صحة وجمال

ما هو الكابوس ولماذا تسمى بالكوابيس؟

ما هو الكابوس

هناك غموض أكثر من الحقيقة في عالم الأحلام والكوابيس.إنه مجال من مجالات علم الأعصاب وعلم النفس يصعب دراسته ، لأن كل واحد منا يمر بعالم أحلام فريد من نوعه يكون بطبيعته ذاتيًا .الجميع يمر بتلك الحالة اثناء نومهم ،خاصة الأطفال ،والاشخاص الذين يواجهون متاعب في حياتهم اليومية .حيث يستيقظون من نومهم بفزع بسبب حلم ما مخيف،أو قد لا يستيقظون ،وتظل ضربات قلبهم وحركة عيونهم تزداد سرعتها،كل هذا بسبب الكابوس ،والذي يمكن ان يؤدي الى الموت في بعض الحالات،اذا لم يستطيع الشخص ان يستيقظ منه.بعد هذه المقدمة المثيرة ،قد تتسائل عن ما هو الكابوس ولماذا تسمى بالكوابيس؟.تابع قراءة هذا المقال بعناية لتأخذ فكرة الكوابيس.

ما هو الكابوس

تعرف الكوابيس بأنها أحلام تثير مشاعر الخوف أو الرعب أو الضيق أو القلق.غالبًا ما يتم التمييز بين الكوابيس والأحلام العادية بالتسبب في إيقاظ النائم فعليًا واعطاء شعور بالقلق عند الاستيقاظ.من المرجح أن يتذكر الأشخاص بتفاصيل الكابوس عندما يستيقظون ،على عكس نوبة الزعر.

في هذا الكابوس تتحرك عيناك بسرعة لكن عضلاتك تكون في حالة شلل.و غالبًا ما يجعل الشخص يستيقظ من النوم بشكل مزعج مع تسارع في ضربات القلب.يحدث ذلك عادة إما لأسباب فسيولوجية مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم ، أو لأسباب نفسية مثل الإجهاد أو الصدمة النفسية التي يتعرض لها النائم في حياته اليومية،او تعاطي المحفزات العقلية.لا يوجد الكثير من المعلومات حول سبب تحول الأحلام أحيانًا إلى كوابيس ، ولكن يُعتقد أن بعض العوامل اليومية يمكن أن تلعب دورًا هاماً في ذلك.

لماذا يسمى كابوس؟

يشير مصطلح “كابوس” إلى الأحلام المرعبة والمخيفة التي يراها النائم أثناء نومه.والكابوس بـ اللغة العربية من الكبس بمعنى الضغط ،ومن كبس عليه أثناء نومه اي ضغط عليه لإيقاظه.فالكوابيس هي أحلام واقعية بشكل واضح ومزعجة تجعلك مستيقظًا من نوم عميق.

وفي الأساطير الإنجليزية الكابوس”nightmare” كان يعني ان هناك روح أنثى شريرة يُعتقد أنها تكذب على النائمين وتخنقهم،او ان  الشياطين كانت تزور في الليل ، وعلى مر القرون أصبح المصطلح معممًا للإشارة إلى أي حلم مخيف.

على الرغم من أن الكوابيس والذعر الليلي تجعل الناس يستيقظون في خوف شديد ، إلا أنهم مختلفون.يحدث الذعر الليلي عادة في الساعات القليلة الأولى بعد النوم. إنها مشاعر وليست أحلام ، ولا يتذكرها الإنسان ، بينما يحدث الكابوس أثناء النوم العميق بسبب الحلم وأحيانًا يتذكره الشخص.

أعراض الكوابيس

  • تختلف مواقع الكوابيس التي يراها الناس أثناء نومهم من شخص لآخر. هناك موضوعات شائعة ومتكررة عن الكوابيس التي يمر بها الكثير من الناس ، مثل عدم القدرة على الجري ، أو الهروب من خطر وشيك ، أو السقوط من قمة عالية. إذا تعرض شخص ما لأحداث صادمة أو مأساوية مثل الاعتداء أو الحوادث المختلفة ، فمن المحتمل حدوث كوابيس متكررة من هذه الأحداث.
  • يمكن للكوابيس ، وخاصة الكوابيس المتكررة ، أن يكون لها تأثير كبير على نوم الشخص. من المرجح أن يعاني الأشخاص المصابون باضطراب الكوابيس من انخفاض في كمية ونوعية النوم.
  • قد يستيقظ الأشخاص الذين يعانون من كوابيس ناتجة من القلق ، مما يجعل من الصعب عليهم استرخاء عقولهم والعودة إلى النوم.
  • الخوف من الكوابيس يمكن أن يجعلك تتجنب النوم وتقضي وقتًا أقل للنوم.
  • قد تؤدي الكوابيس إلى تفاقم حالات الصحة العقلية التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم قلة النوم ، ويمكن أن يؤدي قلة النوم إلى ظهور أعراض أكثر وضوحًا لحالات مثل الاكتئاب والقلق.
  • النوم غير الكافي المرتبط بالكوابيس يمكن أن يسبب النعاس المفرط أثناء النهار وتغيرات المزاج وتدهور الوظيفة الإدراكية ، وكل ذلك يمكن أن يكون له تأثير سلبي كبير على الأنشطة النهارية للشخص ونوعية الحياة.
السابق
علاج القمل في الشعر بالوصفات الطبيعية الفعالة
التالي
انواع المواد الهندسية واستخداماتها

اترك تعليقاً