صناعة وأعمال

صناعة العملات المعدنية وتطورها

كيفية صناعة العملات المعدنية

العملات أو النقود المعدنية من العوامل المهمة المرتبطة بالتاريخ الاقتصادي،منذ صناعتها لأول مرة في القرن السابع قبل الميلاد.تأخذ هذه العملات أشكال ونقوش جميلة ومميزة ،تميز كل بلد وحضارة وتاريخ عن بعضها،وعادة تكون من معادن براقة ولامعة مثل النحاس والذهب والفضة والبلاتين.يتم صناعة هذه العملات من قبل الحكومة فيما تسمى بوزارة المالية ،وذلك من أجل تسهيل التجارة.في بعض الدول تكون النقود المعدنية هي العملات الأقل قيمة من الورقية،ويتوقف ذلك على قيمة العملة محلياً ودولياً.

ما هي العملات المعدنية

هي قطعة نقدية مستديرة من المواد المعدنية الصلبة والتي تكون موحدة في الوزن، وتنتج بكميات كبيرة من الحكومة لأجل تسهيل التجارة، ويمكن استخدامها أساساً كرمز للعملة القانونية للتجارة في منطقة معينة، بلد أو إقليم.غالباً ما تحتوي العملات المعدنية على صور أو أرقام أو نصوص مطبوعة على أحد وجهيها تدل على قيمة العملة وإنتمائها لبلد الصرف.

الفرق بينها وبين العملات الرقمية

بعض الأشخاص يظنون أن العملات الرقمية هي عملات معدنية ولكنها محفوظة بشكل إلكتروني ،وذلك بسبب ظهورها وترويجها بأشكال تشبه العملات العادية ولهذا يجب علينا توضيح الفرق بينها وبين العملات الرقمية.

العملات المعدنية هي عملات ملموسة مصنوعة من معادن حقيقية ويتم تداولها قانونياً بين الأفراد لشراء والتبادل، وتلتزم كل منطقة برمز عملة موحدة خاصة بها.بينما العملات الرقمية هي عملات افتراضية غير ملموسة متوفرة فقط في التعاملات الإلكترونية من خلال محافظ رقمية مخصصة وتتم المعاملات عبر الإنترنت من خلال شبكات آمنة ومخصصة،ومن مميزاتها انها عملة عامة لا ترمز بمنطقة بعينها ،أي يستطيع الكل من تداولها،لأنها لا تخضع لسيطرة سلطة مصرفية مركزية.
على عكس النقود العادية ، تعتمد العملة الافتراضية على نظام ائتمان وقد لا يتم إصدارها من قبل بنك مركزي أو جهة تنظيم مصرفية أخرى. إنهم يستمدون قيمتها بناءً على الآلية الأساسية ، مثل التعدين في حالة العملات المشفرة ، أو دعم الأصل الأساسي.

كيفية صناعة العملات المعدنية

  • تعد مسئولية صناعة قطع العملة المعدنية الى منشأة صناعية خاصة بالبلد ،تسمي بدار سك العملة،وهذه المنشأة تخضع لقوانين خاصة بالبلد تشرف عليها جهات اقتصادية مسئولة عن دراسة تكاليف ورسوم انتاج العملات والأوراق المالية.
  • تخضع صناعة النقود المعدنية أولا الى مصلحة سك العملة لدراسة رسومها حيث تشير إلى الفرق بين القيمة الاسمية للعملة والتكاليف المُتمثلة في إنتاج وضرب النقود.
  • تبدأ أول خطوة في صناعة النقود المعدنية بإنتاج ألواح المعدن النحاسية أو ألواح الصلب ،وهي ألواح يتم إنتاجها أو استيرادها من الخارج.
  • توضع الألواح المعدنية في ماكينات لتمديدها ،للحصول على القطر المطلوب،ثم تمرر هذه الألواح في ماكينات لتنظيفها من العمليات الصناعية السابقة.
  • تأتي بعد ذلك مرحلة السك حيث يم سك الألواح على شكل حلقات دائرية ذات قطر محدد ،من خلال ماكينات ميكانيكية او بخارية للحصول على عدد كبير من الأقراص المعدنية.
  • تأتي عملية التلدين التي تعمل على تليين المعدن من خلال التسخين إلى ما يقرب من 750 درجة مئوية (1400 درجة فهرنهايت ) ثم يتم تبريدها بالهواء ببطء. ثم يتم غسلها لإزالة البقايا من عملية التلدين وتجفيفها.
  • تخضع الأقراص المعدنية لعملية معايرة وتفريز من خلال ماكينات خاصة ،حيث يجب على كل عملة أن تكون ذات قطر ووزن محدد طبقاً للمعايير الرسمية حتى يمكن التعرف عليها في ماكينات النقود المعدنية.
  • يتم طلاء هذه الأقراص بالنحاس أو النيكل على حسب العملة.
  • تمر هذه الأقراص في المرحلة الأخيرة الى ماكينات ضغط بخارية أو ميكانيكية تحتوى على قوالب من الجانبين ذات شكل معين ،تمر من خلالها الأقراص المعدنية ليتم نقش الأشكال المحددة عليها على سبيل المثال شكل ابو الهول على عملة النصف جنيه المصري ،وشكل توت عنخ أمون على عملة الجنيه.
  • بعض العملات تحتوي على جزئين مركبين مثل الجنيه المصري ،وفيه يكون الجزء المحتوى على الصورة مطلي بالنحاس ،بينما يكون الجزء الأخر مطلي بالنيكل،وهم جزءان منفصلان يتم صناعة كل منهما بالطريقه السابقة ،ثم يتم لصقهم ببعضعهم في النهاية.

تاريخ صناعة العملات المعدنية

بدأ البشر منذ وجودهم من شراء احتياجاتهم من الغير بإستخدام مفهوم تبادل المنفعة أي شيئ يحتاجه المشتري مقابل شيئ يحتاجه البائع.تطور الوضع وبدأت العصور القديمة بإستخدام المعادن ذات قيمة مثل الذهب والفضة والبلاتين في التبادل التجاري بينهم ،حيث كانت العملة عبارة عن حلقة دائرية صغيرة ولا يظهر عليها أي شكل من الأشكال ،وتختلف قيمتها بإختلاف وزنها وإختلاف المعدن المستخدم.

بدأت صناعة العملات المعدنية لأول مرة في القرن السابع قبل الميلاد،حيث تم انشاء أول مصنع لسك العملات المعدنية ،وفيها صنعت أول عملة معدنية في المملكة الليدية وكانت مصنوعة من الذهب والفضة وكانت العملة الوحيدة التى تحمل رمزاً خاص بالمملكة. حيث كانت تتميز بشكل رأس أسد يزأر على أحد وجهيها مما زاد من الوضع الإقتصادي والسياسي للمملكة.انتقلت صناعة النقود المعدنية إلى اليونان،ثم انتشرت إلى مناطق أخرى من منطقة البحر الأبيض المتوسط ،وتميزت كل مملكة بشكل عملتها الخاصة.كما ظهرت العملات المعدنية وسكها في الصين ثم انتشرت في كوريا واليابان.

تطور صناعة العملات المعدنية

كانت بعض العملات القديمة في أول ظهورها تصنع من الفضة النقية والذهب الخالص مثل الدرهم الفضى والدينار الذهبي في بداية الخلافة الاسلامية في القرن السابع ،وكانت تصنع يدوياً بالطرق على المعدن ،أو صب المعدن المصهور على قوالب تشكيلية للنقود.بعد تطور الصناعة صنعت الألات الميكانيكية كالمكابس الميكانيكية وصولا للمكابس البخارية حتى يمكن انتاج ألاف العملات المعدنية في دقيقة واحدة،ومع اختلاف الوضع الإقتصادي وندرة الموارد المعدنية كالذهب والنحاس والفضة والقصدير،تم استبدال النقود الذهبية والفضية بالنقود الصلبة المطلية بالنحاس والنيكل.مازالت مصانع صك العملة حول العالم تنتج الملايين من عملات الذهب والفضة،ولكن لأغراض استثمارية وليست للتداول الشعبي.

هل يمكن لأي شخص صناعة النقود المعدنية بنفسه؟

صناعة النقود المعدنية في غير دار سك العملات يسمى تزوير العملة وتكون العملات المصنعة مهما كانت دقتها ومطابقتها فهي عملة مزورة .تشكل العملات المزورة تهديداً على اقتصاد الدولة وسياستها المالية ،لأن النقود المعدنية لا يتم التدقيق فيها عند تداولها ولذلك يسهل التخلص منها دون كشفها.لكن على الجانب العملي فأن صناعة النقود المعدنية صعبة جدا، نظرا لسكها بأجهزة تكنولوجية حديثة بالمصلحة، ومن الصعب تقليدها.كما ان صناعتها يدوياً تعود بالخسارة على صانعها بسبب صعوبة الإنتاج وتكاليف الإنشاء في حالة اذا كانت قيمة العملة المصنوعة صغيرة،إلا ان تم استخدام أجهزة تكنولوجية مشابهة للأجهزة الخاصة بالوزارة.

السابق
انواع السياحة حسب المكان والإهتمامات
التالي
موضوع بحث عن الوضوء وفوائده

اترك تعليقاً