ابحاث

موضوع بحث عن التنمر وانواعه

موضوع بحث عن التنمر وانواعه

بحث عن التنمر يوصى به لجميع المربيين الفاضلين سواء أكانوا آباء وأمهات أو مدرسين، وذلك لأن التنمر بالرغم من وجوده بين الكبار إلا أنه يكثر بين الأطفال، والذين هم في مرحلة تنشئة سوف يكون من الضار لهم للغاية أن يتعرضوا لهذا الأمر أو حتى أن يقوموا به، ففي جميع الأحوال سوف ينشأ عن مثل هذه التصرفات أطفال غير أسوياء نفسيًا، ولذا يلزم الإنتباه لمثل هذه الأمور والتعامل معها بكل حرص، بل والتوعية بها في مختلف الأوساط للقضاء على هذه الظاهرة كذلك.

أسباب التنمر

لا يولد شخصًا متنمرًا وآخر غير متنمر ولكن يتعرض الشخص إلى مجموعة من العوامل المحيطة تجعله يتحول إلى إنسان متنمر ويُسبب الأذى إلى الناس، وهناك العديد من الأسباب التي أدت إلى انتشار ذلك، من هذه الأسباب ما يلي:

  • عدم تقديره لذاته.
  • عدم تقدير الناس له وبث روح التفرقة داخل مجتمعه الذي يعيش به.
  • ضعف الجانب الديني لديه والذي يمنع هذا السلوك نهائيًا.
  • التغير في ظروفه الاجتماعية والاقتصادية إلى الأسوأ، أو حدوث الخلافات والمشاكل الأسرية المستمرة.
  • أن يكون لديه إحدى الإعاقات النفسية أو الذهنية أو المرضية والتي تؤدي إلى ظهور السلوك العدواني.
  • أن يكون ليس لديه مهارات تواصل اجتماعي جيدة.
  • الثراء الزائد يبعث في نفوس بعض الناس الكبر وظنهم أنهم أفضل من باقي البشر.
  • ممارسة الناس في بيئته العنصرية له بمختلف أنواعها لأنه قد يكون مختلف عنهم في (لون بشرته _ مظهره _ حالته الإجتماعية) أو غير ذلك.
  • أن يكون قد تعرض للتنمر في مرحلة ما في حياته فلذا يقوم بتطبيق  ما رآه.
  • ضعف الحالة الاقتصادية أو العاطفية أو الاجتماعية وبالتالي حرمانه من بعض الأشياء يؤدي إلى ممارسة التنمر تعويضًا له عن ذلك.
  • قلة حملات التوعية بالموضوع والتي تشرح للناس أهمية احترام بعضنا البعض واحترام الاختلافات التي بيننا.

أنواع وطرق التنمر

للتنمر العديد من الأنواع والطرق تختلف من مكان لآخر ومن شخص لآخر، ومن هذه الأنواع:

1- التنمر المدرسي

يعتبر هذا النوع من التنمر هو أسوأ وأكثر أنواع التنمر انتشارًا، فيقوم مجموعة من الطلاب أو المعلم يتنمرون من خلال إطلاق لقب مثلًا على الشخص،نسبة لشكله أو حالة عنده. مما يؤدي إلى كره هذا الشخص للمدرسة ويصبح فاشل دراسيًا،ويؤدي أيضاً إلى تدمير مستقبله، كما أنه من الممكن أن يرتكب الجرائم، ويكون هذا النوع في خلال جميع المراحل الدراسية سواء الابتدائية، أو الإعدادية، أو الثانوية، أو حتى الجامعية.

قد يفيدك: موضوع بحث عن حقوق الجار

2- التنمر الأسري

ويكون هذا النوع من التنمر في محيط الأسرة، فيتنمر الأب أو الأم على أحد أولادهم أو الأخوات فيما بينهم أو تنمر أحد الزوجين على الآخر، أو أيًا من الأقارب بشكل عام، مما يؤدي إلى هدم هذا الشخص نفسيًا ومعنويًا، حيث أن الأسرة هو أهم عامل في تكوين الفرد وشخصيته.

3- التنمر في العمل

 هذا النوع من التنمر يحدث على صعيد العمل، فيقوم به بعض الأشخاص ضد شخص مما يؤدي إلى انعزاله من العمل، وتدهوره نفسيًا واقتصاديًا.

4- التنمر الإلكتروني

يعتبر التنمر الإلكتروني من أخطر أنواع التنمر لأنه يحدث من خلال مواقع الإنترنت المختلفة والتي منتشرة على نطاق واسع حاليًا، ويكون هذا النوع غير مباشر فقد يُرسل أحد لشخص رسالة سيئة لشخص آخر، أو أن أحد ينشر الفيديوهات التي بها ألوان التنمر المختلفة فتتسبب في إيذاء شخصية الفرد الذي يعاني من نفس الشيء بطريقة غير مباشرة.

5- التنمر السياسي والإعلامي

وهذا النوع يستخدم ضد المرشحين في الانتخابات، أو عندما تقوم دولة قوية باحتلال دولة اخرى ضعيفة وتسير عليها سيطرة تامة من خلال قوتها العسكرية وتقوم بإضافة هيبتها أمام العالم بأكمله.

6- التنمر الجسدي

يكون هذا النوع من التنمر بتعدي أشخاص على آخرين بالضرب أو الإيواء الجسدي بمختلف أنواعه، أو التعدي عليه أمام الناس جميعها ليسخرون منه.

7- التنمر اللفظي

يُستخدم في هذا النوع من التنمر الألفاظ المُهينة للغاية، والشتائم، أو التقليل من شكل الشخص أو مظهره، ويكون له أثر وجرح سيء للغاية في نفس الشخص لا يتعافى منه هذا الشخص أبدًا.

8- التنمر العاطفي

وهو التنمر على مشاعر أو عواطف الشخص أمام الآخرين بهدف السخرية منه وإظهار ضعفه أمامهم.

انظر ايضاً: موضوع بحث عن صيانة المال العام وكيفية الحفاظ عليه

الآثار المترتبة على التنمر

يترتب على التنمر الكثير من الآثار السلبية على الأشخاص المتنمر عليهم، ولكن تختلف هذه الآثار حسب المرحلة العمرية سواء أطفال أو كبار، ومن هذه الآثار ما يلي:

  • انعدام الثقة بالنفس.
  • ضعف معدل الدرجات الدراسية والتقديرات.
  • قلة ممارسة الأطفال للأنشطة المدرسية.
  • ممارسة هذا الشخص للبلطجة فيدمر من ممتلكات المدرسة.
  • يُزيد من خطر إصابة الطفل بمرض السرقة.
  • حدوث اضطرابات نفسية عديدة وقد تكون إذا لم تُعالج، فتصل لحالة اكتئاب حاد وقد تؤدي إلى انتحار الشخص أو إيذاء نفسه بشتى الطرق.
  • انعدام الرغبة في الذهاب إلى مكان العمل أو الدراسة.
  • بداية التوحد والرغبة في العزلة وانعدام الرغبة في أي أنشطة اجتماعية وأي نوع من الاختلاط بالمجتمع.
  • يفكر الشخص في أغلب الأحيان إلى الهجرة للهروب من المجتمع.
  • الشعور الدائم بالقلق والتوتر والخوف بشكل مستمر.
  • من الممكن أن يتحول إلى مجرم، حيث انتشر ارتكاب الجرائم في المجتمع في وقتنا الحالي.
  • عدم النوم بشكل منتظم.
  • اضطراب الأكل فقد يعاني من فقدان الشهية أو الزيادة الكبيرة في شريته للأكل.
  • يعكس السلوك العدواني على المجتمع ويتحول لشخص متنمر.
  • إهمال مظهره الخارجي.
  • التهور في سلوكه ومظهر العام ككل.

علاج ظاهرة التنمر

يجب أن نهتم بالأشخاص المعرضين للتنمر ومعالجتهم لأن التنمر يُسبب الأذى النفسي الكبير لهم والذي قد يؤدي إلى آثار وخيمة على الفرد، ومن أساليب العلاج ما يلي:

  • تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات ،ويكون ذلك من خلال ممارسة الهوايات المفضلة والرياضة، وتطوير الذات والتعامل مع التنمر بالتواصل للمتنمر وعدم أخذ كلامه بعين الاعتبار.
  • الوعي الأسري،حيث ان الأسرة هي أهم عامل من عوامل تشكيل الطفل، فيجب عليهم فعل الكثير من الأشياء ،مثل عدم استخدام العنف ضدهم،ومراقبة سلوك أبنائهم بشكل مستمر،والاستماع لمشاكلهم وتوعيتهم بكيفية التعامل معها،بالإضافة الى بث الأمان في أنفسهم باستمرار واحتوائهم.
  • الوعي الديني ،حيث يجب توعية الناس بدينهم، مما يجعلهم يعرفوا كيفية التعامل مع الأشخاص الآخرين، وبث روح المحبة والسلام التي حثنا عليها الإسلام وجميع الأديان السماوية.

قد يفيدك: كيفية التعامل مع المراهق في علم النفس

خاتمة البحث عن التنمر

عند إجراء بحث عن التنمر يتضح أنه له العديد من الأسباب والتي غالبًا ما تكون نفسية.كما أنه لا يصدر فقط عن زملاء الدراسة بل كذلك قد يكون بين أفراد الأسرة الواحدة. وفي محيط العمل كذلك، بل إنه مؤخرًا قد ظهر ما يعرف بالتنمر الإلكتروني.لا شك أن أكثر أنواع التنمر خطرًا هو التنمر العاطفي والجسدي، فقد يبدأ الفرد في كُره جسده، وإن كان النوع الأكثر انتشارًا هو التنمر اللفظي، أما التنمر السياسي والإعلامي فهو يمارس ضد الأشخاص المشهورين أو السياسين، وبالنظر لما لهذه الظاهرة من العديد من الآثار، فلابد من الإسراع في اتباع طرق علاجها.

ريهام عبد الستار حاصلة على ليسانس حقوق ،ماجستير قانون عام وخاص ،لدي موهبة في كتابة المحتوى على الانترنت لا سيما في مجال التسويق والاعمال .اهدف ان اترك بصمة وراء كتاباتي على الانترنت ،وان يزيع صيتي كأفضل كاتبات المحتوى على افضل المواقع واكثرها مصداقية للمعلومات.

السابق
أنواع البخور واستخداماته ,افضل 18 نوع
التالي
كيفية إنشاء اعلان ناجح على فيسبوك، تكلفة صغيرة وملايين الزيارات

اترك تعليقاً