منتجات

قصة اختراع أكياس الشاي الفتلة ونجاحها عالمياً

فكرة اختراع أكياس الشاي الفتلة

يعود تاريخ الشاي الى آلاف السنين ،لكنه مر بكثير من التطورات حتى وصلت منتجاته لما هو عليه الأن ،ولعل أهمها وأفضلها هو اختراع أكياس الشاي الفتلة .وبما أن الشاي هو أكثر المشروبات المستهلكة حول العالم،فمن الممكن ان تكون قد فكرت يوماً ما عند تناول كوب الشاي أبو فتله ،من هو صاحب هذه الفكرة؟وكيف قام بتنفيذها؟وكيف نجحت وانتشرت هكذا ،وهل كانت بهذا الشكل أم تطور شكلها؟ لا تقلق فأنا كذالك فكرت في هذا كثيراً ،فقمت بدراسة الموضوع والبحث عنه جيداً حتى وصلت الى الإجابة ،يمكنك أيضاً معرفة الإجابة على هذه التساؤلات من خلال هذا المقال.

ما هي أكياس الشاي الفتلة؟

ما هي أكياس الشاي الفتلة

أكياس الشاي الفتلة هي عبارة عن أكياس صغيرة محكمة الغلق ، مسامية بطبيعتها ، وتحتوي إما على أوراق الشاي الكاملة أو أوراق الشاي المطحون. يصمم المصنعون هذه الأكياس للمساعدة على نقع الشاي وغمره في الماء لإنتشار نكهته بشكل طبيعي،لصنع كوب شاي صغير أو وعاء. تحتوي أكياس الشاي على خيط متصل بها ،يسمونه العرب فتلة ولذالك اشتعر في الوطن العربي بالشاي أبو فتله ،وهذا الخيط يساعد في عملية التخمير وسهولة وضع وازالة الكيس. يقوم المنتجون أيضًا بتضمين علامة ورقية ، يعلقونها في نهاية الخيط أو الفتلة ، والتي تحمل اسم العلامة التجارية.(1)A Brief History of Tea Bags-trvst.world

أول من اخترع اكياس الشاي الفتلة

أول من اخترع اكياس الشاي الفتلة

هناك بعض الجدل حول من اخترع أول كيس شاي. تقول إحدى الأساطير الأكثر شعبية أن مستورد الشاي الأمريكي توماس سوليفان شحن عينات من منتجه في أكياس حرير في عام 1908 ، ولم يقصد عملائه وضعهم مباشرة في الماء الساخن بهذه الطريقة ، لكن البعض جربه وطلب المزيد من نفس المنتجات.(2)A Brief History of the Tea Bag-time.com

تطور صناعة كيس الشاي

طور سوليفان أكياسًا مصنوعة من الشاش ،رداً على تعليقات زبائنه بأن الشبكة الموجودة على الحرير دقيقة للغاية مما يمنع انتشار نكهة الشاي بشكل أفضل.تم تطوير هذه الأكياس خلال عشرينيات القرن الماضي للإنتاج التجاري ،فصنعو الكيس أولاً من الشاش ثم من الورق ،وكان تصميمه كما هو عليه الأن حيث كان به خيط معلق على جانب الكيس ،وفي أخر الغيط ورقة صغيرة مزخرفة بحيث يمكن ازالة الكيس ووضعه في الكوب بسهولة .كما تم صنع الأكياس بأحجام مختلفة للوعاء الكبير وللأكواب الصغيرة  حسب الطلب.(3)The origin of tea and tea bags-theteajourney.com

سبب نجاح فكرة اكياس الشاي الفتلة

في البداية كان الأمر غريباً على الناس عند تسويقه لأول مرة في دول اخرى غير الولايات المتحدة.ولكن مع الإستخدام وجدو في هذا الإختراع العديد من المزايا والتى كانت سبباً في نجاح هذه الفكرة حول العالم،ولعل أول هذه المميزات هي الراحة والسهولة في التحضير ،أي يمكنك تحضير كوب الشاي دون الحاجة الى مصفاه أو شرب الشاي والتمتع بنكهته دون ابتلاع طفيلياته في فمك .وتتمثل الميزة الثانية في الحفاظ على أباريق الشاي نظيفة على عكس الشاي العادي.كما أنه يساعد في تقليل إهدار أوراق الشاي،مما كان ذلك سبباً في تبنى شركات تجاريه عملاقة مثل ليبتون هذه الفكرة وتسويقها حول العالم.(4)The History of the Tea Bag-tea.co.uk

كيف تصنع كوب شاي فتلة

كيف تصنع كوب شاي فتلة

يعد تحضير كوب الشاي بإستخدام الأكياس سهل جداً وسريع للغاية،كل ما عليك فقط هو وضع كمية السكر المناسبة في الكوب الخاص بك ،ومن ثم وضع كيس الشاي الفتلة بحيث تكون ورقة العلامة التجارية خارج الكوب ،ومن ثم صب الماء المغلي عليه ،وقم بالتقليب لبضع ثواني لإذابة السكر في الماء لكن انتبه من تمزق كيس الشاي داخل الكوب ،انتظر بضع دقائق بعد صب الماء المغلي حتى تنتشر نكهات الشاي ،وبذلك يمكنك شرب الشاي بكل سهولة والإستمتاع بمذاقه النقي دون القلق من الطفيليات ،يمكنك بعد ذلك اخراج الكيس أو شرب الكوب بوجود الكيس بداخله للحصول على مذاق أعلى تركيزاً.

انتقاد فكرة اكياس الشاي 

من تاريخ اختراع أكياس الشاي حتى وقتنا هذا تحصل هذه المنتجات على انتقادات كثيرة ومحاربة من بعض الشركات والجهات الأخرى،حيث يدعون انها تقلل من تركيز النكهات مما يجعل مذاقها سيئ ،والبعض يقول انها مضرة صحياً بسبب الرواسب التى تخلفها الأكياس.لكن بالرغم من ذالك ازداد نجاح وانتشار هذه المنتجات في الأسواق العالمية ،وحصلت على اعجاب الكثير وأيضاً على كثير من التطويرات الصناعية ،وزاد الطلب عليها اكثر ما يمكن في وقتنا هذا.كما اتجهت شركات اخرى لصناعة منتجاتها بهذه الطريقه ونجحت نجاحاً باهراً مثل أكياس القهوة والينسون والنعناع.كما اعتمد الكثير من المؤسسات الطبية والفنادق على تقديم المشروبات بإستخدام هذه الأكياس.

المصادر والمراجع[+]

السابق
تفعيل خدمة الإنترنت البنكي لبنك الأسكندرية
التالي
فضل من قال سبحان الله وبحمده

اترك تعليقاً