ابحاث

موضوع بحث كامل عن الانترنت (Internet)

موضوع بحث كامل عن الانترنت (Internet)

مقدمة بحث عن الانترنت

يعد الإنترنت من أكثر الاختراعات التي كان تطورها سريعاً، فرغم أن النسخة الأولية للإنترنت كانت منذ أقل من 50 عاماً، إلا أن تطوره الهائل وغزوه جميع المنازل يجعلنا نظن أنه البحث عن الانترنت سيعود بنا إلى قرون ماضية.لذلك فلنتعرف على ما هذا الذي يدعى بالإنترنت وكيف يعمل، ومتى بدأ وإلى أين سيصل. ولن يكتمل هذا البحث إلا إن أدركنا أن لاستخدام الإنترنت الكثير من المساوئ، كما أن له الكثير من الإيجابيات.

تعريف الانترنت

الانترنت “Internet”، أو كما يترجم إلى العربية: “الشبكة العنكبوتية”. هي نظام شبكي ضخم يربط بين ملايين الحواسيب المتواجدة في أنحاء العالم بأسره، فيتيح التواصل ما بينها ويسمح بنقل البيانات بينها بسرعة هائلة.

من هو مخترع الإنترنت؟

حين تبحث عن الانترنت ومخترعيه تجد عدة أسماء ساهمت في هذا الاختراع، أولهم هو روبرت خان، وهو عالم حاسوب أمريكي. وثاني المخترعين هو فينت سيرف، وهو عالم أمريكي في الحواسيب والإنترنت. أما ثالثهم هو تيم برنرز – لي، وهو مهندس حواسيب إنجليزي.اقرأ هذه المقالة ايضاً قد تفيدك: من هو مخترع الانترنت ؟هل حقاً تيم بيرنرز لي هو من إخترعه

تاريخ الانترنت

في ستينات القرن الماضي كانت الحواسيب قد خرجت إلى الأضواء، وكانت أحجامها قد بدأت تتضاءل إلى حجم الحواسيب الشخصية التي نعرفها اليوم. لكن بقيت مشكلة صغيرة، لكنها مزعجة، ألا وهي كيفية نقل البيانات بين الحواسيب.

هذه المشكلة تزامنت مع رغبة وزارة الدفاع الأمريكية في العثور على طريقة تمكنهم من نقل البيانات والمعلومات المهمة بين المؤسسات، حتى لو تعرضت البلاد لهجوم نووي.

ثم في عام 1962، بدأت إحدى الوكالات التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية بتطوير ما عرف لاحقاً بالأربانت  “ARPANET”، والتي انبثقت عنها شبكة الإنترنت التي نعرفها اليوم، وذلك في الأول من كانون الثاني عام 1983.

وأنت تبحث عن الإنترنت ستجد أنه في عام 1984 كان الإنترنت قد انتشر ليصل إلى حوالي 1000 حاسوب، ثم مئة ألف حاسوب عام 1989. وتضاعف هذا الرقم ليصل إلى 10 ملايين حاسوب عام 1996.

انظر ايضاً: كيف تم اختراع الانترنت؟ وما هي مراحل تطوره

كيف يعمل الإنترنت؟

عند الحديث عن الانترنت يجب أن نعرف أن البيانات التي يتم إرسالها واستقبالها بين الحواسيب المتصلة بالشبكة يتم نقلها عبر الكابلات التي تمتد في البحار أو تحت الأرض، وذلك على عكس ما يظن البعض أن الاتصال بالإنترنت يتم عبر الأقمار الصناعية.

الإنترنت ببساطة يعمل عبر ربط حاسوبك الشخصي أو هاتفك مع الحواسيب الأخرى في العالم بأسره عبر شبكة بينهم، ومن بين هذه الحواسيب تكون هنالك حواسيب ضخمة تسمى بالسيرفرات “servers”.

هذه السيرفرات تحمل بيانات المواقع الإلكترونية التي تتوجد على الإنترنت، مثل فيسبوك ويوتيوب وتويتر وغيرهم. وكل سيرفر من هذه السيرفرات يحمل عنواناً مميزاً خاصاً به يعرف بـ (IP)، وعن طريق هذا العنوان تستطيع حواسيبنا الوصول إل موقع إلكتروني محدد من بين ملايين المواقع الأخرى على الإنترنت.

وباختصار: حاسوبك يتصل مع مزود خدمة الإنترنت، وهذا المزود يوصلك مع شبكة الإنترنت، وعن طريق هذه الشبكة يمكنك التواصل مع ملايين الحواسيب والسيرفرات في العالم، ثم يكون لك الاختيار في أي هذه الحواسيب أو السيرفرات ترغب بالاتصال.

من يملك الإنترنت

بعد أن أدركنا كيف يعمل الإنترنت، ربما أصبح من الواضح أن لا أحد في العالم يمتلك الإنترنت، فهو مجرد شبكة تصل بين الحواسيب، ولا أحد يستطيع أن يعلن بأنه المالك الوحيد للإنترنت.

لكن في البحث عن الانترنت تجدر الإشارة إلى مؤسسة الغير ربحية “ICANN” والتي تعمل على تنظيم عناوين الإنترنت (IP) وتربطها مع أسماء الدومين، وتمنع ربط أكثر من دومين بعنوان (IP) واحد.

نصائح لاستخدام الإنترنت بشكل آمن

أكثر ما يسأله الناس عند البحث عن الانترنت هي كيفية حماية خصوصيتك على الإنترنت، وخصوصاً بعد أن يسمعوا أساليب الاحتيال والخداع التي تنتشر على الشبكة، وهذه بعض النصائح المهمة:

1- احذف بياناتك من حواسيب الآخرين

 قد يضطر أحدنا أحياناً لاستعارة أجهزة الآخرين، أو استخدام حواسيب الشركة من أجل أداء بعض المهام الشخصية. لكن يجب الانتباه إلى عدم ترك بياناتك الخاصة على تلك الحواسيب، ككلمة المرور واسم المستخدم، أو حتى الصور الشخصية.

انظر ايضاً: قياس سرعة النت بدقة عالية

2- انتبه من الشبكات المزيفة

عندما تذهب إلى مقهى أو مطعم، أو أي مكان عام، انتبه من أن تقوم بتسجيل الدخول إلى شبكة وهمية أو احتيالية قد تتسبب بسرقة بياناتك. وأيضاً يفضل استخدام تطبيقات الـ VPN عند الاتصال بالشبكات العامة.

3- استخدم تطبيقات مكافحة الفيروسات

من المهم جداً أن تثبت على حاسوبك تطبيقاً لمكافحة البرامج الخبيثة والفيروسات التي قد تأتي من الإنترنت، ومن أفضل هذه التطبيقات هي Kaspersky، Avira ،McAfee.

4- استخدم كلمة مرور قوية

لا تكن كسولاً عند اختيار كلمة مرور لحساباتك المختلفة، بل حاول أن تكون صعبة التخمين. وأيضاً لا تضع كلمة مرور واحدة لجميع حساباتك، فإن حدث وتم اختراق حساب ما، فلا يتم اختراق باقي الحسابات.

5- لا تدخل إلى العناوين الغير معروفة

ربما جميعاً سمعنا بهذه النصيحة عندما نبحث عن الإنترنت، وهي أن تتجنب الدخول إلى أي عنوان URL لا نعرف إلى أين يؤدي، وخصوصاً عندما يعدنا بأننا سنربح سيارة BMW، أو ايفون النسخة الأخيرة!

فوائد الانترنت:

من أهم نقاط البحث عن الإنترنت هي معرفة فوائده وكيف يمكن الاستفادة منه، وهذه قائمة ببعض ميزات الإنترنت التي يمكن الاستفادة منها:

  • التواصل مع الأصحاب والعائلة بالصوت والصورة، وخصوصاً من يسافر منهم إلى مناطق بعيدة.
  • الحصول على معلومات هائلة بنقرة زر، وذلك بتحميل الكتب ومشاهدة المحاضرات وقراءة المقالات. وأيضاً الدراسة في بعض الجامعات.
  • معرفة آخر أخبار العالم لحظة بلحظة، وملاحقة التطورات بمختلف المجالات الاقتصادية والعلمية والطبية…إلخ.
  • استخدام الخريطة التي تعطي تفاصيل دقيقة لا يمكن للخرائط الورقية تقديمها.
  • الحصول على دخل مالي وفير، وهنالك العديد من فرص العمل عبر الإنترنت.
  • شراء البضائع ومختلف المنتجات عبر متاجر الإنترنت، والتي تتيح شراء بضائع من دول في النصف الآخر من الكوكب.
  • التبرع للمنظمات الإغاثية بنقرة زر صغيرة.

مخاطر الانترنت:

بعد أن استعرضنا فوائد الشبكة، لا يمكن أن يكتمل البحث عن الانترنت دون التعرض لسلبيات الإنترنت ومخاطره، وهي كثيرة يجب الحذر منها:

  • تسبب الإدمان وإضاعة للوقت، وهذين الأمرين قد يؤديان إلى كثير من المشاكل المجتمعية.
  • التعرض للسرقة، أو التنمر، أو سرقة الهوية، أو على الأقل التعرض للتجسس.
  • المتاجر التي على الإنترنت قد تؤدي إلى إدمان الشراء والاستهلاك، وهذا يتسبب بإضاعة المال ومشاكل أخرى.
  • التعرض للمحتوى الإباحي، والذي يتسبب بكثير من المشاكل الذهنية والمجتمعية.
  • التعرض لأفكار خاطئة، وتعلم سلوكيات سلبية، والتعرف على شخصيات سامة.

انظر ايضاً: كيفية الدخول إلى الإنترنت المظلم

مخاطر الإنترنت على الأطفال

استعرضنا أضرار استخدام الإنترنت العامة، لكن لا بد من التطرق إلى مخاطر استخدام الإنترنت للأطفال عند البحث عن الانترنت:

  • الإنترنت قد يعرض الأطفال للانحراف، وذلك عند الدخول إلى بعض المواقع الإلكترونية الغير مناسبة.
  • قد يتسبب الإنترنت بفقدان ثقة الطفل بنفسه.
  • قد يتسبب للطفل بما يعرف بمتلازمة “الانهاك المعلوماتي”، والتي سببها هي المعلومات الهائلة التي يتعرض لها دون فلترتها.
  • الوحدة والانطواء والانعزال عن الناس.
  • من الممكن أن يكون الطفل عرضة لـ التنمر أو التحرش الالكتروني.

مستقبل الإنترنت

من الواضح تماماً أن التسارع في استخدام الإنترنت وكمية البيانات المستهلكة تزيد لا تتناقص، ولذلك يحاول البعض تخمين مستقبل الإنترنت وكيف سيكون في المستقبل، وهذه بعض الأمور التي سنشهد تطوراً لها في قادم الأيام.

انترنت الأشياء (IOT):

لم يعد يقتصر الاتصال بالإنترنت حول على الهاتف أو الحاسوب، بل اليوم يمكن أن توصل ثلاجتك بالإنترنت من أجل أن تقوم بشراء المواد الغذائية التي تنفد. وفي المستقبل ستكون الأدوات التي يمكن وصلها مع الشبكة أكثر تنوعاً وانتشاراً بين الناس.

الميتافيرس:

الميتافيرس والبحث عن الانترنت أصبحا أمرين متلازمين في هذه الأيام، فالكثير يرون أن الميتافيرس سيكون مستقبل الإنترنت القادم لا محالة. فبدلاً من الاتصال بالإنترنت عبر شاشة الهاتف الصغيرة، سنكون قادرين على التواجد بأنفسنا مع أي شخص نرغب في عالم افتراضي نحن من نرسمه.اقرأ ايضاً: اطلاق الميتافيرس “metaverse” في الوطن العربي

تطور ملحوظ:

البيانات الهائلة التي يتم استقبالها وإرسالها عبر الشبكة تزداد كل يوم، وخصوصاً مع انتشار إنترنت الأشياء IOT بشكل أكبر، وهذا سيستلزم تطويراً  في مزودات الخدمة وأجهزة البث الصناعية، بالإضافة لتحسين شبكة الإنترنت نفسها.

عمليات الشراء:

منذ اليوم يمكننا ملاحظة أن عمليات الشراء والدفع أصبحت عبر الهواتف، أو عبر البطاقات الكريدت كارد على الأقل، ونادراً حتى نضطر إلى الشراء بالنقود العادية. لكن في المستقبل الكثير من المراقبين يتوقعون اختفاء الأموال النقدية بشكل نهائي، والاعتماد بشكل كامل على أساليب الدفع الالكتروني.

الأمان:

بعد الفضائح التي توالت حول اختراق بعض الشركات المشهورة لخصوصية مستخدميها، وأبرزها فيسبوك، بدأ الكونجرس الأمريكي بدراسة قوانين جديدة حيال خصوصية مستخدمي الإنترنت. ولذلك يرى البعض أن مستقبل الإنترنت سيكون أكثر أمناً من هذا الجانب.

لكن كي لا نكون متفائلين وغير واقعيين في هذا البحث عن الانترنت، يجب أن نذكر أنه في نفس الوقت يرى البعض أن انتشار الإنترنت في المستقبل ليشمل معظم الأجهزة التي نستخدمها سيسمح باختراق خصوصيات الأفراد بشكل أسهل، وسيمنح الحكومات الفرصة للتجسس على نشاطات شعوبها حتى وهم في منازلهم.

ختام البحث عن الانترنت

الحياة التي تعيشها البشرية اليوم لم يعشها أحد من الناس عبر التاريخ كله، فمن كان يتوقع أن يستطيع الإنسان يوماً أن يكون على اتصال مباشر مع أي شخص من هذا العالم الواسع.لذلك قد أصبح البحث عن الانترنت أمراً إلزامياً على جميع الناس، بدءاً من البحث عن فوائد استخدامه وأضرارها، وانتهاءً بما ستؤول عليه الحياة في المستقبل القريب نتيجة لانتشاره في كل مكان.

السابق
فوائد ثدي الرجل
التالي
كيفية الحفاظ على بطارية الهاتف بدون برامج

اترك تعليقاً