تقنية

ما هي الإعلانات المدفوعة على الإنترنت,التاريخ وأهم الشبكات

ما هي الإعلانات المدفوعة عبر الإنترنت

ما هو الإعلان المدفوع؟

تعد الإعلانات المدفوعة نموذجًا إعلانيًا على الإنترنت ،يقدم فيه المعلنون عروض واسعار معينة لعرض خدماتهم في فتحات اعلانية على نظام أساسي أو شبكة معينة بها الكثير من الزيارات،وبالتالي تتزايد فرص التفاعل.يسمى أحيانًا بالوسائط القابلة للدفع أو إعلانات الدفع بالنقرة (PPC).و تعني إعلانات الدفع بالنقرة حيث تدفع عادة في كل مرة ينقر فيها شخص ما على إعلاناتك.

يعارض هذا النوع من الإعلانات عادةً الإعلانات المكتسبة أو المملوكة التي يمتلكها الشخص ويتحكم بها بطريقة مجانية ،مثل الموقع الإلكتروني الخاص ،أو صفحة الفيسبوك الخاصة التي يتابعها الكثير .فالاعلانات المدفوعة ليست دائمة ،فهي محددة بمدة معينة حسب المبلغ المدفوع.

الإعلانات المدفوعة تحتاج الى خبرة

تنجذب الشركات التجارية عادة إلى شراء الإعلانات على الانترنت ،لكن كما هو الحال مع كل شيء في التسويق الرقمي ،فإن الإعلانات المدفوعة تحتاج الى الكثير من الخبرة ،في التعامل مع الشبكات التسويقية واستهداف الكلمات الرئيسية المناسبة للجمهور المتفاعل.حيث تتعرض الشركات لكثير من الدفع ،من اجل المنافسة على جمهور معين ومع ذالك تخسر الكثير بسبب سوء الخبرة. يمكنك تحقيق نجاح كبير إذا فهمت كيف تعمل الإعلانات المدفوعة واختبارها وتحسينها باستمرار.

يمكن أن تكون الإعلانات المدفوعة شديدة الاستهداف وذات صلة فائقة مع الجمهور .ومع ذلك ، يميل الأشخاص على الانترنت إلى استخدام أدوات حظر الإعلانات وملفات تعريف الارتباط التي تجعل الوصول إلى الجمهور عبر الإنترنت أكثر صعوبة.

تاريخ الإعلانات المدفوعة على الإنترنت

  • بدأت الإعلانات المدفوعة عبر الإنترنت في عام 1994 عندما ظهر أول إعلان لافتة على المنشور الرقمي HotWired ، وهو جزء من مجلة Wired. حيث احتاجت المجلة إلى طريقة لتوليد الإيرادات واستخدموا الطريقة التقليدية لبيع الشرائح الإعلانية داخل صفحات مجلاتهم. تم نقل هذا النموذج حرفيًا إلى الإنترنت  حيث يتطلب الناشرون رسومًا مسبقة لوضع الإعلانات في فتحات محددة لفترة زمنية معينة.
  • انتشر مفهوم الإعلانات المدفوعة على الإنترنت على هيئة بانرات .وفي عام 1996 ، ظهرت Doubleclick ، ​​وهي الآن جزء من Google ، لمنح المعلنين مزيدًا من البيانات حول أدائهم. أحدث هذا ثورة في السوق حيث يمكنك رؤية البيانات مباشرة والتحسين وفقًا لذلك بدلاً من الاضطرار إلى الانتظار حتى تنتهي الحملة لإجراء التغييرات.
  • أدت هذه الأداة الجديدة إلى نموذج تسعير جديد يعتمد على التكلفة لكل ظهور (CPM) بدلاً من دفع رسوم ثابتة للمساحة الإعلانية.
  • في عام 1999 ، قرر محرك البحث الناشئ GoTo.com استثمار نتائج البحث عن طريق إنشاء نظام مزاد حيث يمكن للمعلنين المزايدة على الكلمات الرئيسية لعرض إعلاناتهم في نتائج البحث.
  • نشأت فكرة الإعلان على شبكة البحث المدفوعة! أدى هذا إلى تدهور جودة نتائج البحث بسرعة على الرغم من أن بعض المعلنين كانوا على استعداد للدفع مقابل الظهور في عمليات البحث غير ذات الصلة.
  • كان ذلك عندما قدمت Google برنامج AdWords في عام 2000 بنظام مزاد يعتمد على مبلغ عرض الأسعار ونقاط الجودة لضمان أن نتائج البحث الخاصة بهم ستظل ملائمة وتقدم استجابات عالية الجودة للمستخدمين أثناء جني الأموال. لا يزال هذا النظام قائمًا حتى اليوم على الرغم من أنه أكثر تعقيدًا.
  • في عام 2006 ، انضم Facebook إلى الحزب لزيادة ربحيته وأطلق إعلانات شديدة الاستهداف بناءً على الكم الهائل من البيانات التي كانوا يجمعونها عن المستخدمين. فتح هذا الكثير من فرص الاستهداف للمعلنين ومنصات أخرى مثل Twitter و LinkedIn سرعان ما تبعها.
  • اليوم ، استحوذ التعلم الآلي على عالم الإعلان عبر الإنترنت لمساعدة المعلنين على التركيز على الإستراتيجية والإبداع بينما تهتم الآلة بجمع البيانات وتحليلها وتحسينها.

اهم الشبكات الإعلانية المدفوعة على الإنترنت

تعمل العديد من المنصات المعروفة على استثمار البيانات التي تجمعها من خلال سلوك المشتركين،مثل Google و Bing ، و Facebook و LinkedIn و Tik Tok ،لإستخدامها في عمليات الإستهداف.وبالتالي تتزايد الفرص والشبكات بالنسبة للمسوقين على الإعلانات المدفوعة وتزداد المنافسة والصعوبة،ومن اهم هذه الشبكات:

1- إعلانات جوجل

يُعد برنامج إعلانات Google ، الذي يُعرف باسم AdWords ، أشهر منصة إعلانية على الإنترنت وأقدمها،التي تستخدم نموذج الدفع لكل نقرة بشكل اساسي في اعلاناتها.حيث يتيح لك نظامها الأساسي المتطور الإعلان على محرك بحث Google و YouTube بالإضافة إلى ملايين مواقع الويب والتطبيقات التي تشكل جزءًا من شبكتها.باستخدام التعلم الآلي والبيانات التي تجمعها عن المستخدمين ، تقوم Google بمطابقة الكلمات الرئيسية والأشخاص بإعلاناتك وهم جيدون جدًا في ذلك!.

2- مايكروسوفت للدعاية والاعلان

تعمل Microsoft Advertising ، أو Bing Ads ، بطريقة مشابهة جدًا لبرنامج إعلانات Google. في الواقع ، يمكنك حتى استيراد إعلاناتك من Google إلى Microsoft Advertising. يمكن أن تظهر إعلاناتك على نتائج بحث Bing و Yahoo و MSN بالإضافة إلى المواقع أو الأنظمة الأساسية الشريكة الأخرى مثل أجهزة Cortana أو Amazon.

يستخدم النظام الأساسي أيضًا نموذج الدفع لكل نقرة الذي يجمع بين مبلغ عرض التسعير الخاص بك ونقاط الجودة. تميل عروض الأسعار إلى أن تكون أرخص قليلاً من Google لأنها عادةً ما تكون أقل استخدامًا من قبل المعلنين. ومع ذلك ، يجب أن تتوقع حجمًا أقل من Google نظرًا لأن Bing لديها حصة سوقية أصغر ولكن هذا يمكن أن يختلف اعتمادًا على الدولة والصناعة التي تستهدفها.

3- إعلانات LinkedIn

يقدم موقع LinkedIn الإعلانات عبر نظامها الأساسي وتركز بشكل كبير على المحترفين. حيث يمكنك استهداف المستخدمين بناءً على المسمى الوظيفي أو الصناعة أو الشركة التي يعملون بها أو اهتماماتهم ، جنبًا إلى جنب مع البيانات الجغرافية والديموغرافية. تستخدم المنصة بشكل أساسي نموذج الدفع لكل نقرة.

4- إعلانات الفيسبوك

توفر شركة التواصل الإجتماعي فيسبوك “Facebook”  إمكانيات إعلانية على منصاتها بما في ذلك Facebook و Messenger و Instagram.حيث يمكنك استهداف العملاء بناءً على الكثير من المعايير مثل اهتماماتهم والصفحات التي يحبونها وحتى خصائص أصدقائهم،وبعض العوامل الاخرى. حيث يعد الإعلانات على فيسبوك من اكثر طرق التسويق الإلكتروني استخداماً لما فيها من مميزات وتفاعل اكثر من غيرها من الأنظمة الأساسية الأخرى ، يستخدمون بشكل أساسي نموذج الدفع لكل نقرة بجانب نماذج الدفع على المشاهدات .كما تقدم نماذج دفع اخرى ،حسب الغرض الإعلاني مثل عدد الإتصال،عدد المراسلة،عدد النقرات على موقع الويب،على التفاعل مع الصورة،على متابعة الصفحة الشخصية والتي بدورها ان تكون شبكة اعلانية مجانية.

السابق
5 طرق لاسترداد حساب الفيسبوك في حال اختراقه او نسيان كلمة السر
التالي
تاريخ علم الأحياء ,الفروع واصول الدراسة

اترك تعليقاً