مواقع وانترنت

هل الدخول الى مواقع الانترنت المظلم قانوني؟

الدخول الى مواقع الانترنت المظلم

بشكل عام حتى في البلدان التي لديها قوانين إنترنت صارمة ، فإن دخولك على مواقع الانترنت المظلم لا ينتهك أي قوانين.أما إذا كان الموقع الذي تزوره على الويب المظلم يمثل نشاطاً إجرامياً ،فأنت بالتأكيد تضع نفسك فى مخاطر أمنية.

يختلف تعريف ما يعتبر إجراميًا أو غير قانوني من بلد إلى آخر،أيضاً هذا هو الحال أيضا بالنسبة للجرائم الإلكترونية،على سبيل المثال ، يعد بيع العقاقير الصلبة أمرًا غير قانوني في جميع أنحاء العالم تقريبًا،بينما هو أمر قانوني في بعض البلدان ،كما أن بعض الأراء الفكرية التى تعبر عن الحرية ،قد تكون متاحة وقانونية لبعض البلدان ،والبعض الأخر لا يستطيعون التعبير عن حريتهم ،كما أن هناك بعض الدول تقيد الوصول لأجزاء من الإنترنت ،وتعتبر الوصول اليها امر غير قانوني.

تنقسم مواقع الانترنت المظلم الى قسمين أحدهما يكون تصفحه أمراً قانونياً بل ومطلوباً في بعض الأحيان ،للأشخاص المهتمين بتصفح الإنترنت دون الكشف عن هويتهم .والقسم الأخر يعتبر خرقاً للقانون ويحاسب عليه كل من شارك في تأسيسه أو نشر محتواه أو تسويقه أو التستر عليه ،أو التعامل مع تلك المواقع التي تعرض نشاطاً إجرامياً.

مواقع الانترنت المظلم القانونية

على الرغم من سمعة الإنترنت المظلم كقاعدة أساسية غير شرعية للتجارة الغير مشروعة ، فإن معظم التقديرات تشير إلى أن شبكة الويب العميقة لديها في الواقع مواقع قانونية أكثر من المواقع غير القانونية.والتي بدأت ببطء في الظهور أكثر فأكثر كمرآة تحافظ على الخصوصية للويب.

1- مواقع التواصل الإجتماعي

يوجد على منصات الويب المظلم وسائل تواصل اجتماعية ناشئة مماثلة لتلك الموجودة على الشبكة العالمية. وقد بدأت شركة فيسبوك وغيرها من مواقع وسائل التواصل الاجتماعية المعروفة،بنشر نسخة من مواقعها على شبكة الويب المظلمة تتيح للمستخدمين تصفحها والتعبير عن ارائهم ،والتواصل مع بعضهم دون الكشف عن هويتهم.

2- خدمات بريد إلكتروني

إحدى الميزات الرائعة الرائعة التي توجد في الانترنت المظلم “Mail2Tor،VFEMail،Bitmessage،ProtonMail”،هي التواصل مع الأخرين،وارسال بعض الملفات والمرفقات الهامة، باستخدام بريد إلكتروني آمن ،دون الحاجة إلى القلق بشأن الخصوصية ،أو تتبع هويتك،خاصة للصحفيين والنشطاء والمعارضين السياسيين والأهداف الحكومية والمبلغين عن المخالفات والحكومة.

3- مواقع اخبارية

يوجد على الانترنت المظلم مواقع اخبارية شهيرة كـ “BBC News” والكثير من المواقع على شبكة تور كـ The Intercept وProPublica والتي قد تكون محجوبة في دولتك.يسعى بعض الصحفيين لنشر ارائهم وافكارهم بكل حرية دون تقييد،ودون قلق من معرفة هويتهم لأغراض سياسية أو غير ذالك ،كما ان هناك فئة من الشعوب يسعون إلى قراءة أخبار الموقع دون المساس بهويتهم تمامًا .حيث تعد الرقابة الحكومية على الإنترنت مشكلة في العديد من البلدان ،فيقوم المسؤولون بحجب المواقع الإلكترونية لنشر محتوى ينتقد الإدارات أو يتضمن قصصًا إخبارية غير جذابة،وتصل لبعض الأحيان لمراقبة كل من يتفاعل مع هذه الأخبار أو مشاركتها.

4- مجلات علمية

يوجد العديد من المواقع والمجلات على الانترنت المظلم لمناقشة المسائل العلمية وتحريرها دون الكشف عن هوية الكاتب أو القارئ،توجد نسخة من موسوعة ويكيبيديا على الانترنت المظلم”The Hidden Wiki”،التي يمكن مناقشة وتحرير بعض المقالات دون رقابة.كما يوجد موقع Sci-Hub.onion،وهو قاعدة بيانات تتيح لك الوصول إلى ملايين أوراق البحث العلمي مجانًا.تتميز تلك المجلات المتواجدة على الإنترنت المظلم انها تعرض الكثير من المعلومات التي من الممكن ان لا تجدها على المواقع السطحية أو من الممكن ان تكون مدفوعة،كما من الممكن ان تضيف بعض الحقائق و المعلومات والوثائق العلمية التي قد تُحجب من المواقع والمجلات العادية لخطورتها.وهذا لا يعني ان جميع المعلومات المتواجده على الدارك ويب هي معلومات دقيقة وموثوقة بل العكس ،يوجد الكثير من المعلومات المضللة والخاطئة فيجب الحذر منها اذا حاولت الدخول الى مثل هذه المواقع.

5- معارض للكتب

هي نوع من المواقع الإلكترونية التي قد تكون مخالفة على الويب السطحي،لكن بالرغم من ذلك فالوصول اليها يعد امراً قانونياً .حيث يوجد في الانترنت المظلم الكثير من المواقع التى تعرض الكتب وبعض الوثائق والمخطوطات التي قد لا تجدها على الويب السطحي وايضاً كتب السحر.وكل ذلك قابل للقرائة والتحميل بشكل مجاني بعيداً عن حقوق الملكية،تعد هذه المواقع كـ Library Genesis وتُدعى اختصارًا LibGen ،وعنوانها “http://genotypeinczgrxr.onion”.وهي منصة من أكبر المكتبات الافتراضية المجانية في العالم على شبكة Tor،وهي من الأمور الهامة التي تجذب العديد من محبي القراءة على شبكة الانترنت المظلم.

6- استماع الموسيقى ومشاهدة الأفلام

هي مواقع شبيهة بمواقع الكتب على الويب المظلم ،التي قد تكون مخالفة على الويب السطحي،لكن بالرغم من ذلك فالوصول اليها يعد امراً قانونياً.بعض الأشخاص يحبون استماع الأغاني أو مشاهدة الأفلام السينمائية ،لكن لا يملكون المال للإشتراك فى مواقع الويب السطحية ،لمشاهدة الأفلام أو استماع الأغاني،كـ “Netflix،watch it ،Viu”.يعد الانترنت المظلم مثالياًَ لوجود الأفلام والموسيقى بشكل مجاني لمشاهدتها أو استماعها أو تحميلها.مما يجعل الوصول للويب المظلم أمراً مفيداً لتلك الأشخاص خاصاً في الدول التي لديها قوانين صارمة للإنترنت ،والتي تٌحجب فيها المواقع التى تقدم هذه الخدمات بشكل مجاني لإعتبارها منتهكة لحقوق الملكيه.

مواقع الانترنت المظلم الغير قانونية

الويب المظلم يشجع النشاط الذي يحتاج الى اخفاء الهوئية خوفاًُ من تتبع الشرطة لهم ،لذا صار الانترنت المظلم موطناً للمجرمين يعرضون عليه جميع الأنشطة الإجرامية بصورة لا يمكن تخيلها .كما اجريت بعض الدراسات التي اثبتت استمرار حجم النشاط غير القانوني على الويب المظلم في النمو ابتداءً من 2016 الى 2020،حتى بعد نجاح الحكومات من تتبع بعضٍ منهم  والقبض على الكثير من المؤسسين والعاملين بل والمستخدمين والزائرين أيضاً،لكن السيطرة على مثل هذه المواقع على الانترنت المظلم تكاد تكون محدودة جداً.

1- مواقع تجارة الأعضاء البشرية

تعتبر مبيعات الأعضاء البشرية شائعة إلى حد ما على شبكة الإنترنت المظلمة ، وغالبًا ما يقوم بها المرضى اليائسون في قوائم الانتظار الذين يخشون أنهم لن يعيشوا للحصول على العضو الذي يحتاجونه بالطريقة القانونية. تقدر منظمة الصحة العالمية أن هناك ما يقرب من 10000 عملية زرع أعضاء غير قانونية كل عام. مما لا يثير الدهشة ، أنه كلما زادت أهمية الجهاز زادت تكلفته. يتراوح سعر قلب أو كبد الإنسان بين 100 ألف دولار و 200 ألف دولار ، بينما تكلف مجموعة العيون العاملة ما يقرب من 1200 دولار.من الخطورة أن تفكر كيف يوفرون هذه الأعضاء بهذه الكميات؟هل من متبرعين ؟ بالتأكيد لا.أم من بائعيين لأعضاء خاصة لهم ؟ أم بالعنف والقتل والخطف؟ الأمر مخيفاً أليس كذالك.

2- مواقع أكلي لحوم البشر

لا تقتصر تلك الأسواق على بيع الأعضاء البشرية القابلة للزرع مجدداً للإستخدام في العمليات الجراحية ،بل من المخيف والأكثر وحشية هي الأسواق التي تبيع الأعضاء البشرية الغير قابلة للزرع مثل الأيد والأرجل وغيرها من الأعضاء لأكلها من قبل أكلي لحوم البشر أو الأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي ونفسي.كما أن هناك بعض المواقع التي يمكنك من خلالها مشاهدة قطع هذه الأعضاء وطلبها كشكل طازج ،وتسمح بأعطاء بعض الأوامر للقائمين بذالك حول كيفية القطع.من الخطورة أن تفكر من هو الشخص الذي يقطعون اجزائه؟هل هو مشارك ؟أم شخصاً عادياً تم الإعتداء عليه وحده أو مع اسرته وقتلهم وتقطيعهم أمام المشاهدين؟ الأمر أكثر من مخيف أليس كذالك،فبالتأكيد كل من شارك في مثل هذه العمليات الإجرامية يعد مشاركاً للجريمة ويحاسب قانونياً.

3- متاجر الأسلحة والمخدرات

هذه المواقع مشابهة لـ Ebay وهي من أسهل واكثر ما يوجد على شبكة الانترنت المظلمة ،لبيع وشراء الأسلحة النارية والعقاقير المخدرة بجميع أنواعها ،لتكون متوافرة ومتاحة للناس وشرائها بضغطة واحدة ،وارسالها بسهولة بدون الكشف عن هويتهم وتتبعهم من قبل الحكومة ، لعل أشهر هذه المواقع التي تبيع المواد المخدرة موقع طريق الحرير”Silk Road “والذي تم القبض على مؤسسه “روس أولبريخت “من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) في عام 2013،وتم الحكم عليه بالحبس لمدى الحياة.

.تستخدم بعض التنظيمات الإرهابية هذه المواقع بشكل سري لتمديدها بالأسلحة.مجرد شرائك لمثل هذه المنتجات من الويب المظلم ،فالبتأكيد قد خالفت القانون وشاركت في هذا النشاط الإجرامي ، وستعاقب على ذلك إذا علمت بشانك الحكومة،وليكن في علمك أن معظم البائعون على هذه المتاجر هم رجال شرطة لإستدراج المجرمين والقبض عليهم.

4- مواقع الأباحية المتطرفة

مع العلم أن الأباحية أمر غير قانوني من حيث تواجدها وعرضها على شبكة الويب من الأساس ،لكنه مسموح بها فى شبكة الويب العادية ،كما ان القانون لا يمنع من مشاهدة هذه الافلام الأباحية فالأمر يتوقف على عقيدة الشخص.لكن في الانترنت المطلم الأمر مختلف تماماً ،حيث يعرض عليه الكثير من النشاط الأباحي المتطرف كأغتصاب الأطفال والنساء بل والرجال بالعنف ،وممارسة الجنس معهم بأبشع الطرق التي تؤدي الى الموت ،كل ذلك أمام الشاشة مباشرة خلال بث مباشر .كما يتيح للمشاهدين الذين يدفعون المال لمشاهدة هذه الجرائم طلب بعض الوضعيات والممارسات الذي يريد أن يراها.بالطبع كل من يشارك في مثل هذه الأعمال الإجرامية البشعة فهو أكثر من مجرم خارقاً للقانون مشاركاً في القتل والتعذيب ويجب أن يعاقب.

5- مواقع القرصنة

وفقًا لبحث أجرته شركة Positive Technologies ،أن من أكثر الأسباب التي تدفع الأشخاص الدخول الى الانترنت المظلم هي مواقع القرصنة.حيث يبحث تسعة من كل 10 (90٪) من مستخدمي منتديات الويب المظلمة عن متسلل يمكنه تزويدهم بمورد معين أو يمكنه تنزيل قاعدة بيانات مستخدم.

ستجد الكثير من البيانات المخترقة لمواقع عديدة وشركات كبرى وبنوك أيضاً ،معروضة للبيع على هذه المواقع بمبالغ طائلة حسب قيمة البيانات.لعل أشهرها في وقتنا الحالي هو تسريب بيانات ومعلومات شخصية لـ 533 مليون مستخدم من Facebook على شبكة الويب المظلمة وبالمجان،ولم تكن تلك أول مرة يتم فيها تسريب بيانات من فيسبوك على الدارك ويب .كما أن هناك العديد من التسريبات المشابهه لأكبر الشركات على الانترنت مثل ياهو وانستقرام وجيميل،وكأنه تنافس وتسارع على القوة.

كما يمكنك طلب خدمة معينة من هكر محترف أو شراء برامج اختراق أو تجسس، بأسعار تتراوح  بين 50 الى 2000 دولارًا أمريكيًا حسب نوع الخدمة.لكن عليك الحذر في التعامل مع مثل هذه المواقع فهي من أكثرها خطورة عن غيرها ،فأنت تتعامل مع أكبر قراصنة الويب المحترفيين ،والذي بإمكانهم سرقة بياناتك ومعلوماتك وإختراق أجهزتك بمجرد الدخول ،ومن ثم ابتزازك بها أو عرضها للبيع،ولا تلوم إلا نفسك!.

6- مواقع الإرهاب

يعد الانترنت المظلم هو المكان المثالي للتنظيمات الإرهابية  كـ تنظيم “داعش”،لإرسال المعلومات وتواصل أفراد التنظيم مع بعضهم ،واستدراج أعضاء جدد.من الممكن أن يحصلو على الأسلحة والمواد المتفجرة بسرية من التجار على الويب المظلم ،كما أنهم يستخدمون الانترنت المظلم لنشر جرائمهم لإرهاب العالم ،فنرى مقاطع القتل التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية،حيث يجلب الصحفيون هذه المقاطع من مواقع الإرهاب على الويب المظلم ونشرها على قنوات التلفاز ومواقع التواصل الإجتماعي،وهناك أيضاً بعض المواقع التي تقوم ببث مباشر لتوثيق جرائمهم وتأكيدها أمام الملأ . نعلم أن هناك بعضٍ من الدول يدعمون هذه التنظيمات ويمولونها،لكن لا تريد الأفصاح عن ذالك ،فكان الانترنت المظلم هي الوسيلة الوحيدة التي تمكنهم من فعل ذلك.

7- مواقع القتل

هل تريد قتل شخص ما بدون أن يتم التعرف عليك من قِبل الشرطة ،ولا تريد الإتفاق مع القاتل بنفسك خوفاً من التعرف عليك واتهامك أو ابتزازك،فلا تقلق يمكنك ارتكاب الكثير من الجرائم المشابهة على الويب المظلم بدون التعرف على هويتك.يوجد على الانترنت المظلم الكثير من المواقع ،يعد أشهرها هو موقع كامورا “Camorra Hitmen” التابع لواحدة من أقدم وأكبر المنظمات الإجرامية في إيطاليا .

يمكنك من خلال تلك المواقع تأجير قتلى محترفين لتنفيذ جريمة قتل أو خطف أو تعذيب،أو ما يشابها من العمليات الإجرامية ،مقابل 5000 دولار أمريكي أو أقل أو أكثر حسب نوع العملية المطلوب تنفيذها ،والتي يتم ارسالها عن طريق العملة المشفرة “البيتكوين”.ما عليك سوى ارسال معلومات عن الضحية مثل وظيفته ومكان عمله ومنزله وصورته وبعض المعلومات الأخرى ،والنقر على اتمام العملية، ومن ثم الإنتظار حتى تسمع خبر الجريمة سواء كانت قتلاً أو خطفاً أو اعتداءً أو حتى اغتيال وزراء ورؤساء.

لا تعتقد أنك مهما فعلت ستفلت من أيدي الشرطة ،في الواقع تبذل الشرطة قصارى جهدها فى القبض على هؤلاء المجرمين ومن شارك في تشغيلهم،والذي سينتهي المطاف بهم الى الإعدام شنقاً.خاصة أن هناك قسم من الشرطة مختص بمثل هذه العمليات،تسمى مكافحة الجرائم على الإنترنت والتي لديها القدرة على الوصول لكثير من المعلومات على الانترنت.لكن يظل الأمر غامضاً ومخيفاً لأعلى درجة.

من المضحك انه عند دخولك لأحد هذه المواقع على الويب المظلم ترى انهم يسوقون لتلك الأنشطة الإجرامية دون قلقاً أو خوف،ويضعون لها سياسات واتفاقيات ،وكأنهم يتشاورون في قتل صرصاراً.بالتأكيد سترى مثل هذه المقولة:”لدينا قتلة محترفون متاحون في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا ويمكنك استئجار قاتل متعاقد بسهولة.ولا يوجد خطر من الوقوع ، لأننا قتلة محترفون: نحن لا نسألك عن اسمك ، ولا نريد أن نعرف من أنت أو أين تعيش“.

8- السوق السوداء

يوجد على الدارك ويب الكثير من الأسواق التي تبيع المسروقات ،والأوراق والبطاقات والأموال المزيفة.ستجد الكثير من بطاقات الإئتمان المسروقة للبيع  بمائة دولار أو اقل والتى يوجد بها ألاف الدولارات،كما يمكن تزوير بطاقات شخصية حسب الطلب ،وأيضاً يمكنك شراء عشرة ألاف دولار مزورة بمائه دولار حقيقية ،ويوجد الكثير والكثير من اعمال النصب والإحتيال على شبكة الويب المظلمة ،والذي قد توقعك في مشاكل أمنية مع الحكومة اذا تعاملت مع هؤلاء المحتالين ،لكونك مشاركاً في نشاط غير قانوني .اذا حاولت الشراء من هذه الأسواق ،عليك أن تتذكر أن جميع ما تراه ما هو إلا فخاً من قِبل الشرطة أو مصيدة لسرقة أموالك بدون مقابل.

موقف الدول العربية

من حسن الحظ أن ممارسات العمل على الويب المظلم أو استخدامه تكاد تكون منعدمة في الوطن العربي،وهذا لا يعني ان الحكومات تشاهد ما يحدث على الانترنت المظلم بصمت منتظره نمو استخدامه.بل تتخذ الدول العربية احتياطاتها اللازمة للتصدي مثل هذه الأعمال،ووضع قوانين صارمة ورادعة لإستخدام الإنترنت بشكل عام.وبالرغم من ترويج إستخدام الانترنت المظلم على وسائل الإعلام ومنصات التواصل الإجتماعي ،عن طريق رواية القصص الغامضه والمثيرة حول ما يحدث داخله ،مما قد يثير فضول العديد من الأشخاص لتجربته،إلا أن المخاوف منه بسيطاً وليس بالأمر المقلق مثل دول أسيا وأوربا وأمريكا الشمالية،بسبب فرض السيطرة على الأعضاء الإجرامية داخل البلاد العربية ،مما يقلل فرص الأنشطة الإجرامية بها ،وهذا يجعلك تفكر في أمان الدول العربية (كمصر والسعودية والإمارات ،…) عن غيرها من الدول ،وان كان هناك فارق في الحرية والعيشة الإجتماعية والوضع الإقتصادي.

السابق
ما الفرق بين http و https في مواقع الويب
التالي
ماري كوري عالمة الفيزياء الأولى

اترك تعليقاً