الحياة والمجتمع

متى وكيف يتم تسمية المولود الجديد؟

متى وكيف يتم تسمية المولود الجديد؟

اهمية التسمية عند الولادة

التسمية أمر لا بد منه عند الولادة ،فالإنسان بدون اسمه يعد شخصاً مجهولاً.قد علمنا أن الملائكة ينادون بأسمائهم ،وان البشر منذ وجودهم كانو يحملون اسماء،فسيدنا أدم ابو البشر سماه الله أدم،كما ان زوجته سميت حواء.وهذا يدل على شأن التسمية وأهميتها عند الإنسان.كما امر الرسول صلى الله عليه وسلم بتحسين الأسماء ورغب في ذلك،بالإضافة ان الإسم هبة من عند الله سبحانه وتعالي يلهم به الأباء عند ولادة ابنائهم .فالإسم هو الشئ الذي يحمله الإنسان دون إرادته ولا دخل ولا اختيار له فيه،ويظل هذا الإسم مرتبطاً به طوال حياته .فيبني عليه اعماله في دنياه وأخرته لنفسه ولعائلته ،ولأولاده .حيث يمتد الإرتباط به بعد وفاته ،فيحمله أبنائه واحفاده وأحفاد أحفاده..إلخ.كما انه ينادي به يوم القيامة.

متى يتم تسمية المولود؟

يمكن تسمية المولود الجديد متى يشاء الشخص أو يقدر،وليس هناك علاقة بالتسجيل القانوني ،والتسمية.فالتسمية يقصد بها التعريف بوجود الشخص،فمتى ولد الطفل واطلق عليه اباه أو امه اسماً يكوناً  قد سماه.يفضل تسمية المولود يوم ولادته ،ويجو تأخير التعريف إلى ثلاثة أيام،وجاز إلى يوم العقيقة عنه،ويجوز قبل ذلك وبعده.

وأما وقت التسمية الصحيحة للمولود فالأولى أن تكون يوم ولادته، فقد وردت أحاديث فيها تسمية المولود حين ولادته دون تأخير تسميته إلى اليوم السابع فعن أنس :”أن أم سليم ولدت غلاما فأرسلوه للنبي صلى الله عليه ومعه تمرات فحنكه وسماه :عبد الله”.ولا يستحب تأخيرها إلا إذا ذبحت عنة عقيقة ،فى اليوم السابع فيسمى يومها.وذلك خوفاً على حصول اي عوائق مستقبلية ،تخلط عليه نسبه أو وفاته دون تسميته.

أفضل وقت لتسمية المولود حسب السٌنة

الأفضل أن تكون التسمية يوم السابع للرجل والمرأة جميعًا؛ لقول النبي : “كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه، ويحلق ويسمى” رواه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح.وإن سمي يوم الولادة فلا بأس، وقد سمى النبي صلى الله عليه وسلم ولده إبراهيم يوم ولادته، وسمى أولاد بعض الصحابة في اليوم الأول فلا بأس.كما يعد ذلك الأفضل حالياً .عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :”وُلِدَ لِي اللَّيْلَةَ غُلَامٌ فَسَمَّيْتُهُ بِاسْمِ أَبِي إِبْرَاهِيمَ”. رواه مسلم

أراء الفقهاء في وقت تسمية المولود

اختار الإمام البخاري أن يسمى المولود يوم ولادته ، إذا لم يعق عنه ، أما من تذبح عنه عقيقة فتؤخر تسميته إلى اليوم السابع . وعليه فتستحب التسمية يوم الولادة ولا يستحب تأخيرها ، لأن أحاديث التسمية يوم الولادة أصح . ولأن الغرض من التسمية التعريف بالمولود ، وقد يموت قبل السابع فلا حاجة لتأخيرها .وأما الحنابلة فلهم في وقت التسمية روايتان : إحداهما : أنه يسمى في اليوم السابع . والثانية : أنه يسمى في يوم الولادة ،وكلاهما صحيحان.

قد يفيدك:تعرف على أسماء الملائكة وأعمالهم

حكم التسمية قبل الولادة

من الشائع جداً بين الناس منذ القدم ،انه يسمون طفلهم الذي لم يولد بالإسماء الذين يرغبون بها،وهو امر جائز لكن يجب ان يكون بصيغة صحيحة،كأن يقول الأم أو الأب ،بإذن الله ان رزقني الله بطفل سأسميه كذا إن شاء الله.حيث فيه يترك المشيئة لله فإن شاء الله ان يسميه بذلك فسيحدث ،وان لم يشأ فلن يحدث.يقول الله سبحانه وتعالي في كتابه في سورة مريم”يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا”.وهذا يدل ان الإسماء من عند الله تعالى وإلهام من عنده وعطاء من عطائه .ومع ذلك بعض العلماء يذكرون انه ليس من المستحب إختيار اسم لمولود لم يولد بعد.لأنه اسم لغير موجود، أو اسم بدون مسمى،واخرون أجازو لكن عند ثبوت الحمل ،وكره لغير الحامل.

خطوات التسمية الصحيحة بعد الولادة

  • التفكير في اسم مستحب ،والإبتعاد عن الأسماء المكروهة والمحرمة ،كأسماء الملائكة،وأسماء الله الحسنى.
  • تسمية المولود يوم ولادته،واذا كنت تحضر لعقيقة فيستحب تسميته بعد العقيقة.
  • يجب تسميته في البلد الذي ولد فيه،وتسجيل جنسيته وديانته ،تبعاً لقوانين البلد وعرفها.
  • ان يسمى بنسب الأب وليس الإم حتى وان كانا منفصلين،او توفي الأب.
  • اتباع شروط التسجيل الخاصة بمكتب الصحة التابع لمنطقتك.

شروط تسجيل الإسم في مكاتب الصحة

  1. يذهب الوالد لا غير الى احدى مكاتب الصحة التابعة لمنطقته،ولا يشترط اصطحاب طفله معه اثناء تسجيله.
  2. يتم تسجيل المولد الجديد في أي من فروع وزارة الصحة المنتشرة في أغلب مستشفيات مصر الحكومية، وذلك في مهلة أقصاها 15 يوم من ولادة الطفل، وفي حال التأخير، يتم التوجه بالطفل لعمل محضر، مع تصويره من قبل الموظف.
  3. صورتين من الرقم القومي للأب، ومثلهما للأم.
  4. صورتين من قسيمة الزواج.
  5. الإخطار الرسمي مختوم من المستشفي والذي يتسلمه الأب بعد عملية الولادة، والذي يكون مدون فيه أسم الوالدة، مع تاريخ الولادة باليوم والساعة.
  6. بعد تقديم الأوراق للموظف المعتمد، يقوم بسؤالك عن الأسم المختار للمولود، ومن ثم تسجيل بيانات الأم والأب، وبعد أقل من خمس دقائق توقع على استلام شهادة الميلاد المؤقتة للطفل.
السابق
حكم صوم الأم المرضعة خلال شهر رمضان
التالي
طرق شراء ماكينات صناعية مستعملة بسعر رخيص

اترك تعليقاً