بالعين المجردة، لونها بني محمر أو أسود. يمكنها الحركة بسهولة  عن طريق القفز،ذات بشرة صلبة تحمل العديد من الشعيرات ، تتطفل على غيرها من الكائنات.حيث تتغذى على امتصاص الدم من الطيور و الثدييات بما فيهم البشر والحيوانات.كما انها تعمل على نقل العدوى والأمراض الخطيرة مثل الطاعون ،عن طريق نقل الدم المصاب الذي يحمله الشخص المصاب الى شخص اخر غير مصاب.كان ذالك من اسباب انتشار الطاعون الأسود في أوروبا في العصور الوسطى.

البراغيث لها مخالب قوية على نهايات أرجلها يستخدمونها للإمساك بعائل. تتضمن أجزاء فمهم إبرة دقيقة (خرطوم) تخترق جلدك وتمتص الدم وتفرز اللعاب في مجرى الدم. تعد لسعة البرغوث من أشد اللسعات واللدغات التي لا يحبها الإنسان أو الحيوان إطلاقًا،فهي تؤلم بشدة وتسبب الحكة،كما تعمل على تورم متوسط في الجلد الملدوغ.تعد الفئران والطيور والقطط والكلاب من أهم المضيفين لحشرات البراغيث ،والتي تتغذى عليهم بشكل رئيسي .لكن في حال عدم وجودهم ،أو انتقالهم الى مضيف بشري فهو بالتأكيد لا يمانع ذالك ويستمر في تتطفله عليه.

يمكن أن يفيدك هذا: أنواع سوس الخشب وأشكاله والضرر الناتج عنه

خصائص البراغيث

  • تستطيع القفز مسافة كبيرة مقارنة بحجم جسمه فيمكنه قفز مسافة 30 سم، وتعتبر هذه أكبر مسافة للقفز بين الحيوانات المشابهة لحجم جسمه.
  • كائن معيل فيعيش على دم غيره من الكائنات ويصيب الحيوانات الأليفة أكثر من الإنسان.
  • يستطيعون العيش بدون وجبة دم من مضيف لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.
  • يحتوي على ثلاثة أرجل ورأس صغيرة ويكون جسمه مسطح الجانبين ويشبه القمل إلى حد كبير.
  • البراغيث من الآفات الصغيرة التي يمكنها الحركة بسهولة والقفز على أثاث المنزل فتسبب الفوضى.
  • تعيش في اغلب الأماكن الدافئة من أكثرها الشعر والوبر وزوايا البيت والفراش والفرو والملابس.
  • على عكس بق الفراش، الذي يلدغ الناس عادةً على الوجه والذراعين والرقبة .تميل البراغيث إلى قضم أجزاء الجسم السفلية.
  • لا تعيش البراغيث على البشر ، لأنها غير مغطاة بالفراء ، حيث يمكن أن تختبئ الآفات ، لكن هذا لا يعني أنها لن تتغذى على دمك ، إذا أتيحت الفرصة.

أضرار البراغيث المنزلية

نادرًا ما تسبب لدغات البراغيث أي ضرر دائم،ومع ذلك يمكن أن تكون لدغات البراغيث خطيرة لأنها قد تنشر أمراضًا يمكن أن تكون خطيرة أو حتى مميتة.ومن أضرارها الشائعة:

  • تسبب لدغة البرغوث بقعة ظاهرة على جلد الإنسان وتتميز بلونها الأحمر والتي تتورم لمدة زمنية تصل لعدة أيام ثم تزول بعدها.
  • حدوث تهيج واحمرار لطبقة الجلد الخارجية حول موضع اللدغة، وبالأخص لأصحاب البشرة الحساسة فتؤلمهم اللدغة بشدة ولا تشعرهم بالراحة على الإطلاق.
  • يعتبر لعاب البراغيث من مسببات الحساسية الشائعة التي تؤدي إلى الطفح الجلدي وقد تؤدي إلى تفاقم أمراض الجهاز التنفسي.
  • تؤذي هذه الحشرات الذراعين والساقين بشكل كبير جدًا مقارنة ببقايا أجزاء الجسم وبالأخص الساقين حيث لا تستطيع البراغيث الانتقال لأعلى من 50 سم.
  • تسبب الكثير من الأمراض البكتيرية التي تضر جسم الإنسان بشكل غير عادي ومن الأمراض الشهيرة التي تسببها لدغة البرغوث مرض يدعى ” Lyme disease”, بالإضافة إلى الإصابة بأمراض حساسية الجلد.
  • الإصابة بالعديد من أنواع الديدان وبالأخص الديدان الخيطية والديدان الشريطية حيث يعمل البرغوث كمنشط لمثل هذه الأنواع من الديدان.
  • يمكن للبراغيث إصابة الحيوانات الأليفة المنزلية بالعديد من الأمراض المعدية مثل التيفوس والطاعون والحمى وغيرها من الأمراض.
  • قد تنقل بعض الفيروسات الخطيرة مثل فيروس البروسيلا وفيروس السالمونيلا.

أسباب ظهورها في المنزل

  • الانتقال من المنازل المجاورة
  • الحيوانات الأليفة
  • انتقال الى فصل الصيف
  • الطيور
  • الفئران
  • البيئة الغير نظيفة
  • وجود الأشجار والشجيرات القصيرة حول المنزل او بداخله

علامات وجود البراغيث بالمنزل

أضرار البراغيث المنزلية ،واعراض لدغاتها

إليك بعض العلامات التي إذا لاحظت أي منها فهذا يعني أن بمنزلك حشرة البرغوث المؤذية وهذه العلامات هي:

  • رؤية الحشرة نفسها تنتقل من مكان لآخر بمنزلك كالانتقال بين المفروشات كالسجاد والستائر وغيرها.
  • إصابة الحيوان الأليف بأعراض الحساسية من شحوب الجسد نتيجة لمص دمه من قبل البرغوث أو إصابته بالدودة الشريطية نتيجة لدغات البرغوث المتكررة.
  • وجود فضلات للبراغيث في مسار حركتها بشكل مستمر.
  • ظهور بقع بنية محمرة على السرير أو الملابس وغيرها من المفروشات.
  • ملاحظة كلبك أو قطتك تخدش أكثر من المعتاد.
  • اثار لدغاتهم والتي تكون على شكل انتفاخات حمراء مزعجة ومثيرة للحك ،غالباً ما تكون أسفل الساق عند البشر.

أعراض لدغة البرغوث

تختلف أعراض لدغة البراغيث. إذا كان البرغوث مصابًا بمرض أو حدث رد فعل تحسسي ، فقد تكون الأعراض أكثر حدة:

  • الالتهابات الجلدية نتيجة اللدغات المتتالية والمتكررة.
  • كثرة الهرش بمكان اللدغة وظهورها باللون الأحمر.
  • تورم بسيط بمكان اللدغة.

يمكن أن تشمل الأعراض الأكثر شدة ما يلي:

  • في بعض الحالات يحدث ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالحمى.
  • قد يحدث فقدان الشهية والإصابة بأمراض الجهاز الهضمي،اذا كان الشخص مصاب بالحساسية.

لدغات بق الفراش مقابل لدغات البراغيث

تتشابه حشرة بق الفراش مع البراغيث حيث تتغذى على الدم وتفرز لعابها فيه. تبدو لدغات بق الفراش مشابهة لدغات البراغيث. ومع ذلك يمكنك التفريق بينهم ،عن طريق معرفة خصائص كل منهما. حيث ينشط بق الفراش ليلاً بشكل جماعي، وسوف يعض جلدك أثناء النوم ، بما في ذلك وجهك ، ويديك ، وذراعيك ، وقدميك ، وساقيك.كما يعد البق أسوأ في الإنتشار والتكاثر بشكل مخيف ويصعب السيطرة عليه.لكن بالرغم من ذالك يعد بق الفراش المنزلي أقل ضرراً في نقل الأمراض الخطيرة للجسم ،مقارنة بالبراغيث.

السابق
5 طرق علمية لقياس سرعة الضوء بدقة
التالي
انواع البحث العلمي

اترك تعليقاً