علوم

حقيقة التنويم المغناطيسي, وكيف يمكن فعل ذلك؟

حقيقة التنويم المغناطيسي, وكيف يمكن فعل ذلك؟

يواجه معظم الأشخاص العديد من المشكلات الصحية والنفسية والتي تؤثر بالسلب على حياتهم وعملهم, لذا يلجأ هؤلاء الأشخاص لبعض الحلول التي قد تساعدهم على هذا وبدون استخدام أي من أنواع الأدوية والتي قد تكون لها أعراض جانبية.ومن هذه الحلول التي انتشرت مؤخرًا هو العلاج بطريقة التنويم المغناطيسي.وهنا قد تطرح أسئلة عديدة حول هذا الموضوع ،يعد أكثرها هو :هل عملية التنويم المغناطيسي حقيقية؟وكيف يمكن عمل ذلك؟. ولمعرفة الإجابة على تلك الأسئلة فلا بد من قراءة مقالنا هذا بعناية.

حقيقة التنويم المغناطيسي

حقيقة التنويم المغناطيسي

التنويم المغناطيسي حالة ذهنية طبيعية يستجيب فيها عقلك الباطن للاقتراحات والإيحاءات بشكل كبير.تحدث هذه الحالة لجميع الأشخاص وبطرق مختلفة فقد يحدث عند قراءة كتاب معين أو تخيل مشهد من فيلم ما أو عند التفكير في موضوع معين،فهذه كلها حالات للتنويم المغناطيسي الطبيعي.

عالج التنويم المغناطيسي الكثير من الحالات على مستوى العالم .حيث أكدت منظمة الصحة العالمية أن 90% من الأشخاص قابلين للتنويم مغناطيسياً.كما يحدث التنويم أيضًا عندما تكون مستلقيًا عند مشاهدة التليفزيون ،وتجد نفس قمت بالنوم بطريقة خارج إرادتك .حيث يكون جسمك قد استرخى كليًا،وهذا ما يفعله المعالج النفسي ،ليقوم بترسيخ أمر معين في العقل اللاواعي لديك.

كيف يمكن تنويم الشخص مغناطيسيًا

كيف يمكن تنويم الشخص مغناطيسيًا

يمكن فعل ذلك بعدة طرق منها:-

  • الجلوس ممددًا في مكان محبب معزول بعيدًا عن التوتر والقلق، مع التنفس بعمق وارتداء ملابس مريحة،والابتعاد عن كل ما يشتت الانتباه كالجوع والعطش ،أو ارتداء الحذاء والساعة أو وضع بعض الروائح العطرية.
  • تركيز النظر على شيء معين ثابت أو متحرك ككرة لامعة ثابتة، أو كرة بندول متحركة، أو العد بطريقة معينة تحتاج إلى التركيز كعد الأعداد الزوجية فقط من 1 إلى 100.
  • تخيل مكان محبب وسماع الأصوات المحببة التي تحدث فيه،كتخيل شط البحر ورؤية أمواجه وسماع صوتها.
  • الجلوس على كرسي هزاز يهتز اهتزازة بسيط تعمل على فقدان التوازن.
  • إطالة النظر في نقطة في الفراغ, ولكن تحتاج هذه الطريقة للكثير من التدريب .حتى تستطيع الوصول إلى حصر التفكير إلى درجة عدم التفكير والتأمل في الكون فقط،وهذا ما يلجأ إليه أغلب المتأملين ومدربي اليوغا.

أنواع التنويم المغناطيسي

أنواع التنويم المغناطيسي

يعرف التنويم المغناطيسي بالتنويم الإيحائي وبعد معرفة حقيقة التنويم المغناطيسي وكيفية  فعل ذالك.فيجب العلم أن للتنويم المغناطيسي نوعين وهما:-

النوع الأول: التنويم الإيحائي التقليدي

ويتم عن طريق:-

  • وجود المعالج أو ما يعرف بالمنوم ،ويشترط فيه أن يكون متخصص ومتدرب على التنويم المغناطيسي.
  • حضور المريض أو ما يدعى بالوسيط ،وهو الشخص الذي سيخضع لعملية التنويم المغناطيسي.كما يعد المريض هو الركن الأساسي فبدونه لا تحدث العملية.

النوع الثاني: التنويم الإيحائي الذاتي

ويعرف أيضًا بالإيحاء الضمني ويحدث كالآتي:-

  • لا يحتاج إلى وجود معالج أو ما يسمى بالمنوم، فيمكن للشخص أن يفعل ذلك بنفسه.ويعد هذا الفرق الوحيد بين التنويم التقليدي والتنويم الضمني الذاتي.
  • في أغلب الحالات هذا النوع يكون المعالج ،هو من قام بتدريب المريض ليتمكن من عمل العملية لنفسه.تزامنًا مع الجلسات التقليدية حتى يصل المريض لنتيجة أفضل ويتم شفاؤه.

إيجابيات وسلبيات التنويم المغناطيسي

توجد العديد من السلبيات والإيجابيات التي لا بد من الإحاطة بها عند القيام بهذه العملية، والتي تتمثل في السطور القادمة:-

إيجابيات التنويم المغناطيسي:

للتنويم المغناطيسي العديد من الفوائد والإيجابيات التي تساعدك على حل بعض المشاكل الصحية التي تواجهك ومنها:-

أولًا: خسارة الوزن

  • يمكن للكثير من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن دمج عملية التنويم المغناطيسي بالنظام الغذائي المتبع لفقد الوزن.
  • يستطيع هؤلاء الأشخاص بمساعد التنويم المغناطيسي التخلص من الكيلوغرامات الزائدة بالجسم مع تحسين سلوكهم عند تناول الطعام.
  • يعد هذا العلاج أكثر فاعلية عند دمجه بخطة سلوكية كممارسة التمارين الرياضية.

ثانيًا: الإقلاع عن التدخين

  • يعد التنويم المغناطيسي من ضمن الاقتراحات التي تساعد في الإقلاع عن التدخين.حيث تصل نسبة الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين بمساعدة عملية التنويم المغناطيسي إلى أكثر من 50% من الحالات المدخنة.
  • يساعد على عملية الاسترخاء في ظل رغبتك في التدخين.كما تزرع داخلك الشعور بالرضا في الأوقات التي تتجنب فيها كل ما يغريك للتدخين.وذلك عند التغلب على هذه المغريات.

ثالثًا: التخلص من الاكتئاب

اضطرابات النوم والتدخين وعادات الأكل السيئة من العادات والسلوكيات السلبية التي يعاني منها الشخص المصاب بالاكتئاب.يمكن للتنويم المغناطيسي مساعدة الشخص المكتئب على تعلم كيفية التحكم بشكل أفضل في مشاعر القلق والتوتر والحزن.وكذلك الإقلاع عن العادات السلبية وتحويلها إلى إيجابية.

رابعًا: تخفيف الآلام

  • يساعد في تقليل شعور مرضى الصدمات في المستشفى بالألم عن طريق استخدام برمجيات تسمى بالواقع الافتراضي مما يساعد في العلاج الطبي بشكل أفضل.
  • يستخدم أيضًا في علاج وتخفيف آلام المفاصل والتليف العضلي.وكذلك الآلام الناتجة عن متلازمة القولون العصبي والإصابات الخطيرة.

سليبات التنويم المغناطيسي:

  • يسبب الشعور بالصداع والدوار وفقدان التوازن .ولكن تتلاشى هذه الأعراض بسرعة بعد الانتهاء من الجلسة.
  • يفضل استشارة الطبيب المعالج قبل إجراء هذه العملية فقد تؤدي عدم الاستشارة إلى إصابة المريض ببعض الأعراض التي لا يحمد عقباها.كما لا يفضل استخدام هذا العلاج لمرضى الهلوسة والأوهام.

وختامًا عزيزي القارئ فإن التنويم المغناطيسي من أساليب العلاج المستخدمة في جميع أنحاء العالم ،منذ قديم الزمان .لما لها من فاعلية كبيرة في الشفاء والمداواة.ولمعرفة الحقيقة الكاملة حول هذا الموضوع وكيف يمكن فعل ذلك؟ فلا بد من قراءة هذا المقال بعناية فائقة.

السابق
أنواع المواد اللاصقة واستخداماتها في مجالات مختلفة
التالي
أسباب تغيير اسم فيسبوك ،وما هو الإسم الجديد؟

اترك تعليقاً