استخدامات القطن في الصناعات المختلفة

استخدامات القطن في الصناعات المختلفة متعددة، فهو يدخل في صناعة مختلف المنتجات وذلك لما يمتاز به من جودة عالية تحافظ على المنتج لفترات طويلة، لاسيما المنتجات التحويلية، وتختلف جودة القطن من نوع لآخر وأفخر الأنواع هو القطن المصري بالرغم من قلة إنتاجه مما يجعل سعره باهظ في الأسواق، وبالطبع فإن ليس جميع الدول تمتلك إمكانية إنتاج القطن فهو يحتاج بيئة مناخية معينة، ومقومات زراعية تتوافر بكثرة في الصين وهي أولى الدول في إنتاجه ويليها باقي الدول كما هو موضح في مقالنا هذا.

استخدامات القطن في الصناعات المختلفة

زراعة القطن تعني الانتفاع بكل جزء منه في صناعة منتجات غذائية أو صحية وبالطبع المفروشات والملابس ولمعرفة استخدمات القطن بشكل أكثر انظر التالي:

  • يدخل في صناعة بعض أنواع الصابون التي تتكون بشكل أساسي من زيت القطن المستخرج من البذور.
  • كذلك يدخل الزيت في صناعة الزبدة.
  • بعد استخراج الزيت من البذور يتم الانتفاع بها كعلف للماشية.
  • يصنع الورق والسجاد ذو الجودة الرديئة من بذور القطن وبالتحديد قلب البذرة.
  • تستخدم بقايا القطن بعد الحصيد كسماد للتربة.

مميزات المنتجات القطنية

استخدامات القطن في الصناعات المختلفة وكثرة منتجاته لم تكن دون سبب، فالمنتجات القطنية هي الأكثر جودة حتى وإن كانت ذات سعر عالي لكن تظل الأكثر رغبة في الشراء وهذا لمميزاتها التالية:

  • المنسجات والمفارش التي تصنع من خيوط القطن هى الأفضل والتي يصعب أن تتلف ما أن يتم الاهتمام بها بالشكل الصحيح.
  • الملمس الناعم الذي تتمتع به المنتجات القطنية مما والذي يبحث عنه الجميع ويفضله في التعامل مع البشرة.
  • سهولة التنظيف هى ميزة ترغب بها السيدات خاصة في الملابس القطنية وترجع هذه الميزة لخاصية الامتصاص العالية الموجودة في القطن والتي تجعل امتصاص ماء الغسيل بسهولة للملابس.
  • سهولة القضاء على الكرمشة وإعادة المنتج كأنه لم يستخدم وهذا عن طريق كي المنتج فقط بعد غسله.
  • أفضل الملابس في الصيف هي الملابس القطنية والتي تعمل على امتصاص حرارة الجسم.
  • تستطيع الملابس القطنية مقاومة تأثير أشعة الشمس فلا يمكن أن تقل درجة اللون نتيجة الحرارة كما يحدث في الملابس الغير قطنيه.
  • نتيجة خاصية الامتصاص الكبيرة للماء فهو يوفر عدم ظهور البلل على الملابس.

انظر ايضاً: انواع القطن وخصائصه

أنواع القطن

يتوفر من القطن أنواع ترجع إلى بلد الزراعة وهذه الأنواع جعلت هناك فرصة لوجود استخدامات القطن في الصناعات المختلفة فلا تدخل جميعها في صنع نفس المنتجات بل لكل منها خصائص تتناسب مع منتج معين ولمعرفة أنواع القطن نعرضها فيما يلي:

1- القطن المصري

يعرف القطن المصري بأنه في قائمة أنواع القطن المطلوبة عالمياً ويرجع السبب في طول التيلة المقدرة ب 35 ملم بجانب سمكها الذي يعطيها متانة مما يجعل استخدامه الأول في المفروشات والملابس ويتصف القطن المصري بلونه المسمر مقارنة بدرجة لون الأنواع الأخرى من القطن.

2- قطن المناطق المرتفعة

يحتل هذا القطن نسبة عالية في صناعة المنسوجات العالمية والتي تصل إلى 90% مع اعتماد بعض الماركات العالمية عليه في صنع منتجاتها وأهم ما يميزه هو لونه الأبيض القوي.

3- قطن السي آيلندز

يتشابه كثيرًا مع القطن المصري في لون التيلة الأقرب إلى الأصفر الباهت، بجانب الاتفاق في التيلة الطويلة حيث يصل طولها في السي آيلندز إلى 44 ملم ولذا هو من الأنواع التي يحتاجها السوق العالمي. أكثر البلاد التي توفر هذا النوع هى الهند على الرغم أن بداية زراعته كانت في ايسلندا لكن أكبر بلد مصدر له حاليًا هي الهند، وتعد عيوب هذا النوع في قلة إنتاجه مقارنة بتكاليف زراعته، ولذا لا يتوافر بسهولة في الأسواق.

4- القطن الآسيوي

تشتهر بلاد آسيا الكبرى بأنها أكثر البلدان شهرة في زراعته وتحديدًا الصين وباكستان والهند.ولا يعد من الأنواع المفضلة عالميًا بسبب خشونة ملمسه وقصر التيلة المستخرجة منه لذا نجد أن الصناعات التي يدخل بها هى الصناعات المعمرة القوية، مثل البطاطين والمفروشات الأرضية.

أهمية القطن

لم تكن استخدامات القطن في الصناعات المختلفة هو السبب الوحيد في أهمية زراعته بل هناك أسباب أخرى .نجد أن الأهمية تزداد في زراعته وهذه الأهمية كالتالي:

  • توفير القطن لفرص العمل هى أول وأكبر أهمية لدى الدول لأن الخروج بالمنتج النهائي من القطن يتطلب مراحل كثيرة جميع هذه المراحل تحتاج إلى جهود بشرية جبارة.
  • سهولة انسجام ألياف القطن مع الأنواع الأخرى من الخيوط والذي يوفر لنا نوع جديد من الاقمشة.
  • توفير القطن الطبي الذي من أهم الأدوات الطبية التي تستخدم في تضميد الجروح ومنع البكتيريا للوصول إليها، مما يحافظ على الصحة العامة للأفراد.
  • الاستخدام في عمليات الغزل والنسيج لإخراج أجل أنواع الملابس والمفروشات وغيرها.
  • صناعة الزيوت النباتية، ومنها ما يستخدم في الأطعمة ومنها ما يستخدم في تكوين التركيبات الطبيعية أو صناعة الأدوية الطبيعية، وغيرها.
  • علف الدواجن والماشية، وهو أفضل أنواع العلف الذي يُسمن الطيور والحيوانات.

وهكذا يمكن القول إن استغلال القطن لا يكون فقط في استغلال زهرته في صناعات الغزل والنسيج بل إنه يتم استغلال كل جزء منه حتى سيقانه وأوراقه .

قد يفيدك: الأقمشة الطبيعية خصائصها وأهم استخداماتها

الدول الرائد في إنتاج القطن

نتيجة استخدامات القطن في الصناعات المختلفة اهتمت الدول بزراعته بل تنافست على لقب أكبر مصدري القطن للعالم ولذا ستتعرف على أكبر عشر دول رائدة في إنتاج القطن:

  • تعتبر الصين أولى الوحيدة التي تحقق نسبة تصل إلى 6.5 مليون طن في السنة، وهي حصيلة إنتاج الصين من القطن والذي جعلها تتربع على قائمة الدول الرائدة في إنتاج القطن بامتلاكها مساحات واسعة تسمح لها بتكوين ما يصل إلى مئة ألف مزرعة مخصصة لزراعة القطن.
  • بالنسبة لدولة الهند فيصل الإنتاج السنوي لها من القطن نسبة 6.4 مليون طن لتحصل على لقب ثاني أكبر الدول إنتاجا له بعد الصين مباشرة،ويرجع سبب الكمية الكبيرة لإنتاج القطن في الهند تمتعها بالمناخ المناسب لنمو القطن وبكميات كبيرة جدًا.
  • بالإضافة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية يصل إنتاجها السنوي من إنتاج القطن إلى 3.5 مليون طن لتحصل على لقب ثالث الدول المنتجة له بعد الصين والهند.
  • إلى جانب أن دولة الباكستان تحصد المركز الرابع بانتاجها ما يقرب من 2.3 مليون طن من القطن على مدار السنة.
  • دولة البرازيل هي خامس دول العالم المنتجة للقطن بكمية تقدر ب 1.5 مليون طن.
  • يلاحظ أن دولة أوزبكستان تحتل المركز السادس بإنتاج 849 ألف طن من القطن سنوياً.
  • تركيا تحتل المركز السابع في الترتيب برصيد سنوي من القطن يصل ل 697 ألف طن.
  • تأتي دولة أستراليا في المركز الثامن بين دول العالم في إنتاجها للقطن نظرًا لأن إنتاجها السنوي لا يتعدى مقدار 501 ألف طن.
  • إلى جانب أن دولة تركمانستان تأتي في المركز التاسع بين دول العالم في انتاج القطن، بواقع نسبة انتاج تقدر ب 332 ألف طن.
  • تحتل دولة المكسيك أخر الترتيب الدولي في إنتاج القطن، ويقدر إنتاجها ب 297 ألف طن.
اترك تعليقا