أحياء

حشرة البق دورة حياتها وتكاثرها

حشرة البق

تعد حشرة البق المنزلية من أكثر الحشرات ازعاجاً للبشر ،بسبب انتشارها السريع واضرارها المتعددة وصعوبة القضاء عليها .وهي حشرة صغيرة  قد لا ترى بشكل دقبيق بالعين المجردة في بعض الأحيان ،لونها بني يميل الى الأحمر بسبب الدماء المتواجد في بطنها ،فهي حشرة ماصة للدماء تتغذى على دماء البشر بشكل اساسي فى دورة حياتها.تسبب بعض الأعراض عند لدغاتها مثل الحكة والتورم ،كما يخرج منها رائحة كريهة عند سحقها.تعد اصابة المنزل بهذه الحشرات كارثة كبرى للإسرة،قد تؤدي الى ترك المنزل ومهاجرته بسببها.

هناك بعض الشائعات حول تكاثر حشرات البق ،حيث يعتقد الكثير من الناس أن البق يمكن ان يضع 100 بيضة يومياً ،لكن الحقيقة انها تضع من 3 الى 10 بيضات بحد اقصى يوميا.

الإسم العلمي لحشرة البق

سيمكس ليكتيولاريوس “cimex lectularius”هو الإسم العلمي لحشرة البق ،كما يطلق عليه اسم البق الفراشي بسبب كثرة تواجده على أفرشة النوم ،مما يسبب الكثير من الإزعاج والأضرار للبشر .فـ البق من الأكثر الآفات الحشرية المزعجة.

مواصفاتها

قد يتم الخلط بين حشرات البق وحشرات أخرى ، مثل القمل أو الصراصير الصغيرة أو البراغيث أو السوس،لكن تتميز حشرة البق عن غيرها ببعض الصفات التي يمكن معرفتها منها مثل لونها وحركتها ورائحتها الكريهة عند سحقها.

حشرات البق

الفقس: حشرات البق الصغيرة التى تسمى “فقس”،هي التى يتراوح عمرها من يوماً الى اسبوع،بعد خروجها من البيضة اعتمادًا على درجة الحرارة وتوافر الطعام.حيث يفقس البيض في غضون 6 إلى 10 أيام.وتكون حشرات البق الفقس اكثر ازعاجاً ،حيث تتميز بلونها الشفاف وصغر حجمها الذي يصعب رؤيتها (أصغر من 1مم).كما تنطلق بأعداد كبيره للحصول على الدماء،وتتخلص من جلودها حوالي خمس مرات حتى تنضج وتكون بالغة.

ذكور بالغة: قد يكون معرفة الفرق بين الذكور والإناث لبق الفراش مهماً ،لتوقع الخطر القادم والسيطرة عليه.ذكر حشرة البق يحتوي على 6 أرجل و2 قرون استشعار ،ويتميز بشكله البيضاوي المسطح ذو بطن مدببه لونها أحمر مائل إلى الأرجواني،مما يدل على امتصاصها للدماء.ينمو بطول 4-5 مم (0.16-0.20 بوصة) وعرض 1.5-3 مم (0.059–0.118 بوصة).

انثى بالغة: تشبه الذكر تماماً في الشكل ،لكنها أكبر قليلاً عنه وتكون منتفخة قليلاً.كما أن لها بطن مستديرة وليس مدببه.

تواجدها

مستوى النظافة غالباً ليس له دخل بمعظم حالات انتشار وزيادة تلك الحشرات.تنتشر حشرة البق في جميع أنحاء العالم،بالأماكن العامة أو المنازل أو الفنادق وبعض المنشئات الأخرى كـ المستشفيات و القطارات والسفن السياحية وحتى الطائرات.تكون حشرة البق أكثر نشاطاً عندما تكون أكثر دفئًا مما يجعل فصل الصيف موسماً مثالياً لأنتشار تلك الحشرات وظهورها،بينما تكون اكثر اختباءً في فصل الشتاء في الشقوق والمراتب والأثاث.كما انها تحب الظلام فتظهر ليلاً اثناء النوم وتختبئ نهاراً اثناء الضوء.

بدء إصابة مكان ما بحشرات البق يرجع سببه عادة من السفر من أو إلى دول ينتشر بها مثل: آسيا وأفريقيا وأوروبا ودول الكاريبي وأمريكا الوسطى والجنوبية،أو الأنتقال من منزل الى أخر.حيث انها حشرات رحالة من الطراز الأول وتنتقل عادة في الأمتعة والملابس والأسرة والأثاث..إلخ

تاريخ وجودها

حشرة البق ليست مرتبطة بالبشر فقط بل كانت تتغذى فى بداية وجودها على دماء الخفافيش .تطورت حشرة البق بأنواعها التي تبلغ أكثر من 100 نوع على مر العصور لتناسب قدراتها على هضم الدماء وتأقلمها على المعيشة مع كائنات مختلفة.

تعد البقيات من اقدم الحشرات المتواجدة على كوكب الأرض ،حيث أثبتت بعض السجلات الأحفورية وأدلة الحمض النووي أن تلك الحشرات ظهرت لأول مرة منذ حوالي 115 مليون سنة ، أي قبل أكثر من 30 مليون سنة من ظهور الخفافيش، مضيفها الأولي المفترض سابقًا.(1)Bedbugs Evolved before Their Bat Hosts and Did Not Co-speciate with Ancient Humans-sciencedirect.com

تم العثور على هذه الحشرات متحجرة ، في بعض المواقع الأثرية،لعصور يعود تاريخها إلى ما يزيد عن 3500 عام .كما تم ذكر بق الفراش في اليونان القديمة منذ عام 400 قبل الميلاد ،وكان يستخدمونه في علاج الأمراض مثل لدغات الثعابين والتهابات الأذن،والهستيريا،استمر الاعتقاد في الاستخدام الطبي لبق الفراش حتى القرن الثامن عشر على الأقل.

زاد انتشار حشرات البق بسبب تكوين القرى ثم المدن،ونمو الحضارات فانتشرت في جميع أنحاء آسيا وأوروبا.ازدهر وجود البق في ايطاليا بحلول القرن الأول الميلادي ،وبالصين في القرن السادس ،وفي ألمانيا بالقرن الثاني عشر، وفي فرنسا بالقرن الرابع عشر ،وتوالت الأعوام وشاع انتشار حشرة البق بحلول القرن العشرين فى جميع انحاء العالم ،واستوطنت الكثير من المنازل في العديد من المناطق التى تعاني من درجة معينة مناسبه لدورة حياتها وانتشارها،فصارت اكثر الحشرات ازعاجاً للبشر .فلم تميز فقير أو غني ،نظيف أو قذر بسبب زيادة السفر والترحال ،واستخدام بعض الوسائل التكنولوجيه الحديثة التي تساعد في نشاطها.

تكاثرها

يحدث التلقيح عن طريق طعن بطن الأنثى بجهاز تناسلي خاص بالذكر، يمكن أن يحدث الإخصاب في أي مكان على البطن.(2)Traumatic insemination-ويكيبيديا بمجرد حدوث الإخصاب ينشأ البيض ،وتضع الانثى حوالي (200) بيضة طوال فترة حياتها،بمعدل يتراوح بين 3الى 5 بيضات يومياً وقد يصل الى 12 بيضة يومياً في بعض الأحيان اذا حصلت الحشرة على وجبة مثالية. تحتوي الأنثى على بيض قابل للحياة لمدة 5-7 أسابيع داخل بطنها،وعندما تبدأ الأنثى في وضع البيض ، تواصل إطعامها حتى يفقس البيض في غضون 6 إلى 10 أيام ،ومن ثم تنتشر صغار البق بحثاً عن الطعام(الدماء).

يمكن تميز بيض حشرة البق ،حيث يكون بيض صغير (<1 مم) على شكل مزهرية لونه ابيض يميل الى الأصفر ويتحول الى الأسود عند نضجه ،يترك علامات صفراء على الفراش.تضع الأنثى البيض بطبقة لاصقة لضمان بقاء البيض في مكانه.ويتواجد متجمعاً في شقوق صغيرة وعلى طول فراش النوم، وألواح القاعدة ، وبطانات السجاد،وزوايا الأخشاب.

دورة حياتها

بعد وضع الأنثى البيض يفقس عادة في غضون 10 أيام في درجة حرارة الغرفة،لتخرج حشرات البق الصغيرة التى تسمى عادة “حوريات” التي من الممكن يمكن أن تعيش 12-18 يوم بدون طعام،تتدرج الحوريات في نموها حتى تصل الى البلوغ على 5 أطوار وتنتقل من طور إلى آخر بعد عملية انسلاخ، يستلزم إتمامها غذاء الحشرة على وجبة دم،حيث تثقب جلد  الإنسان بمنقارها الطويل المجوف الذي تسحب من خلاله الدم.وبعد البلوغ تحدث دورة حياة جديدة حيث يتم تلقيح الإنثى وتنجب بيض وتزداد الأعداد هكذا.تحدث دورة الحياة هذه بسرعة أكبر في درجات الحرارة الأكثر دفئًا ، وبشكل أبطأ في درجات الحرارة المنخفضة.لذا قد يكون أكثر انتشاراً من منطقة لأخرى.تنتقل من منزل الى اخر ومن منطقة الى اخرى ،محمولة غير قصد من قِبل الناس في حقائبهم عند السفر أو ملابسهم أو امتعتهم وحتى شراء الأثاث المستعمل.

تتغذى حشرة البق على دماء الإنسان بشكل اساسي ،لذالك تعيش فى الأماكن القريبة منه خاصاً اثناء النوم “في الفراش”.كما تكون أكثر نشاطاً  ليلاً،بينما تفضل اللإختباء في النهار.كما انها ليس لها أعشاش مثل النحل أو النمل ولكنها تميل إلى التجمع في أماكن اختباء معتادة.قد تشمل هذه الأماكن الأمتعة ، والمركبات الداخلية ، والأثاث ، وفوضى السرير،حتى داخل المقابس الكهربائية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة. قد يتواجد بق الفراش أيضًا بالقرب من الحيوانات التي تعشش داخل مسكن ، مثل الخفافيش والطيور  و القوارض . كما أنها قادرة على الحياة على القطط والكلاب المحلية.
يمكن أن توجد حشرات البق منفردة ولكنها تميل إلى التجمع بمجرد إنشائها.بمجرد أن تنتهي حشرة الفراش من امتصاص دماء الإنسان ،سريعاً ما تعود الى اماكن اختبائها مجدداً.

اضرارها على الإنسان

  1. وجود حشرات البق في مكان ما يسبب ازعاجاً كبيراً يؤدي الى نفور الناس منه.
  2. تواجده على الفراش فى المنزل يسبب قلقاً على الإسرة خاصاً اذا تواجد اطفال ،مما يسبب الكثير من الصراخ وعدم النوم وبعض الإلتهابات الجلدية للإطفال،بسبب لدغات البق.
  3. ظهور روائح كريهة فى مناطق وجودها.
  4. يعاني الكثير من الناس على الكثير من النتوءات أو الكدمات الحمراء على جلدهم في غضون يومين من هجوم بق الفراش.
  5. تعد المشكلة الصحية الأكثر شيوعًا،هي الحكة باستمرار التي تأتي غالبًا مع لدغات بق الفراش. مما يؤدي إلى الرغبة الشديدة في خدشها حتى تختفي الحكة. ولأن بق الفراش غالبًا ما يلدغ في منتصف الليل عندما نكون نائمين ، فإننا نخدشها دون وعي ، مما يؤدي إلى جروح.
  6. قد تكون لدغات حشرة البق مهددة للحياة وتتطلب عناية طبية فورية،للأشخاص الذين لديهم حساسية شديدة من لدغات ولسعات الحشرات .
  7. ولأن بق الفراش يتغذى على الدم ،تزداد فرصة انتقال العدوى والأمراض من شخص الى اخر.
  8. يمكن أن يكون العيش في منزل مصاب ببق الفراش مرهقًا ومحبطًا للغاية بسبب الانتشار السريع لبق الفراش في جميع أنحاء المنزل،وصعوبة التخلص منه ،مما يكون سبباً في هجر المنزل.

إنتشار حشرة البق

حشرة البق سريعة الإنتشار ،حيث انها صغيرة وسريعة وتعمل بشكل خفي سري، تفلت من الكشف بعد الزحف إلى الحقائب والصناديق والأغراض، إضافة إلى أن بيضها من المستحيل رؤيته إذا ما وضع على غالبية الأسطح بالعين المجردة.كما ان صعوبة القضاء عليه يعطي فرصة اكبر لتكاثر أكثر فأكثر .حيث ان المبيدات الحشرية غير فعالة في القضاء عليه،فمعظم بق الفراش مقاوم للمبيدات الحشرية ، بما في ذلك البيريثرويدات الموجودة في حوالي 90٪ من المبيدات الحشرية التجارية.

أستراليا تعاني من وباء متوطن لبقة الفراش وتسببت في خسارة 100 مليون دولار أسترالي (75 مليون دولار) في العام مما أدى إلى خسائر بسبب هذه الحشرة الصغيرة الماصة للدماء.كما أصدرت بعض المحاكم، أحكامًا عقابية كبيرة بشأن الأضرار في بعض الفنادق.(3)Bed bug epidemic bites Down Under-nbcnews

ادى زيادة السفر إلى الخارج ، وزيادة الهجرة من العالم النامي إلى العالم المتقدم ، وزيادة التبادل المتكرر للمفروشات المستعملة بين المنازل ،الى زيادة انتشار الإصابة بحشرات البق المنزلية.ففي خمسينيات القرن الماضي ، كان حوالي 30٪ من المنازل في الولايات المتحدة مصابة بحشرات البق.

اسباب الإنتشار

  • جلب البق والبيض عن غير قصد من المساكن المصابة الأخرى على الملابس أو الأمتعة.
  • شراء اثاث مستعمل مصاب بحشرات البق.
  • القرب من المساكن أو العناصر المصابة.
  • الحيوانات البرية (مثل الخفافيش أو الطيور)،التي قد تكون مأوى للبق .

المصادر والمراجع[+]

السابق
شجرة الحياة فى البحرين
التالي
ألقاب تحبها النساء في مراحل عمرها

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : اسباب ظهور حشرة البق في المنزل - شبكة الأبحاث العربية

اترك تعليقاً