ترفيه

ألعاب ذهنية ممتعة للاطفال

ألعاب ذهنية للاطفال

عندما يكبر الأطفال ويقتربون من سن المدرسة ، تزداد أهمية التعلم من خلال اللعب.لذالك تهتم الأسرة في توفير ألعاب ذهنية للاطفال تكون ممتعة وفي نفس الوقت يمكن من خلالها رعاية خيالهم وتحسين قدرتهم على الاستماع والتفكير وسرعة الرد، فضلاً عن تطوير المهارات المعرفية المهمة التي ستساعدهم في تطورهم في المستقبل.كما تعد ألعاب العقل هذه جزءاً حيوياً من منظومة التعليم لتنمية قدرات الطفل فى جميع انحاء العالم.

ما هي الألعاب الذهنية

الألعاب الذهنية أو ألعاب العقل “mind games” ،هي ألعاب يتم استخدام العقل فيها لتخطي اللعب ، تعتبر الألعاب الذهنية من الاتجاهات الحديثة في تكنولوجيا التعليم للأطفال لتنمية المهارات عندهم .وغالباً ما يتم استخدامها لتحديد مستوى الذكاء للاعب في استخدام الإستراجيات وايجاد الحلول في اللعبة للتفوق على الخصم ،أو للإنتهاء منها.كما تستخدم لحل بعض المشكلات العقلية والنفسية.

انواع الألعاب الذهنية للطفل

تتنوع الألعاب الذهنية ،حسب إحتياجات اللعبة لإتمامها،كالآتي:

  1. العقل فقط : وهي الألعاب التي تعتمد في لعبها على استخدام العقل فقط مثل لعبة تركيب الصور المتقاطعة.
  2. الإحترافية والعقل : وهي الألعاب التى تحتاج الى بعض الإحتراف بجانب استخدام القوة العقلية ،مثل ألعاب الشيطرنج،والبيلياردو،والدومينو.
  3. لياقة بدنية : هي ألعاب تحتاج الى القوة البدنية في لعبها ،وعادة ما تسمى مهارة وليست لعبة مثل الرماية،أو المشي على الحبل.وفيها يتم استخدام القدرة الذهنية مع اللياقة البدنية.
  4. المعرفة : وهي ألعاب تستخدم فيها معرفة الفرد أو معلوماته ،مثل لعبة الكلمات المتقاطعة،أة الألعاب المعلوماتية.
  5. التعاون : هي ألعاب تحتاج الى تعاون من أجل اتمامها مثل كرة القدم،أو الكرة الطائرة.

ألعاب ذهنية للاطفال تحت 6 سنين

ألعاب تساعد الطفل الذي يبلغ أقل من 6 سنين على نمو ذكائه :

  • المكعبات المركبة : هي عبارة عن مكعبات ملونه قد يكون بها ارقام أو صور ،يمكن للطفل أن يشكل بها الكثير من الأشكال عن طريق تركيبها ببعضها ،مثل بناء منزل ،أو سيارة أو أي شيئ يرغب به .مما ينمي الحس الفني والذهني لدي الطفل منذ صغره.
  • الكلمات المتقاطعة : تعد لعبة الكلمات المتقاطة من الألعاب الذهنية الأكثر شيوعاً حول العالم ،ليس للأطفال فقط بل للكبار أيضاً.حيث تعمل على زيادة نسبة القدرة الذهنية لدى الفرد.تمثل اللعبة عدد من الحروف أو الكلمات المتقاطعة على شكل متاهة ،يمكن للشخص تحديد الكلمات المناسبة من خلال تحديد السطر المناسب .هناك مستويات عديدة للعبة الكلمات المتقاطعة،أقلها هي الحروف المتقاطعة والتي يمكن للطفل استخدامها لتكوين كلمات مفهومة.
  • المتاهة : هي إحدى أنواع الألعاب التي تنشط العقل وتحتوي على عدة طرق غير مستقيمة مرسومة بأشكال منها السهلة والمعقدة ويتطلب حلها إيجاد الطريق الصحيح للوصول للنهاية المتاهة.ويمثل السير على الطريق الخاطئ خسارة للعبة.
  • اكس او : هي لعبة ذهنية قديمة تعتمد في لعبها على الإحتمالات الرياضية،حيث تتكون اللعبة من 9 مربعات مقسمة على 3 صفوف و3 اعمدة.يختار احد اللاعبين حرف X أو ما يدل عليه ،والأخر حرف O أو ما يدل عليه ،ثم يبدأ أحد اللاعبين باللعب ،ويتطلب الفوز تكوين 3 رموز متشابهة عمودياً أو أفقياً أو بشكل قطري.
  • تركيب الصورة المتقاطعة: هي من أفضل الألعاب الذهنية للاطفال،وتشبه لعبة تجميع المكعبات بشكل كبير .حيث تتكون اللعبة من بعض الصور المتقطعة ،والتي يعمل الطفل على تجميعها لتكوين الصورة الصحيحة.لهذه اللعبة مستويات عديدة من السهل الى الأكثر صعوبة،وذالك يعتمد على شصعوبة الصورة المتقطعة.
  • مكعب روبيك: تعد هذه اللعبة أشهر ألعاب العقل للاطفال والكبار،يسميه البعض المكعب السحري ،لصعوبة فك اللغز الخاص به.فكرة اللعبة هي أن لكل وجه من المكعب ال 6 يحتوي على لون مختلف ،ولكن هذا المكعب مقسم على 27 مكعب صغير مقسمه على 3 أعمدة ،و3 صفوف ،يمكن تدويرهم .مما يجعل الألوان تتداخل ببعضها البعض،وبالتالي يتعين على الشخص ،تدوير المكعبات بشكل صحيح لتجميع الوان كل وجه مع بعضها.

شاهد أيضاً : ما هي لعبة السلم والثعبان وكيفية لعبها

ألعاب ذهنية للاطفال تحت 10 سنين

  • البلياردو : تعد لعبة البلياردو من الألعاب الذهنية الممتعة،التي تتناسب مع الأطفال تحت 10 سنين.تطلب هذه اللعبة استخدام العقل ،والإحترافية لتحريك كرات البلياردو الى البوكت المحدد بإستخدام العصا.مما ينمي التخيل الهندسي في تحديد الأهداف ،والتخطيط للنواتج.
  • الدومينو : أو الضومنة كما يطلق عليها في الوطن العربي،وهي لعبة ثنائية أو ثلاثية أو رباعية منتشرة جداً في جميع انحاء العالم خاصة في الوطن العربي.تعتمد بنسبة كبيرة جداً على استخدام العقل في لعب البلاط وطريقة ترتيبه،والترتيب المسبق للعب القادم.مما يحتاج الى قدر كبير من التفكير ونشاط  العقل.
  • شطرنج : هذه اللعبة تحتوي على 16 قطعة للاعب الواحد بمجموع 32 قطعة في اللعبة كاملة ،لكل قطعة صلاحيات معينة داخل اللعبة.يحتاج الشطرنج الى تدريب وتعلم،حيث تحتوي اللعبة على العديد من الإستراتيجيات والضوابط في التحرك.كما يتم تدريسها في بعض المناهج الدراسية لأهميتها في تدريب العقل وتنشيطه.
  • الاوراق : لعبة الأوراق أو الكوتشينة كما يطلق عليها في الشرق الأوسط ،هناك أكثر من طريقة للعب باستخدام ورق الكوتشينه،والتي بالطبع لها فوائد كبيرة في تعلم الأطفال القدرة على جمع الأرقام إثناء اللعب.
  • سكرابل : Scrabble  هي لعبة تشبه لعبة الكلمات المتقاطعة ،إلا ان الحروف يتم طباعتها على مكعبات صغيرة تسمى ألواح الهدف،يمكن سحبها بطريقة عشوائية حسب اللعبة ووضعها على على لوحة العبة المقسمة إلى شبكة مربعات مقاس 15 × 15. يجب أن تشكل المربعات كلمات ، الكلمات المتقاطعة بطريقة ، تقرأ من اليسار إلى اليمين في صفوف أو أسفل في الأعمدة.
  • الطاولة : تعد لعبة الطاولة من أشهر الألعاب الثنائية التي تعتمد على الذهن في الوطن العربي،يمكن أن تفيد الأطفال على التفكير .حيث تحتوي اللعبة على صندوق مخطط على 24خشبي به 15 قرص لكل لاعب ،والذي يتوجب على الفائز تحريك جميع اقراصه خارج الصندوق عن طريق تحريكها على الصفوف “العالق” المرسومة داخل صندوق الطاولة بإستخدام نردين سداسيين.

اقرأ المزيد: مراحل النمو في سن المراهقة

فوائد الألعاب الذهنية للاطفال

  • يمكن أن تؤدي ممارسة ألعاب الذاكرة إلى تحسين وظائف الدماغ الأخرى ، مثل الانتباه والتركيز والتركيز.
  • تمنح الألعاب الذهنية مساحة للتفكير النقدي وهذا يساعد الأطفال على الاهتمام بالتفاصيل.
  • يمكن للألعاب الذهنية تحسين التعرف البصري،مع العديد من ألعاب الذاكرة التي تعتمد على اكتشاف الاختلافات ، أو ربط صورتين مرتبطتين ، يحسن الأطفال تمييزهم البصري. مما يؤدي ذلك إلى تسريع تمييز الصور عن بعضها البعض.
  • تعتبر طريقة رائعة لمساعدة الأطفال في نموهم  بمعدل سريع. فكلما كان الطفل أصغر سنًا ، كان من الأسهل حفظ وتعلم أشياء معينة.
  • تساعد هذه الألعاب في تحسين مهارات حل المشكلات.
  • هذه الألعاب تدريب ذاكرة الأطفال على النشاط والتركيز والسرعة ،في الرد.

ألعاب ذهنية منزلية

بعض الألعاب التي ذكرناها يمكننا لعبها في المنزل ،كما يمكننا أيضاً صناعتها بأنفسنا منزلياً بمشاركة الأطفال بإستخدام بعض الأدوات المنزلية البسيطة مثل الأوراق ،الالوان،المواد الاصقة.مما ينمي لديهم روح المشاركة ،وفكرة الإنشاء.بالطبع تم تحويل كل شيئ الى أدوات رقمية بما فيها جميع هذه الألعاب ،لكن الحقيقة هناك جانب سلبي شديد الخطورة على عقول الأطفال عند استخدام هذه الألعاب إلكترونياً.ولذلك ننبه جميع الأسر توفير هذه الألعاب لأطفالهم لتنمية قدراتهم الذهنية،والإبتعاد عن الألعاب الإلكترونية قدر المستطاع.

السابق
اشكال الطاقة المختلفة واستخداماتها
التالي
تعرف على أسماء الملائكة وأعمالهم

اترك تعليقاً