advertisement

هل البيض يسبب غازات؟

0 2٬955

هل البيض يسبب غازات؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه الكثير من الناس الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي بعد تناول هذا الغذاء المغذي والمفيد. في هذا المقال، سنحاول الإجابة على هذا السؤال بشكل مفصل وموضوعي.

advertisement

ما هي الغازات وكيف تتكون في الجهاز الهضمي؟

الغازات هي عبارة عن مزيج من الهواء والغازات المختلفة التي تتراكم في المعدة أو الأمعاء، وتسبب شعورًا بالانتفاخ أو التشنج أو الألم أو التقلصات. تنشأ الغازات من عدة عوامل، منها:

  • ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام أو الشراب أو المضغ أو التحدث.
  • عدم هضم بعض المكونات في الطعام، مثل الألياف أو الدهون أو البروتينات، بشكل كامل في المعدة أو الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى نقلها إلى الأمعاء الغليظة حيث تتحلل بواسطة البكتيريا الموجودة فيها وتنتج غازات.
  • وجود حساسية أو عدم تحمل لبعض أنواع الطعام، مثل منتجات الألبان أو الغلوتين أو البيض، التي تسبب رد فعل من جانب جهاز المناعة أو نقص في إنزيمات هضمها.
  • وجود اضطرابات في وظائف الجهاز الهضمي، مثل متلازمة القولون العصبي أو التهاب المعدة أو قرحة المعدة أو التهابات معوية.

advertisement

دور البيض في إنتاج الغازات

advertisement

يُعد البيض من المصادر المهمة للبروتين والفيتامينات والمعادن، وهو غذاء شائع في نظام غذائي صحي. ومع ذلك، قد يسبب تناول البيض حدوث غازات عند بعض الأشخاص، خصوصًا عند تناوله مسلوقًا. ويرجع ذلك إلى عدة أسباب، نذكر منها:

  • عدم تحمل البيض: هذه هي المشكلة التي تحدث عندما يكون هناك صعوبة في هضم بروتينات البيض المختلفة، مثل أفالبومين (Ovalbumin) أو أفاماسين (Ovamucin) أو أفاغلوبولين (Ovoglobulin) أو غلوبيولين (Globulin)، بسبب افتقار الجسم لبعض الإنزيمات التي تعمل على تحليلها. وتنتقل بروتينات البيض غير المهضومة إلى القولون ويتم تحليلها من قبل البكتيريا النافعة، الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج بعض الغازات. تختلف شدة هذه الغازات من شخص لآخر، إذ يمكن أن تكون خفيفة في بعض الحالات، أو شديدة في حال تناول كميات كبيرة من البيض. لا تعد هذه المشكلة خطيرة إلا أنها في معظم الحالات غير مريحة بالنسبة لمعظم الأشخاص.
  • حساسية البيض: هذه هي حالة مناعية تحدث عندما يهاجم جهاز المناعة بروتينات البيض على اعتبار أنها مواد غريبة وضارة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة بمجرد تناوله. وتشمل هذه الأعراض غازات البطن والانتفاخ والإسهال والغثيان والقيء والطفح الجلدي والحكة والصداع والتهاب الأنف والسعال وصعوبة التنفس. تختلف خطورة هذه الأعراض باختلاف شدة الحساسية، فقد تسبب حالات الحساسية الخفيفة حدوث بعض الاضطرابات الهضمية، بينما قد تسبب حالات الحساسية الشديدة حدوث صدمة مناعية (Anaphylaxis) التي تشكل خطرًا على الحياة. يُعد علاج حساسية البيض بتجنب تناوله نهائيًا، وإجراء فحص طبي دوري للتأكد من عدم وجود أثر للبروتينات في جسم المصاب.
  • الأطعمة المرافقة للبيض: في بعض الحالات، لا يكون البيض بحد ذاته المسبب لحدوث غازات، بل يكون سببه أحد الأطعمة المرافقة له. فقد يحتوي بعض أنواع الخبز أو المخبوزات التي يؤكل معها على نشويات أو ألياف أو غلوتين قد تزيد من إنتاج الغازات. كما قد يؤثر نوع طهي البيض على كمية الغازات التي يسببها، فقد يكون تناوله مقليًا أكثر إثارة للغازات من تناوله مسلوقًا أو مخفوقًا.

طرق تساعد على تخفيف أو تجنب حدوث غازات

advertisement

هذه بعض الطرق التي تساعد على تخفيف أو تجنب حدوث غازات بسبب تناول البيض:

  • تناول البيض بكميات معتدلة وبشكل متنوع مع الأطعمة الأخرى، وتجنب تناوله بشكل مفرط أو متكرر.
  • تناول البيض مسلوقًا، وتجنب تناوله مقليًا أو محمرًا أو مضافًا إليه الزبدة أو الزيت أو الجبنة أو الصلصات الدسمة.
  • اختيار أنواع الخبز أو المخبوزات التي لا تحتوي على نشويات أو ألياف أو غلوتين زائدة، والتي قد تزيد من إنتاج الغازات. يمكن استخدام خبز الشعير أو الشوفان أو الذرة أو الأرز بدلاً من خبز القمح.
  • شرب كمية كافية من الماء قبل وأثناء وبعد تناول الطعام، لتسهيل عملية الهضم والامتصاص والإخراج.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة بانتظام، لتحسين حركة الأمعاء والتخلص من الغازات المحتبسة.
  • استخدام بعض المكملات الغذائية أو الأعشاب التي تساعد على هضم البروتينات والدهون والألياف، مثل إنزيمات هضمية (Digestive Enzymes) أو شراب المالت (Malt Syrup) أو شراب المانج (Mango Syrup) أو شراب الأناناس (Pineapple Syrup) أو شراب التفاح (Apple Syrup) أو شراب البرتقال (Orange Syrup) أو شراب الجزر (Carrot Syrup) أو شراب الزنجبيل (Ginger Syrup) أو شراب النعناع (Mint Syrup) أو شراب الكمأة (Truffle Syrup) أو شراب الفطر (Mushroom Syrup) أو شراب المورينجا (Moringa Syrup) أو شراب التمر (Date Syrup) أو شراب التين (Fig Syrup) أو شراب المشمش (Apricot Syrup) أو شراب التفاح والخل (Apple Cider Vinegar).
  • استشارة طبيب مختص في حال وجود حساسية للبيض، لإجراء فحص دقيق والحصول على علاج مناسب.

advertisement

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.