الفرق بين النحل والدبابير

في حين أن النحلة معروفة بدورها المفيد في تلقيح الأزهار بالإضافة الى انتاج العسل الذي يعتبر من افضل الأغذية الصحية التي تحمل الشفاء الطبيعي للإنسان،كذلك تلعب الدبابير دورًا مهمًا في التنوع البيولوجي من خلال أكل أصغر الحشرات المزعجة مثل الذباب ،والناموس،والعناكب.الكثير من الناس يخافون جداً من الدبابير مقارنة بالنحل،لكن لا يعرفون كيف يفرقون بينهم بسبب التشابه الكبير في اشكالهم واحجامهم .وبما ان مؤخراً صارت لسعة النحل من احدى طرق الطب البديل في علاج الأمراض،فكان من الواجب ان نعرفكم ما هو الفرق بين النحل والدبابير ،وكيف تميزون بينهم ،حتى لا تقعو في فخ التشابه وتصابو بالضرر.

علاقة النحل بالدبابير

يعتبر كل من النحل والدبابير قيمة للغاية للإنسان والبيئة. لقدرتها على المساعدة في تلقيح النباتات. بالإضافة إلى ذلك ، فهي مفيدة جدًا كحيوانات مفترسة للعديد من الآفات الحشرية التي تصيب المحاصيل والحدائق ونباتات المناظر الطبيعية.

يرتبط النحل ارتباطًا وثيقًا بأنواع معينة من الدبابير ، والفرق البيولوجي الرئيسي بينها هو أن النحل (باستثناء النحل الطفيلي) يزود صغارها بمزيج من حبوب اللقاح والعسل ، بينما تتغذي الدبابيرأو تزود أعشاشها بالحشرات أو العناكب. يرتبط هذا الاختلاف في تفضيل الطعام ببعض الاختلافات الهيكلية ، وأهمها أن الدبابير لها أرجل نحيلة ويبدو أجسامها غير مشعره ولامعة لجذب الحشرات.في حين أن النحل لديه على عدد كثيف من الشعيرات المتفرعة والتي غالبًا ما تتشبث بها حبوب اللقاح.

كيف تميز بين النحلة والدبور

  • إن وجود الشعر هو أول دليل لتحديد الهوية : فالنحلة لديها شعيرات رقيقة بينما جسم الدبابير أملس ولامع.
  • بالإضافة إلى ذلك ، النحلة صغيرة (طولها حوالي 1.5 سم) وممتلئة الجسم ، في حين أن الدبور يكون أكثر انسيابية وطولًا وله بطن مفصول عن الصدر.
  •  شكل النحلة أصفر وبني بينما الدبور أسود مخطط بالأصفر.
  • الاختلاف الملحوظ في السلوك بين النحل والدبور هو نظامه الغذائي.فأن الدبابير تتغذى على جميع أنواع الطعام. يهاجمون اللحوم والأسماك على وجه الخصوص لأن يرقاتهم آكلة اللحوم. تتغذى النحلة على الرحيق الذي تجمعه عن طريق البحث عن الأزهار .
  • فإذا رأيت احدهم على القمامة ،فأعلم انه دبور،وان رأيته على زهرة فهو بالتأكيد نحلة.تموت النحلة عندما تلسع ، لذلك فهي بطبيعة الحال أقل عرضة للسع من الدبور.بيما لا يموت الدبور عندما يلدغ ،ولذلك يمكنه تكرار اللدغ متتالياً اذا شعر بالتهديد.
  • يصنع النحل أعشاشه من الشمع. أعشاش الدبابير مصنوعة من مواد تشبه الورق من جزيئات الخشب الممضوغ بلعابها.
  • نحل العسل حشرات معمرة طالما أن المستعمرة صحية ، يظل العش نشطًا لسنوات عديدة. تستخدم الدبابير والنحل الطنان أعشاشها لمدة عام واحد فقط لأن لها دورات حياة سنوية. فقط عدد قليل من الدبابير المتخصصة تعيد استخدام أعشاشها القديمة.

لسعة النحل والدبابير

ما لم تقترب من العش احدهما أو تصادف سربًا محتشدًا ، فهم ليسو  عدوانيون ولا يلسعون بشراً إلا اذا شعرو بالتهديد اتجاهه.نعلم ان النحل يلدغ مرة واحدة فقط لأن بطن النحلة يخرج من  الجزء السفلي ويلتصق بالضحية ، مما يؤدي إلى موتها.على عكس الدبابير التي يمكن أن تهاجم عدة مرات متتالية .كما إن سم النحل يسبب حساسية أكثر بكثير من سم الدبور ويجب اتخاذ احتياطات خاصة لإزالة لدغته حتى لا ينتشر كيس السم.وبالرغم من ذلك تستعمل لسعات النحل في العلاج بالطب التقليدي ،وأدت نتائج طيبة،على عكس لسعة الدبابير المؤذية والتي لم تثبت فائدتها علاجياً.

يجب أن نتذكر أن النحل والدبابير لا يلدغون من أجل المتعة ، فهي غالبًا ما تتفاعل مع الرائحة أو الإيماءة العدوانية مثل حركة اليد المفاجئة.لذلك فأن الحيلة الوحيدة  للوقاية من اللدغات عند مصادفة احدهم هي التزام الهدوء وعدم الاقتراب من الأعشاش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.