منوعات

تاريخ و أصل الشاي وكيفية انتشاره

تاريخ و أصل الشاي

يعود أصل الشاي الى الصين منذ آلاف السنين،وعرف للإستخدامات الطبية ،وكان يشرب على مرارته دون اضافة أي شيئ ،ثم شاع استخدامه بعد ذالك كمشروب منعش ،خاصة بعد انتقاله لليابان واستخدامه في الطقوس الدينية لزيادة التركيز.لم ينتشر ويصبح مشروب الشاي معروفاً في العالم إلا مؤخراً غالباً في القرن السادس عشر.حاول العديد من الدول زراعة نباتات الشاي فنجحت بعضها وصارت من الدول المنتجة ،كما تفوقت الهند على الصين في حجم صادراتها لأوراق الشاي ،مما جعل الكثير يعتقد أن الشاي من أصول هندية.

تاريخ تحضير الشاي

تم تحضير الشاي منذ آلاف السنين في جنوب غرب الصين من خلال أسرة شانغ الحاكمة (1500 قبل الميلاد إلى 1046 قبل الميلاد)،واستخدم في الأصل كمشروب دوائي.وتشير سجلات مكتوبة أنه كان مشروب مسكر ،كما تم العثور على حاويات الشاي في المقابر التي يعود تاريخها إلى أسرة هان (206 ق.م – 220 م).

استمرت شعبية الشاي في الصين في النمو بسرعة من القرن الرابع حتى القرن الثامن. لم يعد يستخدم فقط لخصائصه الطبية ، بل أصبح الشاي ذو قيمة للمتعة والمرطبات اليومية. انتشرت مزارع الشاي في جميع أنحاء الصين ،فأصبح  الشاي من المشروبات الوطنية خلال عهد اسرة تانغ (618-906 م).كما أصبح تجار الشاي أغنياء ،وظهرت حرف لتصنيع أدوات مخصوصة لشرب الشاي.

تم تقديم الشاي لأول مرة إلى اليابان ، من قبل الرهبان البوذيين اليابانيين الذين سافروا إلى الصين للدراسة. أصبح شرب الشاي جزءًا حيويًا من الثقافة اليابانية ، كما رأينا ذلك في تطور حفل الشاي ،وفي بعض الطقوس.حيث استخدم الرهبان الشاي للمساعدة في البقاء متيقظًا أثناء جلسات التأمل.

تسميته

لفظ الشاي هو لفظ مشتق من اللغة الفارسية “chây”  تشاي أو چای ،وهي كلمة مشتقة من أصول صينية “茶” تشا كنطق شمال الصين،وهي اسم الشجرة أو الشجيرة التي يستخرج منها الأوراق لتحضير الشاي.

أساطير حول أصل الشاي

أساطير حول أصل الشاي

في أحد أساطير الصين المشهورة، كان شينونج، الإمبراطور الأسطوري للصين ومخترع الزراعة والطب الصيني يشرب وعاء من الماء المغلي بسبب القرار الذي أصدر للرعية وهو ينص على وجوب غلي الماء قبل شربه، فقديمًا في 2737 قبل الميلاد عندما طارت بسبب الرياح بضعة أوراق من شجرة وسقطت في الماء تغيير لونه. فقد أخذ الإمبراطور رشفة من الماء وكان الطعم مفاجأة سارة لكونه منعش و لذة نكهته.

وتقول أسطورة أخرى أن الإمبراطور قام باختبار الخصائص الطبية لأعشاب متعددة وذلك بتجربتها على نفسه، (وحيث أن بعض هذه الأعشاب سامة)، فوجد أن الشاي يعمل كمضاد. وقد ذكر أيضا شيونج للحكيم على ضرورة العمل المبكر في هذا الموضوع .

كيفية انتشاره

استخدم الشاي في بادئ الأمر كدواء طبي غير متوفر إلا عند الأطباء ،ومع مرور الوقت أصبح الشاي منتشراً  على نطاق واسع في عهد أسرة تانغ، ثم انتشر بعد ذلك في كوريا واليابان وفيتنام.وكان إنتاج الشاي في هذه الفترة لبنة أساسية والذي كان غالباً يستخدم كعملة خاصة وسط الإمبراطورية حيث فقدت النقود قيمتها، في هذة الفترة كانت أوراق الشاي تسخن ثم تطحن وتشكل على شكل كعك أو طوب،ويتم التبادل بما يقابله قيمة.و بفضل تطور طرق التجارة ،انتشر الشاي بسرعة في جميع المناطق المجاورة عبر طريق الحرير.انتشرت تجارة الشاي من الصين ومنغوليا في وقت متأخر جداً غالباً خلال القرن السادس عشر وما بعده ،ليصل إلى شبه القارة الهندية والأناضول والهضبة الإيرانية وما بعدها لتصل في النهاية إلى أوروبا وشمال إفريقيا.كما ارتبطت تجارة الشاي بتجارة أخرى أخذت في الإزدهار في الصين خلال (1368 – 1644 م)،وهي تجارة الخزف.حيث أصبحت أواني الشاي شكلاً فنياً رئيسياً وتم إنتاج أباريق الشاي والخزفيات الأخرى بأساليب مختلفةنوالتي تم تصديرها كعناصر تجارية فاخرة مرغوبة عبر طرق الحرير.(1)Cultural Selection: The Diffusion of Tea and Tea Culture along the Silk Roads-unesco.org

زراعة الشاي في الهند

زراعة الشاي في الهند

جلبت الشركات الهولندية الشاي من الصين واليابان ،وأصبح من المشروبات الشائعة في الهند .كان المشروب باهظ الثمن ولا يمكن أن تقدمه إلا الطبقات العليا.في القرن الـ 18 شجعت شركة الهند الشرقية الحكومات البريطانية على زراعة الشاي في الهند عن طريق بذور وجذور تم تهريبها من الصين. تم تجربة ذلك في ولاية آسام بالهند ،ونجحت الزراعة بشكل أفضل مما كانو يتوقعون .

في أوائل العشرينيات من القرن الثامن عشر ، بدأت شركة الهند الشرقية البريطانية في إنتاج الشاي على نطاق واسع في ولاية آسام بالهند،كما أستولت على كامل المنطقة من ملوك أهوم من خلال معاهدة ياندابو.ابتداءً من خمسينيات القرن الثامن عشر ، توسعت صناعة الشاي بسرعة ، حيث استهلكت مساحات شاسعة من الأراضي لمزارع الشاي،وبدأت في الإنتاج التجاري.كما اقنعت شركة الهند الشرقية الحكومات البريطانية بحظر استيراد الشاي من الصين عن طريق الشركات الهولندية، مما زاد من احتكارها لتجارة الشاي.و بحلول نهاية القرن ، أصبحت ولاية آسام المنطقة الرائدة في إنتاج الشاي في العالم.

انتشاره في اوروبا

علم الأوروبيون عن الشاي فى الفترة 1550 بعد الميلاد ،من خلال المؤلفين الذين ادعو أن “حياة الآسيويين كانت أطول بسبب ممارسات شرب الشاي”. تعرف الأوروبيون على الشاي من الكهنة البرتغاليين الذين ذهبوا إلى اليابان لنشر الكاثوليكية الرومانية وعندما تذوقوا الشاي ، كتبوا عن خصائصه الطبية ونكهته. ومع زيادة التجارة الأوروبية مع الصين ، كان المزيد من التجار مهتمين بتوريد الشاي إلى أوروبا،كانت الشحنات القليلة الأولى من الشاي إلى أوروبا باهظة الثمن وكان شرب الشاي يعتبر رمزًا للثروة.كما ان شعوب أوروبا لم تكن على دراية بطريقة تحضير الشاي،إلا بعد انتشاره وانتظام استيراده.

انتشاره في الوطن العربي

تستهلك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 25٪ من إنتاج الشاي العالمي ، ومع ذلك ، لا ينمو الشاي في العالم العربي.ففي الحقيقة عرف العرب الشاي في فترة متأخرة جداً خلال القرن التاسع عشر.حيث أن الشاي الأخضر قد وصل إلى الشرق الأوسط من آسيا عبر تجارة القوافل على طريق الحرير.تم تقديمه لأول مرة إلى المنطقة من قبل المستعمرين الفرنسيين والبريطانيين وكذلك التجار الروس.

تمامًا كما كان البريطانيون يهربون أشجار الشاي من الصين إلى الهند ، كذلك قام تاجر إيراني بنقل نباتات الشاي سرًا من الهند إلى إيران في نهاية القرن التاسع عشر ، حيث تزرع  الآن في بحر قزوين على نطاق واسع. تعد تركيا أيضًا منتجًا رئيسيًا للشاي على ساحل البحر الأسود ،وتصدره للدول العربية .

أصل تحضير الشاي

يعتقد الكثير أن كوب الشاي الأحمر هو الأصل في التحضير،لكن  الحقيقية  أن الصينيون كانو يغلون أوراق الشاي الخضراء وتحويلها إلى سائل مركز دون إضافة أوراق أو أعشاب أخرى ، وبالتالي استخدام الشاي كمشروب مُر ومُحفز،وتم اضافة السكر عليه من قبل أباطرة أسرة هان في القرن الثاني قبل الميلاد.ثم بعد ذالك استحدثت طريقة في عهد أسرة يوان و مينغ وهي تجفيف أوراق الشاي الخضراء ثم تفتيتها وصب الماء المغلي عليها .وفي القرن الخامس عشر تم تحضير الشاي الأسود (الأحمر) عن طريق أكسدة الأوراق جزئيًا قبل تسخينها في المقلاة.(2)The True History of Tea/Victor H. Mair, Erling Hoh-books.google

المصادر والمراجع[+]

السابق
تركيب الخلية ومكوناتها
التالي
كيف انقرض حيوان الماموث

اترك تعليقاً